9- ما هي فوائد القطران الطبية؟

98

9- ما هي فوائد القطران الطبية؟

ما هو القطران؟ تعرف في هذا المقال على معنى القطران، وأبرز فوائده وبعض المعلومات الهامة عنه.

القطران (Tar) هو مادة سوداء أو بنية كثيفة ولزجة عندما تكون ساخنة، ذات رائحة نفاذة، ويتكون من الهيدروكربونات ومشتقاتها، ويتم استخراجه بطريقة التقطير الإتلافين من الخشب والفحم والجفت وغيرها، و يصنف القطران إلى نوعين حسب المادة التي استُخرج منها إما قطران الفحم (Coal Tar) أو قطران الخشب (Wood Tar). أما فوائد القطران، فهي متعددة نذكرها في هذا المقال.

فوائد القطران الطبية

يوجد العديد من الفوائد المحتملة للقطران، نذكر أهمها:

  • علاج الصدفية (Psoriasis) والتهاب الجلد الدهني (Seborrheic dermatitis): حيث يمكن تطبيق مرهم مستخرج من قطران الفحم على الجلد لمعالجة الحكة والتقشر في الجلد، عن طريق طرح الخلايا الميتة عن الجلد وإبطاء نمو خلايا الجلد الجديدة، وهذا يقلل من الجفاف والتقشر الناجمين عن الصدفية والتهاب الجلد الدهني.

ويعد العلاج المستخلص من القطران فعّالًا وآمنًا وقليل التكلفة، وموافق عليه من قِبل وزارة الغذاء والدواء الأمريكية. 

  • علاج محتمل لاضطرابات الجلدية مثل الأكزيما. 
  • مضاد لقشرة الرأس: حيث أن استعمال شامبو مستخلص من القطران على فروة الرأس يساهم في معالجة القشرة والصدفية.

ومن الجدير بالذكر أن المنتجات المصنعة من القطران قد تسبب تهيج البشرة أو فروة الرأس لبعض الأشخاص، وفي حال حدوث ذلك يجب التوقف عن استخدام المنتج والتوجه للطبيب. 

  • يتم استخدام القطران في صناعة أنواع مختلفة من الصابون:1- الصابون المصنع من قطران الخشب

يصنع من أخشاب النباتات مثل العرعر والصنوبر، ويحمل خصائص مضادة للالتهابات و مضادة للفطريات والميكروبات، بالاضافة إلى ذلك فإنه  يمنع النمو السريع لخلايا الجلد لعلاج المشاكل الجلدية كالصدفية.

2- الصابون المصنع من قطران الفحم

ومن أبرز خصائصه أنه آمن الاستعمال، ويساهم في معالجة كل من:

  1. الصدفية القشرية.
  2. صدفية فروة الرأس.
  3. صدفية الأيدي و الأرجل. 
ما هي فوائد القطران الطبية؟
  • يحتوي على العديد من المركبات الهيدروكربونية: مثل (البنزين، النفثالين، أنثراسين، الفينانثرين)، بالإضافة الى الأحماض العطرية و مركبات تحتوي على النيتروجين، والتي تدخل في العديد من الصناعات. 
  • يستخرج منه زيت القطران: وهو زيت عطري عديم اللون أو بني اللون، أقل كثافة من الماء وغير قابل للذوبان فيه، يتكون من مجموعة من المركبات العضوية مثل (النفثالين و الكريسول و الفينول) و غيرها.

فوائد زيت القطران للشعر

يمكن استخدام زيت القطران في علاج العديد من الأمراض الجلدية ومشاكل الشعر، وسوف نعرفك على فوائد زيت القطران للشعر ومحاذير استخدامه في الآتي:

يستخدم قطران الفحم في علاج العديد من الأمراض الجلدية، حيث أنه يساعد في تقليل الحكّة، وبالتالي يعد من العلاجات الطبيعية الفعّالة في علاج بعض مشكلات فروة الرأس والشعر.

أبرز المعلومات حول فوائد زيت القطران للشعر إليك في ما يأتي:

فوائد زيت القطران للشعر

في ما يأتي أبرز فوائد زيت القطران للشعر:

1. المساعدة في علاج الصدفية في فروة الرأس

يمكن لاستخدام زيت القطران أن يكون فعالًا في علاج الصدفية والتخفيف من الأعراض الجلدية المرافقة لها والتي يمكن أن تصيب فروة الرأس، وتؤدي إلى الحكّة والتقشر والجفاف والاحمرار، حيث يمكن أن يوفر زيت القطران راحةً مؤقتة للأعراض الجلدية.

2. التخفيف من تساقط الشعر

قد يساعد زيت القطران في علاج تساقط الشعر، كما يمكن أن يعالج ضعف الشعر عن استخدام المركبات الكيميائية الضارة مثل صبغة الشعر ومواد التقشير.

3. المساهمة في التخلص من قشرة الرأس

من فوائد زيت القطران للشعر أيضًا أنه يمكن الاستعانة به في علاج قشرة الرأس، حيث يتم إضافته إلى بعض أنواع الشامبو المضاد للقشرة. 

كيفية استخدام زيت القطران للشعر

غالبًا ما يتم استخدام الشامبو الذي يحتوي على خلاصة زيت القطران ضمن العلامات التجارية الموثوقة.

ينصح باستخدام شامبو زيت القطران مرتين أسبوعيًا ولكن يجب الحذر وتجنب ملامسة الرغوة للعينين. 

محاذير استخدام زيت القطران

بعد التعرف على فوائد زيت القطران للشعر ننوه أن هناك بعض الحالات التي لا ينصح فيها باستخدام زيت القطران للشعر في ما يأتي:

  • الإصابة بحساسية من أشعة الشمس

حيث يمكن أن يزيد القطران من حساسية الجلد لأشعة الشمس، ويزيد من خطر الإصابة بحروق الشمس، ولذلك يجب تجنب التعرض للشمس لمدة 72 ساعة بعد استخدام زيت قطران الفحم.

  • الإصابة بحالات الصدفية الشديدة

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام زيت القطران للشعر في حالة الحصول على علاجات أخرى للصدفية.

  • الإصابة بحساسية تجاه أي دواء أو منتج قطران الفحم

وذلك حتى لا يتسبب زيت القطران في أعراض جانبية غير مرغوب فيها.

  • الحمل والرضاعة

ليس هناك معلومات كافية حول إمكانية استخدام زيت القطران للشعر في فترات الحمل والرضاعة، وبالتالي يفضل تجنبه خلال هذه المراحل.

  • الأطفال

لا يعد زيت القطران آمنًا على الأطفال سواء عن طريق الفم أو عند وضعه على الجلد، فقد يؤدي إلى ردود فعل خطيرة. 

الآثار الجانبية لاستخدام زيت القطران على الشعر

يعد زيت القطران من الزيوت الآمنة للاستخدام على الجلد لفترات صغيرة لعلاج مشاكل جلدية بسيطة، ولكن يمكن أن تحدث بعض الآثار الجانبية بعد استخدام زيت القطران للشعر، عندها يجب التوقف عن استخدامه، وتشمل هذه الآثار على الآتي:

  • تغير لون الشعر الأشقر أو الملون أو الرمادي بشكل مؤقت وذلك في حالة وضعه على فروة الرأس.
  • تلطيخ الجلد، حيث يمكن أن يتسبب زيت القطران في حدوث تغيير بلون الجلد، كما أنه قد يؤثر على لون الملبس في حالة ملامسته لها، ولذلك ينبغي أخذ الحذر عند استخدامه.
  • زيادة الشعور بالحكّة واحمرار أو التهاب الجلد.
  • التحسس من أشعة الشمس.

ويمكن أن يتسبب في بعض الأعراض الخطيرة التي تحتاج استشارة الطبيب، مثل:

  • التورم وظهور البثور والتهيج الشديد في المنطقة التي يتم معالجتها.
  • الحساسية المفرطة، مثل: الطفح الجلدي، أو صعوبة التنفس، أو ضيق الصدر.

لذا لا يُنصح باستخدامه إلا بعد استشارة الطبيب المختص أو أخصائي العناية بالبشرة للتأكد من إمكانية الحصول على فوائد زيت القطران للشعر ومناسبته لشعرك وجلدك.

الصدفية عند الأطفال: دليلك الشامل

قد يكون اكتشاف إصابة الطفل بالصدفية صعبًا عند الآباء، فما هي أهم المعلومات التي يجب أن يعرفها الآباء عن الصدفية عند الأطفال؟

الصدفية (Psoriasis) هي مرض جلدي، يُسبب بقع وحكة وجفاف على الجلد، يعاني حوالي 40% من الأشخاص المصابين بالصدفية من أعراض قبل بلوغ 16 عامًا و10% يصابون بها قبل بلوغ 10 أعوام.

قد يعاني الأطفال من الصدفية الخفيفة أو المتوسطة أو الشديدة، وتعتبر مرض مزمن يبقى مدى الحياة بدون علاج، يكون العلاج للأعراض فقط. 

معظم الحالات لدى الأطفال تكون خفيفة و تتحسن مع العلاج.

أنواع الصدفية عند الأطفال

من أكثر الأنواع شيوعًا عند الأطفال:

1- الصدفية القشرية (Plaque Psoriasis)

ويعتبر النوع الأكثر شيوعًا، حيث يتسبب في لويحات وقشور فضية اللون، تظهر عادًة على الركبتين والمرفقين وأسفل الظهر وفروة الرأس. تصاحبها حكة مؤلمة وفي بعض الأحيان تتشقق وتنزف.

2- الصدفية النقطية (Guttate Psoriasis)

تظهر على شكل بقع حمراء صغيرة على الجذع والذراعين والساقين والوجه وفروة الرأس والأذنين، وغالبًا يظهر هذا النوع بعد الاصابة بعدوى مثل التهاب الحلق. 

3- الصدفية العكسية (Inverse Psoriasis)

تظهر بقع ناعمة حمراء اللون، تتطور البقع في مناطق الانثناءات مثل الإبطين، الأرداف، الجفون العلوية، الفخذ، الأعضاء التناسلية.

أعراض الصدفية عند الأطفال

تُعتبر البقع الحمراء السميكة من الجلد هي العلامة الأساسية للصدفية ترافقها أعراض أخرى منها:

  • أظافر سميكة وملونة.
  • الحكة، الألم والانزعاج العام.
  • قشور شديدة على فروة الرأس.
  • التهاب الجلد حول منطقة الحفاض.
  • الويحات على الذراعين والساقين والجذع. 

من الممكن أن تختفي الأعراض وتعود فجأة، عندما تكون أسوء تطلق عليها تفشي (Flare-up).

أسباب الصدفية عند الأطفال

لا يوجد سبب دقيق للصدفية، ولكنها تُعتبر مرض مناعي، حيث تعمل خلايا الجهاز المناعي المفرطة النشاط على نمو خلايا الجلد بشكل أسرع فلا يستطيع الجسم التخلص منها وتتراكم على شكل لويحات. 

يلعب العامل الوراثي دورًا مهمًا في ظهور الصدفية عند الأطفال، فحوالي 40% ممن يصابون بالصدفية لديهم فرد من عائلتهم مصاب.

بعض عوامل الخطر التي من الممكن أن تزيد احتمالية الإصابة بالصدفية عند الأطفال:

  • السمنة. 
  • خدوش أو حروق شمس أو طفح جلدي. 
  • الطقس البارد. 
  • بعض الأدوية مثل الليثيوم أو أدوية الملاريا أو حاصرات بيتا.

كيف يتم تشخيص الصدفية عند الأطفال

يتم تشخيص الصدفية سريريًا، حيث يقوم الطبيب بفحص الجلد وإجراء التشخيص اعتمادًا على مظهر المناطق المصابة. وفي بعض الأحيان، قد يلجأ الطبيب إلى إجراء خزعة الجلد ليميز الصدفية عن الأمراض الجلدية الأخرى.

علاج الصدفية عند الأطفال

يتم علاج الصدفية عند طبيب الأمراض الجلدية، ويركز العلاج على الجلد من شدة توهج الأعراض.

تشمل العلامات ما يلي:

1- العلاج الموضعي (Topical Therapy)

يعتبر العلاج الموضعي مناسب لجميع الأطفال المصابين بالصدفية الخفيفة إلى المتوسطة، ويشمل الكريمات أو المراهم التي تحتوي على:

  • الستيرويدات: وتستخدم لتخفيف الحكة والإحمرار لفترات علاج قصيرة المدى أو مرتين إلى ثلاثة مرات أسبوعيًا للعلاج طويل المدى. 
  • تركيبات ديثرانول (Dithranol): يستخدم الديثرانول كمضاد للالتهابات ولتقليل التهيج والبقع المؤقتة، وتوضع عادة على الجلد لفترات قصيرة.
  • مشتقات فيتامين دال: مثل الكالسيبترول (Calcipotriol).
  •  قطران الفحم (coal tar): يستخدم قطران الفحم كمرهم أو كريم أو محلول بتركيزات تتراوح من 0.5% إلى 20% يستخدم لجميع مناطق الجسم ما عدا الوجه والمناطق الحساسة. 

2- العلاج بالضوء (phototherapy)

حيث يستخدم العلاج بالأشعة الفوق بنفسجية (UVB)للأطفال فوق ال10 سنوات، عادًة تتطلب دورة العلاج في المستشفى 3 مرات اسبوعيًا لمدة 6 إلى 12 أسبوعًا.

3- الأدوية الفموية

في حالات الصدفية الشديدة يوصي الطبيب بأدوية عن طريق الفم أو الوريد مثل ال(Methotrexate) أو الأدوية البيولوجية.

كيف يمكن للوالدين المساعدة

يمكن التحكم بالأعراض وتقليل احتمالية تفشي المرض بمساعدة الوالدين وذلك على اتباع الطفل بنظام حياتي يشمل:

  1. غسل اليدين جيدًا والمحافظة على النظافة الشخصية.
  2. التحكم في التوتر بمساعدتهم في ممارسة اليوغا والرياضة أو التأمل.
  3. الحفاظ على الوزن الصحي.
  4. مساعدة الطفل على فهم أن مرض الصدفية مرض شائع ومن الممكن أن تساعد العلاجات بالتخفيف وذلك لأن بعض الأطفال لا يتقبلون مظهر بشرتهم.

الصدفية (Psoriasis) هي مرض جلدي ،يُسبب بقع وحكة وجفاف على الجلد، يعاني حوالي 40% من الأشخاص المصابين بالصدفية من أعراض قبل بلوغ 16 عامًا و10% يصابون بها قبل بلوغ 10 أعوام. 

قد يعاني الأطفال من الصدفية الخفيفة أو المتوسطة أو الشديدة، وتعتبر مرض مزمن يبقى مدى الحياة بدون علاج، يكون العلاج للأعراض فقط. 

معظم الحالات لدى الأطفال تكون خفيفة و تتحسن مع العلاج.

أنواع الصدفية عند الأطفال

من أكثر الأنواع شيوعًا عند الأطفال:

1- الصدفية القشرية (Plaque Psoriasis)

ويعتبر النوع الأكثر شيوعًا، حيث يتسبب في لويحات وقشور فضية اللون، تظهر عادًة على الركبتين والمرفقين وأسفل الظهر وفروة الرأس. تصاحبها حكة مؤلمة وفي بعض الأحيان تتشقق وتنزف.

2- الصدفية النقطية (Guttate Psoriasis)

تظهر على شكل بقع حمراء صغيرة على الجذع والذراعين والساقين والوجه وفروة الرأس والأذنين، وغالبًا يظهر هذا النوع بعد الاصابة بعدوى مثل التهاب الحلق. 

3- الصدفية العكسية (Inverse Psoriasis)

تظهر بقع ناعمة حمراء اللون، تتطور البقع في مناطق الانثناءات مثل الإبطين، الأرداف، الجفون العلوية، الفخذ، الأعضاء التناسلية.

أعراض الصدفية عند الأطفال

تُعتبر البقع الحمراء السميكة من الجلد هي العلامة الأساسية للصدفية ترافقها أعراض أخرى منها:

  • أظافر سميكة وملونة.
  • الحكة، الألم والانزعاج العام.
  • قشور شديدة على فروة الرأس.
  • التهاب الجلد حول منطقة الحفاض.
  • الويحات على الذراعين والساقين والجذع. 

من الممكن أن تختفي الأعراض وتعود فجأة، عندما تكون أسوء تطلق عليها تفشي (Flare-up).

أسباب الصدفية عند الأطفال

لا يوجد سبب دقيق للصدفية، ولكنها تُعتبر مرض مناعي، حيث تعمل خلايا الجهاز المناعي المفرطة النشاط على نمو خلايا الجلد بشكل أسرع فلا يستطيع الجسم التخلص منها وتتراكم على شكل لويحات. 

يلعب العامل الوراثي دورًا مهمًا في ظهور الصدفية عند الأطفال، فحوالي 40% ممن يصابون بالصدفية لديهم فرد من عائلتهم مصاب.

بعض عوامل الخطر التي من الممكن أن تزيد احتمالية الإصابة بالصدفية عند الأطفال:

  • السمنة. 
  • خدوش أو حروق شمس أو طفح جلدي. 
  • الطقس البارد. 
  • بعض الأدوية مثل الليثيوم أو أدوية الملاريا أو حاصرات بيتا.

كيف يتم تشخيص الصدفية عند الأطفال

يتم تشخيص الصدفية سريريًا، حيث يقوم الطبيب بفحص الجلد وإجراء التشخيص اعتمادًا على مظهر المناطق المصابة. وفي بعض الأحيان، قد يلجأ الطبيب إلى إجراء خزعة الجلد ليميز الصدفية عن الأمراض الجلدية الأخرى.

علاج الصدفية عند الأطفال

يتم علاج الصدفية عند طبيب الأمراض الجلدية، ويركز العلاج على الجلد من شدة توهج الأعراض.

تشمل العلامات ما يلي:

1- العلاج الموضعي (Topical Therapy)

يعتبر العلاج الموضعي مناسب لجميع الأطفال المصابين بالصدفية الخفيفة إلى المتوسطة، ويشمل الكريمات أو المراهم التي تحتوي على:

  • الستيرويدات: وتستخدم لتخفيف الحكة والاحمرار لفترات علاج قصيرة المدى أو مرتين إلى ثلاثة مرات أسبوعيًا للعلاج طويل المدى. 
  • تركيبات ديثرانول (Dithranol): يستخدم الديثرانول كمضاد للالتهابات ولتقليل التهيج والبقع المؤقتة، وتوضع عادة على الجلد لفترات قصيرة.
  • مشتقات فيتامين دال: مثل الكالسيبترول (Calcipotriol).
  •  قطران الفحم (coal tar): يستخدم قطران الفحم كمرهم أو كريم أو محلول بتركيزات تتراوح من 0.5% إلى 20% يستخدم لجميع مناطق الجسم ما عدا الوجه والمناطق الحساسة. 

2- العلاج بالضوء (phototherapy)

حيث يستخدم العلاج بالأشعة الفوق بنفسجية (UVB)للأطفال فوق ال10 سنوات، عادًة تتطلب دورة العلاج في المستشفى 3 مرات اسبوعيًا لمدة 6 إلى 12 أسبوعًا.

3- الأدوية الفموية

في حالات الصدفية الشديدة يوصي الطبيب بأدوية عن طريق الفم أو الوريد مثل ال(Methotrexate) أو الأدوية البيولوجية.

كيف يمكن للوالدين المساعدة

يمكن التحكم بالأعراض وتقليل احتمالية تفشي المرض بمساعدة الوالدين وذلك على اتباع الطفل بنظام حياتي يشمل:

  1. غسل اليدين جيدًا والمحافظة على النظافة الشخصية.
  2. التحكم في التوتر بمساعدتهم في ممارسة اليوغا والرياضة أو التأمل.
  3. الحفاظ على الوزن الصحي.
  4. مساعدة الطفل على فهم أن مرض الصدفية مرض شائع ومن الممكن أن تساعد العلاجات بالتخفيف وذلك لأن بعض الأطفال لا يتقبلون مظهر بشرتهم.

الصدفية النقطية: أهم المعلومات عنها

تُعتبر الصدفية النقطية الأقل شيوعًا بالمقارنة بأنواع الصدفية الأخرى، حيث تصيب أقل من ثلث المصابين بمرض الصدفية

الصدفية النقطية: أهم المعلومات عنها

لنتعرف من خلال المقال الآتي على أبرز المعلومات المتعلقة بالصدفية النقطية

الصدفية النقطية

تتسبب الصدفية النقطية بظهور بقع (Papules) حمراء متقشرة على شكل قطرة مطر على جلد المريض، وتظهر في أغلب الأحيان على البطن، والذراعين، والساقين، وفروة الرأس، وتتميز الصدفية النقطية بُظهور حاد سريع الانتشار ومفاجئ لبقع صغيرة قطرها من (1-1.5) مليميتر.

كما تُعتبر الصدفية النقطية من الأمراض المناعية الذاتية، أي أن الجهاز المناعي يُهاجم خلايا الجسم، وتجدر بنا الإشارة إلى أن الصدفية النقطية من الممكن أن تحدث مرة واحدة فقط، أو تحدث عدة مرات في حياة الإنسان.

أعراض الصدفية النقطية

تشمل أعراض الصدفية النقطية المحتملة الآتي:

  • الألم.
  • الحكة.
  • عدوى الجلد الثانوية.

أسباب الصدفية النقطية

عادًة تكون أسباب ومحفزات الصدفية النقطية ناتجة عن:

  1. عدوى: مثل التهاب الحلق البكتيري، أو التهاب الجهاز التنفسي العلوي، أو غيرها من الالتهابات الفيروسية.
  2. إصابة الجلد: يشمل ذلك الحروق ولدغات الحشرات والجروح. 
  3. بعض الأدوية: مثل أدوية الملاريا والقلب.
  4. أسباب أخرى: مثل حروق الشمس، والإجهاد، والاستهلاك المفرط للكحول.

مراحل الصدفية النقطية

هناك 3 مراحل للصدفية النقطية وهي:

  1. الخفيفة (Mild): حيث تغطي بعض البقع مساحة محددة من البشرة لا تتجاوز 3%.
  2. المعتدلة (moderate): تغطي البقع من 3-10% من البشرة.
  3. الشديدة (severe): حيث تغطي البقع 10% أو أكثر من الجسم، ومن الممكن أن تغطي الجسم كاملًا.

كيف يتم تشخيص الصدفية النقطية؟

يُعتبر الفحص البدني كافيًا لتشخيص الصدفية النقطية، وفي بعض الأحيان يأخذ الطبيب عينة من الدم أو يقوم بزراعة لمسحة من الحلق للتحقق من الإصابة بالبكتيريا.

علاج الصدفية النقطية

يهدف علاج الصدفية النقطية إلى السيطرة على الأعراض ومنع العدوى الثانوية (Secondary infection)، وتحدد طريقة العلاج اعتمادًا على شدة الصدفية، وعادًة يتم علاج العدوى الخفيفة في المنزل وتتضمن طرق العلاج ما يأتي:

1. العلاج بالضوء (Phototherapy)

حيث يتم العلاج بالأشعة فوق البنفسجية، حيث يقوم الطبيب بتسليط الأشعة على جلد المريض وفي بعض الأحيان يُوصي الطبيب ببعض الأدوية تجعل من بشرة المريض تتفاعل بسرعة أكبر مع الضوء، ويُساعد الخروج في ضوء الشمس على إخفاء بعض الأعراض، ولكن يجب توخي الحذر لتجنب حروق الشمس.

2. العلاج بالأدوية

تتوفر العديد من الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية أو بدون لعلاج أعراض الصدفية، مثل: الحكة، والجفاف، والتورم، وتقشر الجلد، منها:

  • كريمات الستيرويدات التي تستخدم لعلاج الحكة والتورم والتخفيف من الاحمرار.
  • شامبو ضد القشرة(Anti Dandruff shampoo) يستخدم لعلاج فروة الرأس.
  • المرطبات تستخدم لتخفيف جفاف البشرة وبالتالي يخفف من الألم والحكة.
  • المستحضرات التي تحتوي على قطران الفحم (Coal tar)، تخفف المنتجات التي تحتوي على قطران الفحم من الحكة والتقشر في الجلد عن طريق إزالة خلايا الجلد الميتة وإبطاء نمو الخلايا الجديدة من أجل تقليل الجفاف والتقشر.
  • أدوية تحتوي على فيتامين د أو فيتامين أ، حيث تحتاج الأدوية التي تحتوي على فيتامين أ، أو فيتامين د إلى وصفة طبية.
  • المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات.

أما في الحالات الشديدة يصف الطبيب أدوية لتثبيط مناعة الجسم مثل:

  • الستيرويدات.
  • سايكلوسبورين (Cyclosporine).
  • ميثوتريكسات (Methotrexate).

قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات الشديدة التي لا تستجيب لأي نوع من العلاجات المذكورة إلى استخدام واحد أو أكثر من العلاجات البيولوجية، مثل:

  • انفليكسيماب (Infliximab).
  • أداليموماب (Adalimumab).

غالبًا تختفي الصدفية النقطية تلقائيًا خلال ثلاثة أو أربعة أشهر من ظهورها، وقد تحدث نوبة أخرى من الصدفية النقطية بعد الإصابة بالتهاب الحلق ببكتيريا المكورات العقدية (Streptococcus)، وفي أغلب الحالات يمكن السيطرة على الصدفية النقطية، وتظهر المضاعفات إذا لم يتم العلاج.

مضاعفات الصدفية النقطية

تشمل مضاعفات الصدفية النقطية ما يأتي:

  • السرطان.
  • الاكتئاب.
  • السكري.
  • التهاب المفاصل الصدفي (Psoriasis arthritis).
  • هشاشة العظام.
  • أمراض الكبد والكلى.
  • أمراض العيون.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe