صحة الجسم والعضلات و العلاج الطبيعي 1

0 270

هل تعلم صحة الجسم والعضلات و العلاج الطبيعي 1مهم لصحتك وهل تعلم أن لديك أكثر من 600 عضلة في جسمك؟ تساعدك هذه العضلات على الحركة ، ورفع الأشياء ، وضخ الدم عبر جسمك ، وحتى مساعدتك على التنفس. و هل تعلم ان صحة الجسم والعضلات و العلاج الطبيعي امر سهل و بسيط

عندما تفكر في عضلاتك ، ربما تفكر أكثر في العضلات التي يمكنك التحكم فيها. هذه هي عضلاتك الإرادية مما يعني أنه يمكنك التحكم في حركاتها. وتسمى أيضًا العضلات الهيكلية لأنها ترتبط بعظامك وتعمل معًا مع عظامك لمساعدتك على المشي أو الجري أو العزف على آلة أو طهي وجبة. حتى أن عضلات فمك وحلقك تساعدك على التحدث!

سيساعدك الحفاظ على صحة عضلاتك على أن تكون قادرًا على المشي والجري والقفز ورفع الأشياء وممارسة الرياضة والقيام بكل الأشياء الأخرى التي تحب القيام بها. تساعد ممارسة الرياضة والحصول على قسط كافٍ من الراحة وتناول نظام غذائي متوازن على الحفاظ على صحة عضلاتك مدى الحياة.

تتيح لك العضلات الصحية التحرك بحرية والحفاظ على قوة و صحة جسمك. إنها تساعدك على الاستمتاع بممارسة الرياضة والرقص وتمشية الكلب والسباحة والأنشطة الترفيهية الأخرى. ويساعدونك في القيام بتلك الأشياء الأخرى (غير الممتعة) التي عليك القيام بها ، مثل ترتيب السرير أو تنظيف السجاد بالمكنسة الكهربائية أو جز العشب.

تساعد العضلات القوية أيضًا على الحفاظ على مفاصلك في حالة جيدة. إذا ضعفت العضلات حول ركبتك ، على سبيل المثال ، فقد تكون أكثر عرضة لإصابة تلك الركبة. تساعد العضلات القوية أيضًا في الحفاظ على توازنك ، لذلك تقل احتمالية الانزلاق أو السقوط.

وتذكر أن الأنشطة التي تقوي عضلات الهيكل العظمي ستساعد أيضًا في الحفاظ على قوة عضلات قلبك!

صحة الجسم والعضلات و العلاج الطبيعي 1

إصابات العضلات

الإصابات الرياضيَّة و خصيصا كرة القدم

في السنوات الأخيرة ازداد عدد الأشخاص من مُختلف الأعمار الذينَ يُمارسون أنواعاً مختلفةٍ من الرياضات، ولا شكَّ أنَّ الرياضة بمختلفِ أنواعها من أهمِّ النشاطات البدنيَّة التي يُمكن للإنسان ممارستها، للحصول على جسمٍ صحيٍ خالٍ من الأمراض، ولكن في الكثير من الأحيان يتعرضُ الرياضيُّ أو اللاعب للإصابة التي تختلف في حدتها من الخفيفةِ إلى القويَّة. فكيف تساعد نفسك في الحفاظ علي صحة الجسم والعضلات و العلاج الطبيعي 1 لا بد من القراءة

الإصابات الرياضيّة هو مُصطلحٌ شائعٌ يُشيرُ إلى أنواعٍ مُختلفةٍ من الإصابات التي تحدثُ خلال ممارسة الرياضة، ويُصابُ بها الشخصُ إذا أدّى التمارين بشكلٍ خاطئ، أو استخدم الأدوات ذات الجودةِ المُتدنية، أو عدم الإحماء قبل ممارسة الرياضةِ، أو التعرّض للسقوط، ولحسن الحظ فإنَّ مُعظم الإصابات الرياضيَّة سواء يُمكنُ علاجها بشكلٍ فعَّال، ويُمكنُ للكثيرين أن يعودوا لنشاطهم الرياضي بعدَ الإصابة إذا تمَّت معاجلتها بطريقةٍ صحيحةٍ، وتحت الإشراف الطبيّ من اجل المحافظة علي صحة الجسم والعضلات و العلاج الطبيعي

أنواع الإصابات الرياضيَّة وطرق علاجها

أنواع الإصابات الرياضيَّة وطرق علاجها

الالتواء

والشد العضلي: يُمكن بكلِّ سهولةٍ مُعالجة الإصابات الطفيفة مثل الالتواء والشد العضلي باستخدام علاج برايس Price، وهي عبارةٌ عن خطواتٍ يتبعها الشخص المُصاب تكون على خمس خطوات، أوّلها حماية المنطقة المُصابة باستخدام الدعم لمنع تفاقم الإصابة، ثمَّ الحصول على الرَّاحة التامة والابتعاد عن ممارسة أيِّ نوعٍ من الرياضةِ أو أيِّ نشاطٍ بدنيٍ مُجهد واستخدام العكازات للمشي، أو ربط اليد ورفعها، أمَّا ثالث خطوةٍ هي وضعُ الثلج على المنطقة المُصابة لمدة عشرينَ دقيقةٍ مرةً كُلَّ ثلاثة ساعات مع تجنّب وضع الثلج مباشرةً على الجسم، ثمَّ لفُّ المنطقة المُصابة بالضمادات الضاغطة، وأخيراً رفع المنطقة المُصابة فوقَ مُستوى القلب؛ لأنَّ ذلك يُساعدُ على تخفيف الورم.

الإصابة بالأورام الناتجة عن الوقوع أو الضرب:

يُمكنُ أن تُعالج من خلال أخذ المُسكنات التي تُساعدُ في تخفيف أيّ ألم، وتساعد في الحدِّ من التورّم. ام ما يسمى صحة الجسم والعضلات و العلاج الطبيعي 1

العلاج الطبيعيّ للإصابات الرياضيَّة صحة الجسم والعضلات و العلاج الطبيعي 1

بعضّ الإصابات تتطلَّبُ وقتاً طويلاً حتَّى يشفى المُصابُ بها بشكلٍ تامٍ، ومن أهمَِ العلاجات المُستخدمة لهذه الأنواعِ من الإصابات هو العلاج الطَّبيعيّ، وهو علاجٌ يعتمد على تقنياتٍ مثل التدليك، والتمارين المُختلفة والتي تُساعدُ في تقوية العضلات المُحيطة بالمنطقةِ المُصابة، والعودة إلى الوظيفةِ الطبيعيَّة لها، ويُمكن لأخصائي العلاج الطَّبيعي أن يضعَ برنامجاً علاجياً للمساعدة في التعزيز من أيّ جُزءٍ من الجسم، والحدِّ من خطر الإصابة المُتكررةِ فيها. في بعضَ الأحيان يُصاب الرياضي بالتهابٍ شديدٍ أو مُتكررٍ، فيوصي الطبيب بأخذِ حُقنٍ من الكورتيكوستيرويد التي تُساعد على التخفيف من الألم النَّاجمِ من الإصابة الرياضيَّة، ويُمكنُ أخذ هذه الحقنة كُلَّ بضعة أشهر تحت الإشراف الطبي، ولكن يجب توخي الحذر لتجنب الآثار الجانبيَّة مثل ترقق الجلد.

و كما ان الجميع تقريبًا يعاني من آلام في العضلات بعد ممارسة الرياضة أو العمل كثيرًا. يمكن أن يكون بعض الألم جزءًا طبيعيًا من التمارين الصحية. ولكن في حالات أخرى ، يمكن أن تتوتر العضلات. يمكن أن يكون إجهاد العضلات (streyn) خفيفًا (تم شد العضلات كثيرًا جدًا) إلى شديد (العضلة في الواقع تمزق). ربما تكون قد رفعت شيئًا كان ثقيلًا جدًا وتم شد عضلات ذراعيك كثيرًا. يمكن أن يؤدي رفع الأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة أيضًا إلى إجهاد عضلات ظهرك. قد يكون هذا مؤلمًا جدًا ويمكن أن يتسبب في إصابة تستمر لفترة طويلة وتجعل من الصعب القيام بالأشياء اليومية.

غالبًا ما تسبب الرياضات اللاصقة مثل كرة القدم والهوكي والمصارعة إجهادًا. يمكن أن تؤدي الرياضة التي تمسك بها شيئًا ما (مثل الجمباز أو التنس) إلى إجهاد في يدك أو ساعدك.

يمكن أيضًا أن تتوتر الأوتار التي تربط العضلات بالعظام إذا تم شدها أو شدها كثيرًا. إذا كانت الأربطة (تذكر أنها تربط العظام بالعظام) مشدودة أو مشدودة أكثر من اللازم ، فإن الإصابة تسمى التواء (spreyn). معظم الناس على دراية بألم التواء الكاحل. هل كان المقال عن علاج صحة الجسم والعضلات و العلاج الطبيعي 1 مفيدا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe