3- افضل الأعشاب لتقوية المناعة

235

3- افضل الأعشاب لتقوية المناعة

يعتبر فصلي الشتاء والخريف من أكثر الأوقات التي تضعف فيها مناعة الإنسان ، بسبب الطقس المتغير وزيادة عدد الأمراض المنتشرة من نزلات برد ، وانفلونزا وغيرها ، فضلا عن الفيروسات التي تظهر بشكل دوري ، وتتزايد في هذه الأوقات من السنة.

وفي ظل أزمة فيروس كورونا المستجد ، وغيره من الفيروسات الحديثة ، أصبح البحث عن حلول من أجل تقوية مناعة الجسم ضد الفيروسات  ، هو حديث الجميع ، وهناك العديد من خيرات الطبيعة التي يمكننا استخدامها من أجل تقوية مناعة أجسامنا ، فمن الممكن استخدام الفواكه والخضروات لصنع  عصائر لتقوية المناعة .

وكذلك الأعشاب ، والنباتات التي يتم استخدامها منذ زمن طويل في تقوية مناعة الجسم ، وحمايته ضد الأمراض المختلفة ، وفيما يلي الأعشاب التي تعمل على تقوية المناعة : 

  • الكركم
  • المور ينجا
  • الزنجبيل
  • النيم
  • الثوم
  • الكمون الأسود
  • اشواغاندا
  • التريفالا
  • الشمر
  • الأوريجانو
  • الريحان
  • بلسم الليمون
  • القرفة
  • النعناع
  • اشينسا
  • اكليل الجبل
  • الجينسيغ
  • عرق السوس
  • استراغالوس

افضل الأعشاب لتقوية المناعة

يعتبر ضعف المناعة من المؤرقات لدى الكثيرين في ظل الظروف الحالية ، وبالأخص ممن لديهم أمراض مزمنة مثل مرض السكري ، وأمراض القلب ، والأطفال ، والحوامل ، فهم أكثر المعرضين لتلقي العدوى ، وهناك العديد من الأعشاب المستخدمة لرفع المناعة ، وفيما يلي سوف نبرز اهم وافضل هذه الأعشاب ، وخصائصها : 

الزنجبيل

لعدة عصور تم استخدام الزنجبيل كمسكن لآلام المعدة ، ولكنه أيضا يحتوي على Gingerol وهي مكون نشط يحفز رفع المناعة بسرعة ، وقد شاع استخدام الزنجبيل في حل المشاكل المرتبطة بالسعال ، والانفلونزا ، ونزلات البرد ، والحمى ، لما له من خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات ، كما أن له خصائص المضاد الحيوي.

ويعتبر الزنجبيل من الاعشاب التي تتضمن جميع العناصر الغذائية ، فيحتوي على فيتامين ب6 ، والمنغنيز والمغنيسيوم ، كما أنه يتضمن 79 ٪ من الماء ، و2٪ من البروتين ، و18٪ من الكربوهيدرات ، بينما يحتوي على 1٪ فقط من الدهون.

الكركم

وهو من أكثر الأعشاب الطبية التي تقوي المناعة ، لاحتوائه على عنصر الكركمين الذي يشمل خصائص مضادة للالتهاب ، ومشهورة بزيادة المناعة ، بالإضافة إلى احتواء الكركم على خصائص مضادة للبكتيريا ، والفيروسات ، والفطريات ، والبروبيوتيك ، ويتم استخدامه في العديد من الأطباق ، والاكلات ، ويعتبر عشب فعال من ناحية رفع مناعة الجسم ، والمساعدة على الشفاء من البرد ، والانفلونزا ، والسعال ، واحتقان الصدر في وقت وجيز.

ويعتبر الكركم من الأعشاب المفيدة مثل والمستخدمة في بلاد الهند مثل  عنب الثعلب الهندي  ، حيث يحتوي الكركم على ما يزيد عن ثلاثمائة مادة مغذية منها ؛ البوتاسيوم ، والحديد ، والبيتاكاروتين ، والكالسيوم ، والزنك ، والنياسين.

ومن الفوائد الصحية الأخرى التي يتضمنها الكركم ما يلي :

  • يساعد على الهضم
  • يعمل على تقليل الالتهابات في الجسم
  • تساعد في علاج تقرحات المعدة وتهيجها
  • يقلل من شوائب الجلد ويعالج مشاكل الجلد
  • يعمل على إزالة سموم الدم وتنقيته منها
  • يسرع من عملية شفاء الجروح والإصابات
  • يساعد على ضبط مستوى السكر في الدم

الثوم

لقد حصل الثوم على شعبية هائلة في تعزيز المناعة ، ومحاربة العدوى على مر العصور ، لعمله على تحفيز جهاز المناعة في الجسم ، والزيادة من قدرة عمل خلايا الدم البيضاء ، كما أن له تأثير المضادات الحيوية ، حيث يتم استخدامه كمطهر ، ومضاد للفطريات ، والبكتيريا.

ويحتوي الثوم على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للصحة بشكل عام مثل ، الأرجينين ، والسكريات قليلة السكارايد ، والفلافونويد ، وكذلك السيلينيوم ، ولا يتوقف عمل الثوم عند تعزيز مناعة الجسم ،بل يشمل فوائد صحية أخرى كما يلي :

  • يعمل على تنقية الدم من السموم.
  • يساعد في تخلص البشرة من البثور ونقائها.
  • يعمل على بناء مناعة ضد الجراثيم والعدوى.
  • يعالج انسداد الأنف ونزلات البرد.
  • يعزز من خفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يساعد على تنظيم ضغط الدم.
  • يعمل على التخلص من الفطريات الجلدية.

اشواغاندا

وهو أحد الاعشاب التي تترأس قائمة تعزيز المناعة ، ودعم الجسم على التكيف لمحاربة التعب ، والارهاق ، كما أنه يستخدم بشكل واسع في التخلص من التوتر ، حيث أثبت علميا أنه فعال عند التعرض للأشياء المسببة للمرض ، فيساعد على تحفيز خلايا الدم البيضاء من أجل العمل على محاربة الفيروسات والالتهابات ، وقد تم إثبات أن تناول الاشواغاندا بانتظام يعمل على تقوية وتعزيز المناعة.

القرفة

وهي واحدة من الاعشاب التي تعمل على تقوية جهاز المناعة ، لما لها من فوائد بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة ، وخصائص مضادة للالتهابات ، وليس هذا فقط ، وانما تعمل القرفة على منع تكتل الصفاىح الدموية ، وتساعد على ضبط مستويات السكر في الدم.

إكليل الجبل

وهو من الاعشاب التي يتم استخدامها في الطعام ، وكذلك في التطبيقات العلاجية لما يتضمنه من مركبات نباتية مثل ، حمض الأولينوليك ، الذي أثبت فعاليته في محاربته للفيروسات مثل ، فيروس نقص المناعة البشرية ، والعربي ، والتهاب الكبد ، والانفلونزا ، لذلك فهو يعتبر من الاعشاب المعززة للمناعة.

المورينجا

المورينجا واحد من الاعشاب التي تحمل فائدة كبيرة في تعزيز مناعة الجسم ، وتقويتها ويرجع هذا بسبب احتوائه على فيتامين ج بنسبة أكبر من احتواء البرتقال له بسبع مرات ، ويعد فيتامين ج احد اهم الفيتامينات التي تعمل على تعزيز المناعة ، كما أن المورينجا يحتوي على عدد من العناصر الغذائية ،التي تعمل على تقوية الخلايا ، والأنسجة ، وايضا العضلات وتساعد الجسم على الاستشفاء ، مثل الحديد ، والبوتاسيوم ، والكالسيوم ، وكذلك الأحماض الامينية.

عشبة النيم

عشبة النيم التي نسمع عن فوائدها للشعر والبشرة ، لقد تم استخدامها منذ زمن بعيد لتقوية جهاز المناعة ، ويرجع ذلك إلى احتوائها على خصائص مضادة للفيروسات ، والبكتيريا ، والفطريات ، كما أن لعشرة النيم تأثير على تنقية الدم من السموم.

الكمون الأسود

يعتبر الكمون الاسود ومستخلصاته من الاشياء التي تعمل على تعزيز المناعة ، لقدرته على حماية الجسم من عدد من الفيروسات ، والبكتيريا المهاجمة لجهاز المناعة.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 2234332.jpeg

متى يكتمل جهاز المناعة عند الأطفال ؟

مناعة الرضيع

من المتعارف أنّ الأيام الأولي من حياة الطفل بعد ولادته مباشرة هي أضعف فترة يمر بها الطفل منذ الولادة وذلك لعدم اكتمال نمو الأجهزة الداخلية للجسم مما يجعلها غير قادرة على القيام بوظائفها على أكمل وجه وخاصًة  ضعف الجهاز المناعي لدى الأطفال  والذي يجعل الأمر أصعب في حالة ولادة الطفل في موعد مبكر عن  ميعاد  الولادة الطبيعية.

لقد أثبتت إحدى الدراسات الحديثة عكس ما هو معتقد أن الأطفال الرضع أقل مناعة، حيثُ أثبتت أن الطفل الرضيع يمتلك مناعة قوية تساعده على مقاومة العديد من أنواع الجراثيم والميكروبات التي من الممكن أن يتعرض لها، وهذا ما أوضحته أحد الدراسات الحديثة التي تمّ نشرها في مجلة «نتشر – الطب» Journal Nature Medicine، أنّه بالرغم من عدم اكتمال الجهاز المناعي للطفل الرضيع إلا أنّه قادر على حماية الطفل من العديد من أنواع  الميكروبات والعدوى أيضًا.

وتعتبر هذه الدراسة من أقوي الدراسات الحديثة بل تُعد أحد أهم الاكتشافات العلمية، لأنّ خطر تعرض الأطفال الرضع للعدوى في هذا السن قد يتسبب في موت الأطفال كما يتطلب الأمر في هذه الحالة خضوع الأطفال لتلقي مجموعة من المضادات الحيوية، لذا تتضح قوة الجهاز المناعي للأطفال في هذا السن حيث يعمل على مقاومة كافة أشكال العدوى التي تقضي على حياة الأطفال الرضع.

وقد أكدت إحدى الدراسات التي قام بها مجموعة من الباحثين الإنجليز أنّ الجهاز المناعي للأطفال الرضع قادر على مكافحة العديد من أنواع العدوى التي يتعرض لها الرضع في هذا السن حتى لو يؤدي وظائفه بشكلاً صعب.

ويتكون الجهاز المناعي من عدد كبير من الخلايا كما تعمل أجهزة  الجسم خط دفاع عن الميكروبات التي تدخل جسم الرضيع، ومنها كرات  الدم البيضاء حيث يزداد عدد كرات الدم البيضاء في جسم الرضيع عندما يتعرض لأي نوع من العدوى حتى تقوم بمكافحة العدوى.

كفاءة الخلايا المناعية

تنقسم خلايا الجسم إلى العديد من الخلايا التي تقوم بالكثير من الوظائف التي تحمي الجسم من العديد من أنواع العدوى، ومن هذه الخلايا نوع يُعرف الليمفوسيت أو الخلايا الليمفاوية (Lymphocytes) التي تنقسم إلى نوعين يرمز لكل نوع بحرف T- B.

وتقوم الخلايا اللمفاوية B هي المسؤولة بإنتاج الأجسام المضادة (antibodies) في الجسم مقاومة الميكروبات والفيروسات التي تحاول دخول الجسم، أمّا وظيفة الخلايا T تقوم بتخلّص الخلايا المصابة بالميكروبات والفيروسات في الجسم والقضاء عليها لذا يُطلق عليها  المناعة  الخلوية.

وكان الاعتقادات السائدة حتى الآن الجهاز المناعي لجسم الرضيع لا يملك القدرة على على مواجه الميكروبات والجراثيم التي تدخل جسم الرضيع حيث يقوم الجسم تثبيط الخلايا T لكى لا تقدر على مهاجم الجراثيم داخل خلايا جسم الرضيع مما يعرضه للإصابة بالالتهابات كما تؤثر على الخلايا نفسها خاصتًا أنّ هذه الخلايا لم يكتمل نضجها في الأيام الأولي من بعد الولادة.

ولكن اثبتت الدراسات الحديثة التي قامت بالعديد من التجارب على نحو ما يقرب من 28 عينة من دم الأطفال الرضع الذي تعرضوا للولادة المبكرة التي تثبت مدى ضعف جهازهم المناعي أكثر من الأطفال التي تمت ولادتهم في موعدها الطبيعي وخاصة على الخلايا الليمفاوية T لمحاولة معرفة مدى كفاءتها في علاج الخلايا المصابة بالعدوى حيثُ أثبتت الدراسات أن بالرغم من اختلاف تركيب الخلايا T في جسم البالغين عن الرضاع فإنّ لا يعني أنّ كفاءتها أقل أو قام الجسم تثبيط وظائفها.

كما أكدت الدراسة أن الخلايا الجديدة في جسم الرضيع تقوم بمكافحة والدفاع عن الجسم من تعرضه للميكروبات والفيروسات المعدية والتي تُعرف باسم IL8 حيثُ يقوم هذا النوع من الخلايا بتحفيز إنتاج الجسم لخلايا تُعرف بالخلايا النيتروفيل (neutrophils) التي تقوم بدورها بحماية الجسم من العدوى بالعديد من أنواع الميكروبات والفيروسات،

ووصل العلماء بالرغم من أنّ خلايا الأطفال الرضع تعمل بآلية مختلفة عن الكبار فذلك لا يعني عدم قيامها بوظائفها بكفاءة في محاربة العدوى وكان دليل الباحثين على ذلك أنّ  الطفل وهو جنين في بطن الأم  يقاوم العديد من أنواع العدوى التي تتعرض الأم للإصابة بها في خلال فترة  الحمل  ، وعلى ذلك لم يتوصل العلماء إلى الآلية التي يعمل بها الجهاز المناعي في جسم الأطفال الرضع ولكن هناك العديد من الأبحاث التي مازالت تقام للوصل إلى هذه الآلية من أجل الاستفادة منها.[2]

متى يتطور الجهاز المناعي لحديثي الولادة

يتمّ نقل الأجسام المضادة من الأم للجنين في المرحلة الأخيرة من الحمل استعدادًا لعملية الولادة من خلال المشيمة حتى تحمي الطفل أثناء الولادة، وتحدد نوعية وكميّة الأجسام المضادة التي يتم نقلها للجنين من خلال كمية الأجسام المضادة في جسم الأم.

في أثناء عملية الولادة تمتلئ معدة الطفل بكميّة كبيرة من  البكتيريا من خلال مهبل الأم التي تعمل على حماية الطفل من العدوى وتعزز الجهاز المناعي للطفل، كما تؤثر الرضاعة الطبيعية على تكوين  مناعة الطفل  وتقوية الجهاز المناعي بصورة كبيرة، حيث يستمد الأطفال الرضع حق مناعة من خلال لبن الأم الذي تحمل على كميّة كبيرة من الأجسام المضادة القوية التي تقاوم وتكافح العديد من أنواع العدوى التي من الممكن أنّ تعرض لها الطفل في هذه المرحلة.

كيفية زيادة المناعة عند الأطفال الرضع

يجب العلم أنّ في كل مرة يتعرض فيها الطفل الرضيع للعدوى فإنّ الجسم في هذه الفترة يقوم بتكوين أجسام مضادة تحمي الجسم من هذه العدوى في  المستقبل وفي هذه المرحلة يوجد العديد من الطرق والنصائح التي تحسن من مناعة الأطفال الرضع ومنها ما يلي:

الرضاعة الطبيعية 

يتكون لبن الأم بالعديد من المكونات الصحية التي تقوي من الجهاز المناعي للأطفال الرضع حيث تحتوي على كلاً من البروتينات والسكريات، والدهون، والبروبيوتيك وكمية كبيرة من الأجسام المضادة التي تدعم الجهاز المناعي وتقوية بطريقة ديناميكية، و تحمي الرضيع من العديد من أنواع العدوى والأمراض مثل التهاب الأذن الوسطى، والإسهال، والسحايا لذلك لا بدّ من الحرص على استخدام الرضاعة الطبيعية للأطفال الرضع.

التطعيم 

لا بدّ من إعطاء الطفل الرضيع التطعيمات الخاصة بهذه المرحلة التي تعزز من الجهاز المناعي وتقوية وتعمل على تكوين الأجسام المضادة داخل الجسم لحماية من العديد من أنواع العدوى المستقبلية.

ضمان التغذية السليمة 

التغذية الصحية والسليمة تعمل على تقوية الجهاز المناعي للأطفال الرضع من خلال تناول الخضروات والفاكهة الغنية بالعديد من الفيتامينات الضرورية لتعزيز الجهاز المناعي للأطفال الرضع، كما يساعد تناول بعض أنواع من الفاكهة التي تحتوي على فيتامين ج ومضادات الأكسدة التي تحمي الطفل من العديد من الأمراض وتقوي الجهاز المناعي وهذه الفواكه مثل الجوافة والجريب فروت.

تأكدي من حصول طفلك على قسط من  النوم  

لقد أثبت الدراسات أنّ الأطفال التي لا تحصل على قدر كافي من النوم تكون أكثر عُرضة للإصابة بالأمراض وضعف الجهاز المناعي لذا لابدّ أنّ توفر الأم الجو المناسب الذي يساعد الطفل على أخذ القسط الكافي من النوم.

أغذية تعزيز المناعة للأطفال الرضع

يوجد العديد من الأطعمة التي تزيد من مناعة جسم الأطفال الرضع ومنها ما يلي:

  • البروكلي.
  • اللوز.
  • الثوم.
  • بذور الكتان.
  • الكركم.
  • القرع.
  • البابايا.
  • الخضروات الورقية.
  • الجوافة.
  • الليمون.
  • الجزر.
  • القرع.

ما هو تعريف الجهاز المناعي

الجهاز المناعي هو عبارة عن سلسلة من الخلايا والأنسجة والأعضاء التي تعمل على حماية الأنسان من أي مسببات للأمراض ويقوم بحمايته طوال حياته مما يجعل الأنسان لديه القدرة على مقاومة العديد من الأمراض التي تهاجمه، وعندما يولد الطفل يحصل على الخلايا والأنسجة المناعية هذه عن طريق الأم وذلك من خلال المشيمة وحليب  الثدي في حالة الرضاعة الطبيعية، ومع  القت  ينضج جهاز  المناعة  عند الأطفال ويصبح ناضجًا. 

ماذا يحدث عند ضعف الجهاز المناعي عند الأطفال

قد يؤدي ضعف الجهاز المناعي عند الأطفال إلى ما يسمى بـ “اضطرابات نقص المناعة الأولية” وهنا تبدأ العدوى في مهاجمة جسم الطفل وتبدأ تظهر لديه العديد من المشاكل الصحية، وضعف الجهاز المناعي يؤثر بشكل كبير على دفاعات  الجسم المناعية ضد أي عدوى، وقد لا يتم ملاحظة حالات ضعف الجهاز المناعي لعدة سنوات، ولكن قد تم اكتشاف علاجات تعزز من الجهاز المناعي. 

والكثير من الآباء والأمهات قد يتساءلون عن  متى يكتمل جهاز المناعة لدى الأطفال، في واقع الأمر الأنسان الطبيعي قد يمتلك ثلاثة أنواع من المناعة وهي:

  • المناعة الفطرية: هذا النوع من المناعة يولد به كل فرد، وهو نوع من الحماية الطبيعية للجسم ضد أي عامل خطر خارجي.
  • المناعة التكيفية: أما عن هذا النوع فيتطور لدى الأنسان طوال حياته، وتتطور المناعة التكيفية عندما يتعرض الجسم للأمراض.
  • المناعة السلبية: قد تكون هذه المناعة هي مناعة مستعارة من مصدر آخر وتستمر لفترة قصيرة، كالأجسام المضادة التي يأخذها الرضيع من حليب  الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية.

وقد يستغرق تطوير جهاز المناعة لدى الأطفال بعض الوقت بل ويحتاج إلى مساعدة خارجية عن طريق اللقاحات لذا من الضروري إعطاء الطفل جميع اللقاحات الموصى بها في الوقت الذي تقوم  و وزارة الصحة بتحديده. 

علامات بارزة لضعف الجهاز المناعي عند الأطفال

قد تكون الإصابة بالعدوى واحدة من اكثر العلامات البارزة لضعف الجهاز المناعي عند الأطفال، وتختلف باقي العلامات من طفل لآخر وتشمل هذه العلامات البارزة:

  • الالتهاب الرئوي المتكرر والتهاب الشعب الهوائية والتهابات  الجيوب الأنفية  والتهابات الأذن.
  • التهاب السحايا  والتهابات الجلد.
  • التهاب الأعضاء الداخلية.
  • اضطرابات في  الدم والتي ينتج عنها انخفاض في عدد الصفائح الدموية أو الإصابة بفقر الدم.
  • الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي والتي تتمثل في التقلصات والغثيان والإسهال والغت.
  • تأخر في النمو والتطور عند الطفل.
  • الإصابة بالفيروسات مثل نزلات البرد والتي تنتج عن قلة الخلايا الليمفاوية في الجسم.
    • الشعور بالتعب  طوال الوقت، والمعاناة من الإرهاق وتأثر مستوى الطاقة. 

مضاعفات الخطر الناتجة عن ضعف الجهاز المناعي

هناك عدد من المضاعفات الخطيرة التي تنتج عن ضعف الجهاز المناعي والتي تشمل:

  • الإصابة بالالتهابات المتكررة بدون توقف.
  • حدوث اضطرابات في المناعة الذاتية.
  • تضرر بالغ في مناطق معينة في الجسم كالقلب أو الرئتين أو الجهاز العصبي أو الجهاز الهضمي.
  • تباطؤ النمو بصورة ملحوظة.
  • زيادة الخطر الإصابة بمرض السرطان.
  • الوفاة نتيجة عدوى خطيرة. 

علاج ضعف الجهاز المناعي عند الأطفال

قد يرتكز علاج ضعف الجهاز المناعي على معرفة السبب الحقيقي الكامن وراء مشكلة ضعف المناعة ومحاولة تقوية الجهاز المناعي، وفي بعض الأحيان قد يرتبط ضعف الجهاز المناعي بأمراض خطيرة كمرض السرطان وأمراض المناعة الذاتية.

وأثناء علاج ضعف الجهاز المناعي من الضروري إدارة العدوى عن طريق إعطاء علاجات سريعة وقوية متمثلة في كورس من المضادات الحيوية، ويختلف الاحتياج لجرعة المضادات الحيوية من شخص إلى أخر حيث هناك أشخاص يحتاجون إلى مضادات حيوية طويلة المدى لكي يتم السيطرة على الالتهابات الموجودة في الجسم.

ويجب ألا ننسى مدى أهمية اللقاحات التي يحصل عليها الأطفال حيث تحتوي على فيروسات حية تقوم بتقوية الجهاز المناعي مثل لقاح شلل الأطفال الفموي ولقاح الحصبة ولقاح الغدة النكافية والحصبة الألمانية، وهناك بعض الأدوية تساعد على تسكين الآلام والحمى وتزيل الاحتقان وتخفف من الأعراض المصاحبة للعدوى.

وهناك أدوية أخرى تعمل على تقوية جهاز المناعة مثل الغلوبولين المناعي الذي يحتوي على بروتينات أجسام مضادة تعمل على محاربة أي عدوى، وأيضًا العلاج بالإنترفيرون جاما يعمل على مكافحة الفيروسات وتنشيط خلايا الجهاز المناعي، وقد تعمل عوامل النمو على زيادة مستويات خلايا الدم البيضاء المقوية للمناعة.

وهناك بعض الأطباء الذين يقومون بزرع  الخلايا الجذعية  والذي يعتبر علاج دائم لحل مشاكل ضعف الجهاز المناعي، ولكن يجب أن يكون لدى المتبرع بالخلايا الجذعية أحد الوالدين أو قريب له، ولكن في بعض الاحيان حتى مع وجود تطابق جيد، لا تنجح عمليات زرع الخلايا الجذعية. 

كيفية الوقاية من ضعف الجهاز المناعي عند الأطفال

الجميع يأتي إلى هذا  العالم  بجهاز مناعي قليل الخبرة، ومع مرور الوقت قد يتطور جهاز المناعة لكي يحارب أي فيروسات أو جراثيم تهدد حياة الأنسان، ومن الضروري معرفة كيفية الوقاية من ضعف الجهاز المناعي لكي يتم التصدي بشكل جيد لأي هجوم على الجسم ومن بعض  العادات  الصحية التي تعزز جهاز المناعة عند الأطفال:

  • تقديم المزيد من الفواكه والخضروات: من الضروري إدخال المزيد من الفواكه والخضروات في نظام الطفل الغذائي وسيكون من الجيد إدخال الجزر والفاصوليا الخضراء والبرتقال والفراولة حيث يحتوي جميعهم على مادة الكاروتينات، التي تعزز المناعة كثيرًا.
  • زيادة وقت  النوم  : قد أظهرت العديد من الدراسات أن الحرمان من النوم يمكن أن يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، حيث أن الحرمان من النوم يقلل من الخلايا الطبيعية التي تهاجم العدوى، وقد يحتاج الرضيع إلى 16 ساعة نوم في اليوم، أما الأطفال فقد يحتاجون للنوم يوميًا من 11 إلى 14 ساعة، ونجد أن الأطفال في سن ما قبل المدرسة يحتاجون إلى النوم يوميًا من 10 إلى 13 ساعة.
  • إرضاع الطفل رضاعة طبيعية: من المتعارف عليه أن حليب ثدي الأم يحتوي على العديد من الأجسام المضادة التي تعزز المناعة بشكل كبير، كما أن حليب الثدي يعزز قوة دماغ الطفل ويساعد في حمايته من الأمراض مثل مرض  السكري  وكرون وأنواع من أمراض السرطانات.
  • ممارسة التمرينات الرياضية: اشارت العديد من الأبحاث أن التمرينات الرياضية قد تزيد من عدد الخلايا التي تحارب الأمراض أي أنها تعزز المناعة بصورة كبيرة، لذا سيكون من الجيد جعل الطفل يعتاد على ممارسة الرياضة مدى الحياة، لذا يجب تشجيع الطفل على ركوب الدراجات والمشي لمسافات طويلة وممارسة ألعاب مثل كرة القدم والسلة والتنس وحتى التزلج على الجليد.
  • الحماية من انتشار الجراثيم: على الرغم من أن محاربة الجراثيم لا تقوم بطريقة مباشرة بتعزيز المناعة إلا أنها طريقة رائعة لتقليل الضغط على جهاز المناعة لدى الطفل لذلك يجب التأكد من أن الطفل يغسل يديه كثيرًا بالماء والصابون وخاصة قبل وبعد كل وجبة وبعد اللعب خارج المنزل أو بعد التعامل مع أي حيوان أليف.
  • إبعاد التدخين السلبي: إذا كان الأم أو الأب يدخنان من الضروري التوقف عن التدخين حيث أن أثناء عملية التدخين ينبعث حوالي 7000  مادة كيميائية  ضارة، وتعمل هذه المواد الكيميائية على قتل الخلايا الطبيعية التي تهاجم أي عدوى، والأطفال يكونوا أكثر عرضة لهذه المواد عن طريق التدخين السلبي، لذا يجب التوقف عن التدخين لحماية عائلتك.

ما هي افضل عصائر لرفع المناعة

المناعة هي قدرة الكائن الحي على مقاومة أي شكل من أشكال العدوى عن طريق تكوين أجسام مضادة وخلايا دم بيضاء محسّنة لمكافحتها وشفاء الجسم في وقت واحد، ونظام المناعة لدينا نشط على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع ويقوم باستمرار بتقسيم الخلايا المهمة لأجسامنا والتخلص من الخلايا غير المهمة، وهذا لا يبعد العدوى فحسب، بل يوفر أيضًا القوة الداخلية للجسم حتى لا يصاب بالأمراض في المقام الأول.

وللحفاظ على هذا النظام، من المهم تزويد الجسم بالعناصر الغذائية والفيتامينات الأساسية بانتظام، وتلعب العصائر الطبيعية والأعشاب الطبية دورًا هامًا في تقوية جهاز المناعة مثل  عنب الثعلب البري ، البرتقال، السبانخ، الزنجبيل والكركم ، وعصير الطماطم ، وفيما يلي قائمة  بالعصائر الطبيعية من لوازم المطبخ التي يمكن أن تساعدك على اكتساب المناعة وتحسينها.

ويمكنك القيام بدمج اكثر من فاكهة تعمل على تقوية المناعة من اجل الحصول على افضل عصيرات لرفع المناعة ، كما يلي :

  • عصير البرتقال والجريب فروت والاحماض
  • عصير التفاح الاخضر والجزر
  • عصير التفاح والبنجر والزنجبيل
  • عصير الفراولة والكيوي
  • عصير الطماطم
  • عصير الفراولة والمانجة
  • عصير النعناع والبطيخ
  • عصير بذور اليقطينافضل العصائر لتقوية المناعة

عصير طماطم

من المعروف أن الطماطم غنية بثلاثة أنواع اساسية من الفيتامينات المضادة للأكسدة مثل فيتامين C و E و Beta Carotene المسؤولة عن حماية الخلايا من اي مما يسبب ضررا للمناعة ، ويمكن أن يمنع كوب من عصير الطماطم حدوث ذلك ، كما يمكن أن يوفر أيضًا فوائد متعددة مثل تطهير الجلد والدم والأمعاء.

عصير برتقال

تحتاج أجسامنا إلى فيتامين ج لتعمل بشكل صحيح في الأقسام المختلفة، وبصرف النظر عن تقوية مناعة الجسم ضد الفيروسات ، فإن فيتامين ج مسؤول أيضًا عن زيادة قدرات الشفاء ، ومكافحة الالتهابات بشكل فعال ، والفواكه الغنية بالحمضيات مثل الجريب فروت ، والبرتقال ، والليمون تكون غنية بفيتامين سي ومضادات الأكسدة ويقال إنها لا تحمينا من العدوى الفيروسية الشائعة فحسب، بل إنها مفيدة أيضًا للقلب والصحة العامة.

عصير شمندر وجزر

وهو خليط مليء بفيتامينات A وC و E مع جرعات جيدة من الحديد والكالسيوم ، وهذا العصير قادر على التخلص من الالتهابات التي تعد واحدة من ردود الفعل المناعية الأولية ، والتي يعطيها الجسم للعدوى كما انه يساعد في  تقوية المناعة  ، ويمكن أن تؤدي إضافة القليل من الزنجبيل والكركم إلى مضاعفة التأثيرات ، وإضافة المزيد من الفوائد الطبية للتخلص من البرد والسعال ، حتى مرضى السكر يمكن أن يحصلوا على جزء صغير منه.

عصير البطيخ

هذا العصير غني بفيتامين أ ، ج ، وعنصري المغنيسيوم والزنك ، ويعمل البطيخ أيضًا بشكل رائع عندما يتعلق الأمر  يرفع المناعة بسرعة  في الجسم ، وبالتالي لن يكون كوب مليء بعصير البطيخ منعشًا فحسب ، بل سيخلصك أيضًا من أي شكل من أشكال آلام العضلات الشائعة أثناء العدوى.

عصير كيوي وفراولة

تعتبر هذه الثمار من مضادات الأكسدة ، كما انها غنية بفيتامين C ، والذي يعد في حد ذاته عاملاً فعالاً للإنزيمات المنظمة الحيوية والإنزيمات المنظمة للجينات ، ويؤدي هذا إلى زيادة حساسية الجسم لمحاربة العدوى ، لكنك ستحتاج إلى كميات كبيرة من هاتين الثمار لاستخراج العصير.

عصير تفاح وجزر وبرتقال

هذا المزيج من التفاح والجزر وعصير البرتقال هو أحد أنجح أشكال الأطعمة المعززة للمناعة ، حيث يصنعون معًا جرعة عالية من فيتامين أ وفيتامين ب 6 والبوتاسيوم ، وحمض الفوليك الذي يولد الطاقة في جهاز المناعة إلى جانب دعم التفاعلات الكيميائية الحيوية في الجهاز المناعي.

زنجبيل وجزر وبرتقال

وتعتبر مجموعة الطاقة هذه هي ما يحتاجه جسمك ، ويُعد الزنجبيل واحدًا من الأعشاب التي تقوي جهاز المناعة ، حيث تساعد خصائص الزنجبيل المضادة للميكروبات والالتهابات على مكافحة ظهور الأمراض، كما تساعد فيتامينات A و B و C و D الإضافية الموجودة في الجزر والبرتقال أيضًا على تعزيز مناعة الجسم.  

فراولة ومانجو

في هذه الوصفة، يمكنك أيضًا استخدام الفواكه المجمدة التي لها نفس القيمة الغذائية للفواكه الطازجة، ويضيف فيتامين E الموجود في المانجو عاملًا إضافيًا للوقاية من السرطان يساعد على تحسين جهاز المناعة لديك ، خاصةً لدى البالغين. وهي أيضًا وصفة عصير مضادة للالتهابات.  

عصائر جديدة لتقوية المناعة

عصير الزنجبيل والبرتقال

إنها من أفضل وصفات العصير للأطفال، سيحب أطفالك الطعم الحلو لهذا العصير الرائع المصنوع من الجزر والبرتقال والتفاح والزنجبيل والكركم، وفي حين أن البرتقال مليء بفيتامين C، وهو منشئ المناعة البارز، فإن الزنجبيل والكركم هما من أبرز الأعشاب الطبية التي تقوي المناعة.

ويحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للميكروبات وخصائص مضادة للسموم ، كما أن الكركم غني بالكمون مما يجعل الخلايا أكثر مقاومة للعدوى ، وسيمكن ضمهما معًا في هذا العصير اللذيذ من القضاء على أعراض البرد أو الأنفلونزا أو تخفيفها ، ويمكنك بسهولة العثور على الكركم الطازج في السوق بجانب الزنجبيل ، وإذا لم يكن لديك أي متجر كبير، يمكنك إضافة مسحوق الكركم إلى هذا العصير.

عصير سبانخ وخس

يعتبر هذا العصير مصدر قوة خضراء لفيتامينات A و B و C ، كما أنه مليء بالمغذيات الدقيقة مثل الحديد والكالسيوم ، وهذا العصير قادر على تعزيز إنتاج الأجسام المضادة ومفيد أيضًا في تكاثر الخلايا وعلاج ضعف المناعة .

عصير تفاح وكرفس وبقدونس

تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في التفاح على حماية خلاياك من الإجهاد التأكسدي وتلف الجذور الحرة ، مما يساعد بدوره في الحفاظ على نظام المناعة قويًا وحيويًا ، وربما لاحظت أن قسم الكرفس في السوق المحلي يتضاءل كثيرًا مع نمو جنون عصير الكرفس ، ولا يحتوي الكرفس على خصائص مضادة للأكسدة قوية فحسب ، بل أظهرت الأبحاث أيضًا أن الكرفس له خصائص مضادة للفطريات ومضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات ، وكلها ستساعد نظام المناعة لديك على البقاء قويًا.

ولا شك في أنك رأيت البقدونس بمثابة مقبلات، أو ربما استمتعت به كتوابل خفيفة في حساءك المفضل، لكن هل تعلم أن الزيت العطري الموجود في البقدونس مضاد للغاية للبكتيريا والفطريات؟ أضف القليل من البقدونس إلى عصيرك لتعزيز المناعة. 

عصير اللفت

يتميز هذا العصير بكونه غني بفيتامينات C و A ، إلا أن هذا هذا ليس كل شيء ، حيث أن اللفت غني أيضًا بالعناصر الغذائية الأخرى التي تعتبر ضرورية لوظيفة المناعة ، مثل فيتامين ب 6 ، إنه أيضًا أحد المصادر القليلة القادرة على الحصول على عصير لفيتامين E ، والذي يعمل كمضاد للأكسدة للسيطرة على العدوى. 

عصير العسل والزنجبيل

كلاهما محارب قوي للجراثيم ، ويتذوقان معًا بشكل أفضل ، حيث يحتوي العسل على مركبات تنشط الاستجابة المناعية للجسم وتمنع تكاثر الخلايا الضارة ، بينما يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وبفضل مركبات مثل جينجيرول ، وكمكافأة إضافية ، سيغطي العسل ويخفف من التهاب الحلق. 

عصير الزنجبيل والكركم

للحصول على جرعة مضاعفة من مضادات الالتهاب، اخلطي عصير الزنجبيل مع الكركم، حيث أن الجذر الذهبي الأصفر غني بالكوركومينويد، ومركبات مضادات الأكسدة ذات الخصائص القوية المضادة للالتهابات. 

عصير بذور اليقطين

حسنًا، يمنحك مزج بذور اليقطين بالماء حليبًا كريميًا أكثر من العصير ، لكننا نضعها هنا لأن بذور اليقطين هي واحدة من أفضل مصادر الزنك باستثناء اللحوم ، ويلعب هذا المعدن دورًا رئيسيًا في تكوين الخلايا المناعية التي يحتاجها جسمك لمحاربة الجراثيم الضارة بشكل فعال ، وقد ثبت أن عدم تناول ما يكفي يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالتهابات خطيرة ، بما في ذلك الالتهاب الرئوي. 

فوائد عنب الثعلب الهندي وأضراره

الفوائد الصحية لعنب الثعلب الهندي

عنب الثعلب هو فاكهة تنمو أشجارها في قارة آسيا وتستخدم في الطهي وخاصة في الهند وتكون ذو مذاق لاذع ، لونها أخضر ، وأغلب المكملات الغذائية في الأسواق مصنوعة من مسحوق عنب الثعلب الهندي لما يحتويه من معادن وعناصر غذائية مفيدة جداً لصحة الإنسان ، كما انه يعد من الأعشاب الطبية التي تقوي المناعة.

ويعتبر من أقوى وأفضل أنواع مضادات الأكسدة لما فيه من نسبة عالية جدا من فيتامين سي المعروف بمحاربته للعديد من الأمراض ، و تقوية مناعة الجسم ضد الفيروسات ، كذلك فهو يعمل على تحسين التئام الجروح ، بسبب قدرته على مقامة البكتريا وعلاج الإلتهابات ، وله العديد من الفوائد الأخرى منها :،

معالجة مرض السكري

حيث تذوب الألياف الموجودة بثمرة العنب بسرعة في جسم الإنسان ، مما يعمل على إبطاء امتصاص الجسم للسكريات ويقلل من إرتفاع السكر في الدم ، كما يؤثر بصورة إيجابية على نسبة الجلوكوز والدهون في الدم لمن يعانون من السكري النوع الثاني.

مفيد لصحة القلب 

اوضحت العديد من الدراسات أن عنب الثعلب الهندي يستخدم بكثرة في علاج أمراض القلب وخاصة في الهند ، كما يستخدم للوقاية من أمراض القلب بسبب إحتوائه على مضادات الأكسدة ، تم عمل العديد من التجارب على الحيوانات ، فلوحظ أنه ينظم عمل بطانة القلب و يشاع استخدامه خصوصاً لهذا الغرض.

تحسين أداء الجهاز الهضمي

تساعد الألياف الموجودة به على تسهيل حركة الأمعاء مما يساعد في علاج القولون العصبي ، يساعد محتواه من فيتامين ج على إمتصاص باقي العناصر من الطعام مثل الحديد فهو يحتوي على 8 أضعاف فيتامين ج الموجود في البرتقال ، وعلى 17 ضعف فائدة الرمان ، وعلى نسبة عالية من الألياف والأحماض التي تساعد على تخفيف الإمساك والأنتفاخ.

كما انه يساعد في تحسين صحة الجهاز الهضمي ككل ، مثل تخفيف حرقة المعدة و تخفيف حدة الإسهال ، وتحفيز عصارات المعدة ومكافحة قرحة المعدة.

تحسين أداء الكبد

فيساعده على التخلص من السموم وطردها من الجسم والحفاظ عليه من تسمم الكبد والسرطان ومساعدته على أداء وظائفه.[4]

تقوية المناعة

بلا شك ان ضعف المناعة يؤثر على صحة الجسم ، وعدم قدرته على محاربة الأمراض ، والفيروسات المختلفة ، من هنا تم تطوير الأبحاث والتجارب على بعض الفواكه مثل عنب الثعلب الهندي لإثبات فاعليته في مقاومة الأمراض وزيادة مناعة الإنسان واستخلاص هذه العناصر والفيتامينات منه ، التي ثبتت كفاءتها العالية جداً ، التي تعتبر أضعاف الفواكه الأخرى ، وأفضل من الكثير من المكملات الغذائية التقليدية لاستخدامها في مشتقات عديدة من أدوية لدهانات موضعية ، لكريمات وبلسم للشعر.

كيفية استخدام عنب الثعلب الهندي

مزجه مع فواكه أخرى : بما أن عنب الثعلب الهندي يحتوي على نسبة ضئيلة من السكر ، فيمكن مزجه مع فواكه أخرى حلوة المذاق للتخفيف من طعمه اللاذع ، حيث يمكنك ؛ 

  • تناوله مع العسل صباحاً : ملعقتين صغيرتين من مسحوق عنب الثعلب الهندي المجفف مع ملعقتين من العسل ثلاث أو أربع مرات كل يوم فهو يحسن من نزلات البرد ، والسعال أو يمكن أخذه لمجرد الوقاية فقط.
  • استخدامه بجانب الأطعمة : يمكن استخدامه مع الصلصة أو الكاري أي خلطه مع الأطعمة والوجبات. استخدامه كمربى : يمكن عمل ثمار عنب الثعلب الهندي كمربى. تناوله طازج أو مجفف : يمكن أكل ثمرة عنب الثعلب هندي طازجة أو تناولها مجففه.
  • يمكن عمله كأفضل  عصائر لرفع المناعة  ، أو هرسه و نقعه في الماء طوال فترة الليل وتناوله في الصباح بعد إزالة البذور والشوائب.
  • يستخدم للغرغرة : مخفف مسحوق عنب الثعلب الهندي يستخدم كغرغرة لعلاج التهابات وقرح الفم. يمكن تطبيقه مباشرة على فروة الشعر : يطبق عصير عنب الثعلب الهندي مع بدرة الحناء على فروة الرأس ويترك ليجف ثم يغسل الشعر ، وتمتع بشعر مرن ، ناعم ، ولامع. يستخدم بتطبيقه على الجلد : يمكن تطبيقه على الجلد مباشرة ولكن بعد عمل اختبار الحساسية للجلد لمعالجة حب الشباب والالتهابات والحكة ، كما ينقي البشرة.

استخدامات عنب الثعلب الطبية

يستخدم عنب الثعلب الهندي من اجل  تقوية المناعة ، حيث يحتوي نصف كوب منه على 300 مليجرام من فيتامين سي مما يؤدي لرفع المناعة بسرعة  ، إلى جانب كميات من فيتامين هاء ، وفيتامين أ ، والحديد ، والكالسيوم ، والبوليفينول ، والقلويدات ، والفلافونويد المضاد للبكتريا والالتهابات ،

  • يقي من السرطان ؛ عن طريق محاربة الجذور الحرة التي تعتبر مخلفات خلايا الجسم نتيجة أستخدام الخلايا للأكسجين مما يعطيه لقب أقوى محارب للسرطان.
  • يحارب الزهايمر : يحارب الخرف ويحسن الذاكرة لما به من تركيز عالي جداً لفيتامين سي مما يساعد الجسم على إنتاج مادة نوريبينيفرين التي تعالج الزهايمر لدى كبار السن عن طريق تحسين وظائف الدماغ.
  • يقوي العينين : لإحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين أ والكاروتين الذي يساعد في تحسين الرؤية والوقاية من أمراض عديدة قد تصيب العين ، ومحاربة البكتريا التي قد تصيبها ، والوقاية من التهاب الملتحمة المعروف ب ( العين الوردية ).
  • علاج نزلات البرد : حيث أن الجسم يمتص منه فيتامين سي بشكل أفضل وأسرع من المكملات الغذائية الموجودة في الصيدليات.
  • حرق الدهون : لإحتوائه على البروتين الذي يقلل من الرغبة في تناول الطعام ، فشرب كوب من عصير عنب الثعلب الهندي يجعلك تشعر بالشبع والأمتلاء ، يسرع من عمليات الأيض مما يعمل على خسارة الوزن بشكل أسرع ، يحسن معدل الدهون في الدم مثل الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار ، مع رفع معدل الكوليسترول المفيد.
  • منع تكون الجلطات : التي قد تسبب أنسداد الشرايين أو تتسبب في نوبات قلبية أو سكتة دماغية لاقدر الله.
  • يخفف الألم : يعالج آلام المفاصل الذي ينتج من التهابات المفاصل.

كما ان له استخدامات تجميلية ، حيث يستخدم في :

  • علاج الشعر 
  • تأخير ظهور الشيب
  • منع ظهور القشرة
  • تقوية بصيلات الشعر مما يمنع التساقط 
  • تنشيط فروة الرأس ، وتحسين الدورة الدموية
  • يستخدم كبلسم للشعر لجعله أكثر صحة ونعومة
  •  يكافح الشيخوخة والشوائب بالبشرة مما يجعلها تبدو صافية وصحية 

أضرار عنب الثعلب الهندي

كونه من  الأعشاب التي تقوي المناعة ، لا يعني ان تناوله بسبب ، او بدون سبب ، كما يجب استخدامه باعتدال فربما يتعارض مع أحد الأدوية ، أو يؤثر عليك بشكل سلبي ، كما يلي : 

  • في حالة كنت تعاني من أمراض معينة قد يسبب آثار جانبية ؛ مثل في حالة كنت تعاني من اضطراب نزيف الدم ، أو تتناول مخفف للدم فيجب استشارة الطبيب قبل تناوله ، والتوقف عن تناوله قبل القيام بأي عملية جراحية لمنع مخاطر النزيف.
  • ونظراً لأنه يخفض نسب السكر في الدم يجب تناوله بحرص في حالة كنت تعاني من مرض السكري.
  • كما انه قد يؤدي إلى تهيج الجلد فيجب عمل اختبار الحساسية قبل وضعه على البشرة. تجنب استخدامه في حالة النساء الحوامل ، والمرضعات.
  • وجدير بالعلم انه لا يجب استعمال مسحوق عنب الثعلب الهندي على الأطفال.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe