35- فوائد وأضرار القرنفل على صحة الجسم والأسنان

1 53

35- فوائد وأضرار القرنفل على صحة الجسم والأسنان

معنى القرنفل

بالإنكليزيclove
 بالفرنسيclou de girofle
بالألماني Gewürznelke
بالهولندي Kurkuma
بالإيطاليchiodo di garofano
بالاسباني : clavo 
بالبرتغالي cravo-da-índia
بالسويدي klyfta
بالروسي гвоздика
بالصيني丁香
باليابانيクローブ
  

فوائد القرنفل

مفيد لصحة الأسنان 

ربما يكون القرنفل معروفًا بتأثيراته المخدرة عندما يعاني المرء من ألم في الأسنان. هذا لأنه غني الأوجينول، حوالي 80-95 في المائة من هذا الزيت المتطاير يشكل زيت القرنفل، وهذا المركب هو المسؤول عن التأثيرات المسكنة والمطهرة والمخدرة للقرنفل. تم إثبات هذا التأثير المخدر من خلال البحث العلمي، في دراسة نشرت في “مجلة طب الأسنان” في عام 2006 تثبت أن زيت القرنفل الأساسي له نفس تأثير التخدير مثل العامل الموضعي بنزوكائين، مما يجعله بديلاً.

يقلل القرنفل أيضًا من البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة. مع وجود أكثر من 700 نوع من البكتيريا في الفم، بعضها مفيد وبعضها الآخر ضار، يعمل القرنفل على إدارة البكتيريا (قتل السيئ وترك الصالح)، على عكس غسول الفم التقليدي والمضادات الحيوية التي تقتل جميع البكتيريا. تنتج البكتيريا الجيدة بيروكسيد الهيدروجين الذي يبقي البكتيريا الضارة تحت السيطرة، بينما تطور العديد من سلالات البكتيريا السيئة مقاومة للمضادات الحيوية. علاوة على ذلك، وفقًا لتقرير نُشر في مجلة “الخلاصة”، لا تطور البكتيريا السيئة مقاومة للقرنفل.

الفوائد الأخرى لصحة الفم التي يمكن أن تتوقعها من الاستخدام المنتظم للقرنفل هي تقليل تورم اللثة، وتعزيز صحة أنسجة اللثة بسبب خصائصها المضادة للالتهابات. كما أنها تساعد في إعادة تمعدن الأسنان بسبب الخصائص الوقائية الأوجينول ضد الأحماض (التي يمكن أن تؤدي إلى تآكل العاج)، وهي حقيقة أكدتها دراسة أجريت عام 2012 من قبل الحكومة الهندية. بالإضافة إلى ذلك، ستشتم رائحة النفس أكثر حلاوة ونضارة من مضغ فص واحد فقط.

يساعد على الهضم

يعد الهضم الصحي أحد الركائز الأساسية للصحة الجيدة بشكل عام، وهو عملية تكافلية تشمل كل نظام في الجسم تقريبًا. أولاً، يجب أن يكون الجهاز العصبي المركزي في حالة السمبتاوي (الراحة والهضم). يمكن لرائحة زيت القرنفل الأساسي أن تحفز إطلاق الناقل العصبي أستيل كولين الذي يبطئ معدل ضربات القلب ويحفز الجهاز العصبي السمبتاوي. كما يحتفظ القرنفل بالبكتيريا الجيدة في الفم والتي تبدأ في تكسير الطعام من أجل الهضم أثناء مضغه، فضلاً عن تحفيز إنتاج اللعاب.

بالإضافة إلى ذلك، فإن القرنفل طارد للريح، مما يساعد على تقليل الانتفاخ وانتفاخ البطن والحموضة الزائدة التي يمكن أن تؤدي إلى حرقة المعدة. تعمل المركبات النشطة في القرنفل على تعزيز إنتاج وإفراز إنزيمات الجهاز الهضمي، مما يساعد في امتصاص العناصر الغذائية المهمة. يمكن مضغ القرنفل كاملاً أو إضافته إلى الوجبة في شكل مسحوق. يمكن استنشاق الزيت العطري وتخفيفه وتدليكه في البطن أو وضعه على مؤخرة الأذن (المتصل بالعصب المبهم)، لتهدئة الجهاز العصبي استعدادًا للهضم.

يعزز صحة الجهاز الهضمي

توضح الأبحاث الحديثة التأثيرات الوقائية للقرنفل، حيث وجدت أن الزيت يعزز إنتاج المخاط المعدي والذي بدوره يحمي بطانة الجهاز الهضمي ويمكن أن يمنع التآكل الذي يؤدي إلى القرحة والتهاب المعدة ومتلازمة الأمعاء المتسربة.

كما أن القرنفل فعال أيضًا في الغثيان والقيء، خاصةً عندما يكون ناتجًا عن دوار الحركة. يمكن أن يساعد استنشاق الزيت العطري ببساطة في تخفيف الأعراض وتهدئة المعدة.

يقوي المناعة

القرنفل غني بمضادات الأكسدة التي تساعد جهاز المناعة في محاربة الأكسدة والجذور الحرة. لقد ثبت أن الأوجينول يحارب الكائنات الحية الضارة داخل الجسم، مما يساعد على تخفيف العدوى ومكافحة الفيروسات والبكتيريا الخطيرة. يمكن للصفات القوية المطهرة الأوجينول في زيت القرنفل أن تقتل خلايا الخميرة مثل المبيضات. يمكن أن يسبب فرط نمو المبيضات الخراب في جهاز المناعة، مما يحبط محاولاته لمهاجمة الأمراض المسببة للأمراض.

زيت القرنفل العطري

يحتوي زيت القرنفل الأساسي على كميات عالية (حوالي 85٪) من الفينول النباتي “يوجينول” وهو مركب عالي الفعالية ومضاد للبكتيريا. من المهم تخفيف هذا الزيت العطري في زيت ناقل قبل وضعه على الجلد، حيث يمكن استخدامه لتهدئة التهيج ومكافحة حب الشباب. 

كانت الصفات القوية المضادة للبكتيريا والفطريات لهذا الزيت معروفة في التاريخ، وبالتالي فقد تم استخدامه في مزيج يعرف باسم “زيت اللصوص” والذي كان يستخدم لحماية الناس من الطاعون الدبلي في العصور الوسطى. تم استخدام خصائصه المطهرة لآلاف السنين لمنع العدوى.

المراجع والمصادر

  • ويكيبيديا العربية
  • ويكيبيديا الإنكليزية
  • موقع الحواج
  • موسوعة جابر للأعشاب الطبية _خبير الأعشاب الأستاذ الدكتور جابر القحطاني
  • أطلس النباتات الطبية والعطرية في الوطن العربي المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والأراضي القاحلة – أكساد
  • كتاب القانون في الطب لابن سينا
  • كتاب “تذكرة داود” لداود الانطاكي
  • كتاب العلاج بالأعشاب – ابن البيطار
  • كتاب” الطب النبوي” لابن القيم

أضرار القرنفل: تعرف عليها

ما هي أضرار القرنفل؟ ما هي الجرعة المناسبة لتجنب الأضرار؟ وما هي أهم فوائده؟ تعرف على الإجابة بعد قراءة هذا

المقال

أضرار القرنفل: تعرف عليها

يُعد القرنفل أحد الأعشاب متعددة الاستخدامات، حيث يتم استخدامه في المطبخ والصحة ومستحضرات التجميل أيضًا. تعرف على أضرار القرنفل هنا:

أضرار القرنفل ومحاذير استخدامه

أضرار القرنفل موجودة على الرغم من الفوائد العديدة لها والتي تشمل:

1. الحساسية

يحتوي القرنفل على مادة الإيجنول (Eugenol) الذي يتفاعل مع بروتينات الجسم مسببًا الحساسية، يجب مراجعة الطبيب فور ظهور أي من أعراض هذه الحساسية والتي تشمل:

  • حمى.
  • صعوبة في التنفس.
  • انتفاخ في الوجه أو الشفاه أو اللسان أو الحلق.

ويجدر التنويه إلى أنه يتعرض الأشخاص الذين يعملون في مصانع البهارات إلى صعوبة في التنفس إثر استنشاقهم للقرنفل بجرعات عالية. 

2. التسمم

يُسبب القرنفل وزيته التسمم عند الأطفال، حيث قد يؤدي هذا التسمم إلى تلف في الكبد أو الإصابة بالنوبات أو اضطراب في سوائل الجسم. 

3. النزيف

بسبب احتواء القرنفل على مادة الإيجنول التي تعمل على تبطيء أو وقف عمل عوامل التخثر، يزيد تناوله من فرصة الإصابة بالنزيف خصوصًا عند الأشخاص المصابين فيه أصلًا، لذا ينصح تجنب استخدامه قبل أي عملية جراحية أسبوعين على الأقل. 

4. خفض نسبة السكر في الدم

تعمل بعض المواد الكيميائية الموجودة في القرنفل على خفض نسبة السكر في الدم لذا يجب الانتباه إلى نسبته ومتابعتها عند استخدام القرنفل.

5. مشكلات في التنفس

يزيد القرنفل من صعوبة التنفس كما أنه قد يُحدث مشكلات في الرئة عند حقنه عبر الوريد ويُعد غير آمن بهذه الطريقة. 

6. التفاعل مع بعض الأدوية

قد تنتج أضرار القرنفل نتيجة تفاعله مع أدوية أخرى، ويعتقد بأن القرنفل يعمل على تبطيء عوامل التخثر مما يزيد من فرصة النزيف لذا قد يتعارض مع الأدوية التي تقوم بنفس العمل والتي تشمل: الأسبرين، والكلوبيدوغريل (Clopidogrel)، والإينوكسابارين (Enoxaparin)، والوارفين.

7. أضرار أخرى

لا تقتصر أضرار القرنفل على ما تم ذكره، بل قد يتعداه ليشمل الآتي عند استخدامه على الجلد:

  • مشكلات في الانتصاب.
  • تأخر في القذف.
  • حكة وطفح جلدي.
  • تهيج الجلد.
  • التهاب اللثة أو نزيفها.
  • تغير في مظهر الأسنان. 

لكن عمومًا يعد القرنفل آمن لكل من الحامل والمرضع ضمن الجرعات التي يتم إضافتها للطعام، أما التي تُستخدم صحيًا فلا دراسات كافية حولها لذا يفضل الابتعاد عنها.

الجرعة المسموحة لتجنب أضرار القرنفل

لا يوجد دراسات كافية بعد حول الجرعة المسموح بها أو الآمنة من القرنفل، كما وتعتمد الجرعة بشكل عام على العمر والحالة الصحية للشخص.

عمومًا يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني بشأن الجرعة لمناسبة قبل الاستخدام. 

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب على الفور في حال تم استخدام القرنفل مع وجود بعض الحالات الصحية، مثل:

  • الحماض اللاكتيكي (Lactic acidosis) 

يجب زيارة الطبيب على الفور في حال استخدام شخص مصاب بالحماض اللبني للقرنفل وظهرت عليه الأعراض الآتية: برودة في الأطراف أو تنميلها، وإرهاق عام، وصعوبة في التنفس، ووجع في المعدة، وقيء وغثيان، وزيادة ضربات القلب، ودوار.

  • مشكلات في الكبد

يجب زيارة الطبيب على الفور في حال استخدام شخص مصاب بمشكلات في الكبد للقرنفل وظهرت عليه الأعراض الآتية: الغثيان، ووجع أعلى المعدة، وحكة، وفقدان في الشهية، وبول داكن، واليرقان.

  • الالتهاب

يجب زيارة الطبيب على الفور في حال استخدام شخص مصاب بالتهابات للقرنفل وظهرت عليه الأعراض الآتية: حمى، والتهاب في الحلق، وأعراض الإنفلونزا، والسعال، وصعوبة في التنفس.

فوائد القرنفل

هناك عدة فوائد للقرنفل مع عدم وجود دليل كافي لإثبات ذلك والتي تشمل:

  • علاج شقوق الشرج.
  • علاج ترسبات الأسنان.
  • طرد للبعوض.
  • علاج التسوس.
  • علاج القيء والغثيان.
  • التخفيف من الإسهال.
  • علاج السعال. 

تأخر القذف عند الرجال: أهم المعلومات

تعرف في هذا المقال على أهم المعلومات المرتبطة بمشكلة تأخر القذف عند الرجال، والأسباب التي تؤدي إلى ذلك والعلاجات المتاحة.

تأخر القذف عند الرجال: أهم المعلومات

يُعاني العديد من الرجال من مشكلة سرعة القذف، إلا أن البعض يواجه مشكلة في تأخره، فما هي أسباب تأخر القذف عند الرجال؟ وما هي الطرق العلاجية المتوفرة؟

تأخر القذف عند الرجال

إن تأخر القذف هو مشكلة جنسية شائعة، فمعظم الرجال يُعانون من تأخر القذف في مرحلة معينة من حياتهم إلا أنها مشكلة عابرة، في حين أن البعض ترافقه لفترة طويلة من الزمن وهنا تصبح هذه الحالة الصحية عبارة عن مشكلة.

وتأخر القذف يعني الصعوبة أو عدم قدرة الرجل إلى الوصول للنشوة الجنسية بهدف القذف أو عندما يستغرق الرجل فترة طويلة من التحفيز الجنسي لحدوث القذف.

من شأن تأخر القذف أن يسبب العديد من المشكلات النفسية للرجل وشريكة حياته أيضًا، فهو يشكل سوء فهم فيما بينهما، وفي الإجمال يُعد الرجال الذين يعانون من مشكلة تأخر القذف أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق.

أسباب تأخر القذف عند الرجال

يُوجد أسباب صحية وأخرى نفسية قد تكون وراء الإصابة بتأخر القذف عند الرجال، وهي كما الآتي:

1. أسباب صحية

يُوجد مجموعة من الأسباب الصحية لمشكلة تأخر القذف، إليك أهمها كما الآتي:

  • تضرر الأعصاب كما في حالات الإصابة بالسكتة الدماغية أو السكري أو إصابات الحبل الشوكي أو التصلب المتعدد. 
  • التقدم بالعمر، إذ تقل حساسية القضيب للمثيرات الجنسية.
  • جراحة المثانة أو غدة البروستاتا.
  • اضطرابات الهرمونات، مثل: انخفاض هرمونات الغدة الدرقية أو هرمون التستوستيرون.
  • التهابات المسالك البولية.
  • القذف العكسي.

2. تناول بعض الأدوية

من المعروف أن العديد من الأدوية والمواد تسبب تأخر القذف، بما في ذلك ما يأتي:

  • مضادات الاكتئاب، وخاصة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs).
  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، مثل: حاصرات بيتا.
  • مضادات الذهان التي تستخدم لعلاج نوبات الذهان.
  • مرخيات العضلات، مثل: باكلوفين (Baclofen) الذي يستخدم على نطاق واسع لعلاج مرض العصبون الحركي والتصلب المتعدد.
  • بعض مسكنات الألم القوية، مثل: الميثادون (Methadone).
  • الكحول وتعاطي المخدرات.

3. مشكلات نفسية

يُوجد مجموعة من الأسباب النفسية لمشكلة تأخر القذف، إليك أهمها فيما يأتي:

  • تاريخ من الإساءة أو إهمال الأهل أو التحرش الجنسي.
  • عدم التعبير عن الغضب وكتمانه.
  • اعتقادات دينية بأن النشاط الجنسي عبارة عن خطيئة.
  • الخوف من الجماع.
  • القلق من الحمل.
  • قلة أو عدم الثقة بالأداء الجنسي الخاص بك.
  • الاكتئاب والقلق.

أعراض تأخر القذف عند الرجال

يحتاج بعض الرجال الذين يعانون من تأخر القذف إلى أكثر من 30 دقيقة من التحفيز الجنسي للوصول إلى النشوة الجنسية وحدوث القذف، بينما لا يستطيع البعض القذف على الإطلاق بالرغم من رغبة الرجل بذلك وحدوث الانتصاب بشكل طبيعي.

تشخيص تأخر القذف عند الرجال

يُعد الفحص البدني وتوضيح الأعراض ضروريًا لإجراء التشخيص الأولي، وفي حال تم الاشتباه في وجود مشكلة صحية مزمنة مسببة للحالة فقد يلزم إجراء المزيد من الاختبارات، مثل: تحاليل الدم، وتحاليل البول.

علاج تأخر القذف عند الرجال

يعتمد علاج مشكلة تأخر القذف على السبب الكامن وراءه بشكل عام، وفي بعض الأحيان قد يكون من الصعب علاج المشكلة الكامنة وراء الإصابة بتأخر القذف، ولكن يمكن اتباع الإجراءات الآتية:

  • يُوصى الرجل وزوجته بالتحدث بصراحة حول المشكلة في محاولة للتخفيف من العبء عليهما وتجاوز الموضوع.
  • يُعد طلب المساعدة من مختص نفسي من الأمور الفعالة في حل وعلاج مشكلة تأخر القذف.
  • تُوجد بعض الأدوية التي من شأنها أن تُساعد في تجاوز هذه المشكلة، لذا استشر طبيب مختص لمعرفة هذه الأدوية.
  • يجب الامتناع عن شرب الكحوليات وتعاطي المخدرات.

فوائد القرنفل للبشرة

كل ما تود معرفته عن فوائد القرنفل للبشرة، وفوائده العامة، وما هي مضارة أيضًا؟

فوائد القرنفل للبشرة

يزرع القرنفل في آسيا، يأتي اسمها من الكلمة اللاتينية (Clavus)، والتي تعني الظفر لأن شكل القرنفل المجفف يشبه شكل الظفر.

ما حقيقة وجود فوائد القرنفل للبشرة ؟

فوائد القرنفل للبشرة

تم استخدم القرنفل في الطهي والطب التقليدي لسنوات عديدة، وقد تم دراسة فوائد القرنفل الصحية المحتملة مؤخرًا.

إذ يمتلك القرنفل مجموعة من الخصائص التي تمنحه فوائده العديدة، ومن هذه الفوائد المحتملة ما يأتي:

  • يحتوي القرنفل على مضادات للميكروبات والفطريات والفيروسات ممّا يجعله مطهرًا وعلاجًا منزليًا ممتازًا لمختلف الأمراض.
  • يعد القرنفل مصدرًا غنيًا بمضادات الأكسدة، مما يساعد في معالجة أكثر مشاكل الجلد والشعر، من أكثر المشكلات الصحية شيوعًا قدرته على تخدير وجع الأسنان.
  • يحتوي القرنفل على مركب يسمى الأوجينول الذي يساعد في علاج الحبوب.

يتم الاستفادة من القرنفل للبشرة، من خلال استخدام زيت القرنفل أو مزج القرنفل مع كريمات، والبعض يقول يمكن استخدام بودرة القرنفل بعد طحنه.

توضح فوائد القرنفل للبشرة المحتملة في ما يأتي: 

1. يعالج حب الشباب

من أهم فوائد القرنفل للبشرة، هو قدرته على معالجة حب الشباب ويمنع ظهوره مرة أخرى، ويرجع سبب ذلك إلى:

  • القرنفل غني بالأوجينول هو أحدى مضادات الأكسدة، إذ يساعد في علاج حب الشباب عن طريق تقليل الالتهاب والاحمرار.
  • تقتل الخصائص المضادة للميكروبات والمطهرة للبكتيريا المسببة لحب الشباب وتمنع انتشارها.

2. يحارب علامات التقدم بالسن

يساهم القرنفل وزيت القرنفل في تأخير ظهور علامات الشيخوخة، إذ أنه مكون قوي مضاد للشيخوخة يستخدم في معظم مستحضرات التجميل، من خلال ما يأتي:

  • يساعد زيت القرنفل في تقليل ترهل الجلد.
  • يمنع ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد.
  • يزيل خلايا الجلد الميتة.
  • يساعد في تحسين الدورة الدموية، مما يمنح البشرة مظهرًا شابًا ومشرقًا.

3. إزالة البقع وإخفاء العيوب

قد تكون فعالية القرنفل في الشفاء من حب الشباب ليست كاملة إلّا أنّ القرنفل يعمل على الوقاية من حب الشباب، إذ إنّ لزيت القرنفل فعالية في تلاشي البقع الداكنة والعيوب التي يتركها حب الشباب والبثور، من خلال خصائص تقشير لطيفة تزيل خلايا الجلد الميتة وتضمن لون البشرة.

طرق استخدام القرنفل للبشرة

للاستفادة من القرنفل للبشرة والحصول على الفائدة الكاملة المحتملة من القرنفل، يمكن اتباع الطرق الآتية: 

  • وضع قطرات من زيت القرنفل على حب الشباب مباشرة، ويجب تجنب استخدامه مباشرة على البشرة الحساسة.
  • مزج زيت القرنفل أو حبات القرنفل المطحونة مع أي مُرطب أو كريم أو سيروم.
  • استخدام زيت القرنفل العطري مع قليل من الكركم لعلاج البُقع وآثار الحبوب.
  • للحصول على أفضل نتائج ينصح بوضع زيت القرنفل أو المرطب المّمزوج بالقرنفل، على بشرة مغسولة ونظيفة ليلًا قبل الذهاب إلى الفراش.
  • خلط زيت القرنفل مع إحدى الزيوت الناقلة.
  • استخدام الحركة الدائرية عند وضع زيت القرنفل على البشرة.
  • الالتزام باستخدام القرنفل يوميًا.

فوائد القرنفل الصحية

هُناك مجموعة من الفوائد الصحية للقرنفل التي تم العثور عليها بعد عدد من الدراسات، لا يقتصر استخدام القرنفل في المطبخ كأحد أنواع التوابل والمُنكهات.

في ما يأتي يوضح عدد من هذه الفوائد المحتملة: 

1. علاج ألم الأسنان

إذ يساعد القرنفل في تقليل التهاب الفم واللثة من خلال القضاء على نمو البكتيريا.

2. تعزيز صحة الجهاز المناعي

من خلال ما يأتي:

  • القرنفل غني بمضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة والنمو الغير طبيعي للخلايا، التي تسبب في حدوث السرطانات وأمراض القلب.
  • تحسين صحة الجهاز المناعي، من خلال زيادة عدد خلايا الدم البيضاء، بالتالي تحسين من فرط الحساسية.

3. ضبط مستويات السكر

لقد تم أثبات أنّ القرنفل يساهم في عمليات تنظيم مستويات السكر، من خلال التحسين من مقاومة الإنسولين بالجسم.

4. محاربة التهابات

يتميز القرنفل أنه مضاد للالتهابات، إذ يتم محاربة التهابات الحلق والجيوب الأنفية، وكما يُستخدم مع مواد أخرى لتطهير بعض الجروح وحمايتها من الالتهابات.

5. حماية الجهاز الهضمي

تم استخدام القرنفل منذُ القدم في علاج مشاكل المعدة وعسر الهضم وانتفاخ البطن.

الآثار الجانبية للقرنفل

يوجد هُناك مجموعة من الآثار الجانبية والأعراض، التي إذ ظهرت يتواجب التوقف عن استخدام القرنفل ومراجعة الطبيب، ومن هذه الاعراض:

  • ظهور الحروق الشديدة، أو احمرار أو تورم أو تهيج الجلد بعد استخدام القرنفل للبشرة.
  • صعوبة في التنفس، أو تورم الشفتين واللسان أو الحلق.
  • عند حدوث النزيف أو زيادة استجابة الجسم الوارفاين.
  • قد يعاني البعض من مشاكل في تخثر الدم، أو تلف الكبد تؤدي إلى الغيبوبة.
  • يعاني البعض من الغثيان والتقيؤ، ودوران وعدم توازن.
  • ألم شديد في العضلات والأطراف.
  • تعب عام بالجسم.
تعليق 1
  1. […] زيت القرنفل […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe