2- هذا الفيتامين سلاح فعّال في محاربة كورونا

30

2- هذا الفيتامين سلاح فعّال في محاربة كورونا

قدم علماء أدلة أكثر إقناعا على أن مستويات مرتفعة من فيتامين (د) يمكن أن تساعد مرضى “كوفيد-19” على تقليل مخاطر الإصابة بمضاعفات خطيرة للمرض أو الوفاة.

وقال باحثون من جامعة “بار إيلان” ومركز الجليل الطبي إن للفيتامين تأثيرا قويا على شدة المرض بحيث يمكنهم التنبؤ بكيفية إصابة الناس بالعدوى على أساس أعمار المرضى ومستويات الفيتامين لديهم، وفق “سبوتنيك”.

وخلص العلماء في بحث خضع مؤخرا لمراجعة أقران ونُشر يوم الخميس في مجلة “بلوس وان” إلى أن النقص في فيتامين (د) يزيد بشكل كبير من مستويات الخطر.

وقال الدكتور عميئل درور، وهو طبيب في مستشفى الجليل وباحث في جامعة بار إيلان الذي كان جزءا من الفريق وراء الدراسة للصحيفة “ما نراه عندما يساعد فيتامين (د) الأشخاص المصابين بعدوى كوفيد هو نتيجة فاعليته في تقوية جهاز المناعة للتعامل مع مسببات الأمراض الفيروسية التي تهاجم الجهاز التنفسي. هذا ملائم بنفس القدر لأوميكرون كما كان بالنسبة للمتحورات السابقة”.

في شهر يونيو، نشر باحثون نتائج أولية أظهرت أن 26% من مرضى كورونا توفوا إذا كانوا يعانون من نقص في فيتامين D بعد وقت قصير من دخولهم المستشفى، مقارنة بـ 3% ممن لديهم مستويات طبيعية من فيتامين (د).

ماذا يحدث عندما يدخل الثوم في غذائك اليومي؟

الصورة:

تناول الثوم يعتبر متعة للبعض، بيد أنه يمثل رعبا للبعض الآخر، بسبب طعمه اللاذع ورائحته.. ومع ذلك، يعد الثوم أحد أكثر المكونات شيوعًا في الأطباق لأنه يجعل كل وصفة لها نكهة مميزة، وكذلك لفوائده العديدة.

فالثوم فيه مركبات قادر على حماية الجسم ضد البكتيريا الضارة وإزالتها فضلا عن أنه غني بمضادات الأكسدة الطبيعية القادرة على طرد الجذور الحرة وتقوي الجهاز المناعي. وتعد مادة الأليسين هي الأكثر أهمية في الثوم لمكافحة البكتيريا الضارة.

بفضل الزيوت التي تحتويها النبتة، يحفز الثوم على إنتاج عصارات الجهاز الهضمي. كما أن تناوله يساعد الجسم على امتصاص المعادن كالحديد والمغنيسيوم بشكل أعلى، لذلك فهو مفيد جدا لأمراض فقر الدم ونقص الحديد. كما أنه يساعد على التوازن الحمضي ـ القاعدي داخل الجسم.

وأكد أخصائي أمراض الجهاز الهضمي مارات زيناتولين، أن الثوم يحتوي على العديد من العناصر المفيدة بما في ذلك الفوسفور والفيتامينات B و C، لذلك يمكن استخدامه كعلاج وقائي لأمراض الجهاز التنفسي.

وأوضح أن تركيبة الثوم تشتمل أيضًا على الكالسيوم ومبيدات الفيتونس والأليسين، مما يجعله ذا حدة وطعم غريب.

وفقًا للخبير، يمكن للثوم أن يقلل من حدوث التهابات الجهاز التنفسي الحادة، بحسب ما ذكر موقع ” iz”.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي تناول الثوم إلى خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول الكلية.

الثوم يحتوي على مضادات الأكسدة، هذا يمكن أن يؤدي إلى تحسين وظائف المخ والكبد.

في الوقت نفسه، لفت اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي الانتباه إلى حقيقة أن الثوم له تأثير وقائي على سرطان الرئة وأمراض الأورام الأخرى.

هل تعاني من الكوليسترول؟ البطاطا الحلوة تنهي المشكلة

الصورة:

كومارا.. أو البطاطا الحلوة، هذا النوع من الخضار المفيد يمكن أن يحل مكان البطاطا العادية في النظام الغذائي بحسب خبراء التغذية، وهي تساعد على تخفيض مستوى الكوليسترول الضار في الدم.

وبحسب موقع mk.ru، فإن البطاطا العادية عند تحضيرها وتناولها بصورة صحيحة مع المواد الغذائية الأخرى لا تلحق أي ضرر بالصحة والمظهر الخارجي. ولكن يمكن استبدالها بالبطاطا الحلوة.

ويؤكد الخبراء على أن البطاطا الحلوة تساعد على التخلص من الكوليسترول الضار، بفضل احتوائها على نسبة عالية جدا من الألياف الغذائية، التي تساعد أيضا على تحسين عمل الجهاز الهضمي وتنظيف الأوعية الدموية من لويحات الكوليسترول. وبالإضافة إلى هذا، تؤثر البطاطا الحلوة إيجابيا في الجهاز العصبي وتساعد على تحسن الذاكرة والتركيز. كما أن البطاطا الحلوة تحتوي على كربوهيدرات معقدة، لذلك لا يسبب تناولها ارتفاعا مفاجئا في مستوى السكر في الدم.

طرق تحضير عصائر الليمون

ويفترض خبراء التغذية، أن البطاطا كمصدر للنشاء، تساعد على الشعور بالشبع فترة طويلة، وهي بهذا تمنع الإفراط في تناول الطعام. ولكن هذه الخاصية المفيدة موجودة في البطاطا الباردة وغير المالحة دون الحاجة لإضافة الدهون الزائدة والصلصات.

ويضيف الخبراء، تحتوي البطاطا على فيتامينات B2 و B3 و B6 و B9 و C ومضادات الأكسدة والبوتاسيوم. ووفقا لهم، يمكن عند الرغبة باستبدالها بالبطاطا الحلوة التي تسمى أيضا كومارا. التي مذاقها يشبه مذاق البطاطا، مع أنهما ينتميان إلى فصائل نباتية مختلفة- البطاطا تنتمي إلى فصيلة الباذنجانيات، والبطاطا الحلوة إلى الفصيلة المحمودية (فصيلة نجمة الصباح).

وتحتوي البطاطا الحلوة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة وفيتامينات А وЕ وС وК التي تحمي من الفيروسات ومفيدة للقلب والعظام.

ما تأثير وضع شرائح الليمون بجانب السرير أثناء النوم؟

الصورة:

وفقًا للعلاج بالروائح، الليمون ليس مجرد فاكهة، ولكنه مكون سحري يمكن أن يؤدي إلى استجابة فسيولوجية في الجسم، نظرا لأنه غني بالعناصر الغذائية الضرورية، مثل فيتامينات “ج” و”أ” و”ب” والنحاس والمنجنيز والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم ومضادات الأكسدة القوية، فهو مفيد للبشرة وحتى الأعضاء الداخلية.

وثبت من خلال الأبحاث أن وضع شرائح الليمون بجانب سريرك ليلًا يمكن أن يساعد في تحسين مشاكل الجهاز التنفسي وجودة الهواء والنوم، وغيرها من الفوائد الأخرى التي نذكرها لكم وفقا لموقع “timesofindia”.

– تنفس أفضل:
الليمون غني بمضادات الأكسدة والخصائص المضادة للبكتيريا، لذا عند استنشاقه أثناء النوم، فإنه يحسن عملية التنفس ويزيل أيضًا ممر الأنف، لذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من الربو أو الجيوب الأنفية ممارسة هذه العادة، لأنه يفتح أيضًا ممرات الرئة.

– تحسين جودة الهواء:
تجعل خصائص إزالة السموم من الليمون وسيلة فعالة لتحسين جودة الهواء، ووفقًا للباحثين، فإنه ينبعث منه رائحة قوية تجعل الهواء في الغرفة وحول السرير.

– تخفيف الآلام:
يساهم استنشاق الليمون أثناء النوم في السيطرة على آلام الصداع والتهاب المفاصل الروماتويدي، وأشار البحث الذي تم إجراؤه في المركز الطبي بجامعة ميريلاند، إلى أن النساء اللاتي استنشقن زيت الليمون، شعرن بقلق وخوف أقل مقارنة بالآخرين.

الليمون صيدليه الطبيعة

– التخلص من الإجهاد:
يعتبر الليمون “مزيلًا للتوتر” بشكل طبيعي، فهو يحفز إنتاج السيروتونين وينظم القلق وتقلبات المزاج، والسيروتونين هو المادة الكيميائية التي تنظم الحالة المزاجية وتحسن الاكتئاب.

– يخفض ضغط الدم:
لقد ثبت أن بلسم الليمون ينظم الدورة الدموية ويخفض ضغط الدم، عن طريق وضع الليمون بالقرب من سريرك، فإنك تستنشق الرائحة الطبيعية للفاكهة التي تنظم الدورة الدموية بشكل أكبر.

– طرد الحشرات:
تشير إحدى الدراسات إلى أن النمل والبعوض يكرهون رائحة الليمون والأطعمة الحمضية الأخرى، لذلك يمكن أن يؤدي فرك قشور الليمون على بشرتك أو حتى وضعها بالقرب من الوسادة إلى حمايتك من لدغات البعوض والحشرات.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe