5- شقائق النعمان

48

5- شقائق النعمان

مقدمة

مع انتصاف فصل الربيع من كل عام تفترش البراري والسهول والأراضي الخالية من المزروعات زهور برية لا رائحة لها ولكنها تخلب الأنظار بلونها الأحمر الناري الذي يختزن الكثير من المعاني والرموز الأسطورية

؛ إنها شقائق النعمان التي ارتبطت باسم (النعمان بن المنذر) أشهر ملوك الحيرة الذي يقال انه استحسن لونها الأحمر، فأمر بزرعها حول قصره المعروف بـ(الخورنق)، كما أمر بحمايتها، وفي قصة أخرى فيما يشبه الأساطير قيل بأن شقائق النعمان نبتت على قبر النعمان بن منذر عندما داسته الفيلة، إذ رفض الخضوع لملك الفرس بتسليم نساء العرب فكانت معركة (ذي قار).. فيما يلي من اسطر على هذه الصفحة من معلومات دقيقة عن عشبة شقائق النعمان.

الاسم: شقائق النعمان (بالإنجليزية: Anemone) لها أسماء أخرى كثيرة منها: (الشقيق ـ الحنون ـ الدحنون ـ شقار اكليلي ـ زهرة الدم – زهرة بالعمان – زغليل).

الاسم العلمي: Papaven thoeos

وصف النبات

شقائق النعمان عبارة عن نبات حولي ذي ساق نحيل مغطى بشعر يصل ارتفاعه إلى حوالي المتر، له أوراق قاعدية مميزة مغمدة للساق (تلتف على الساق)، وأوراق ساقيه محززة وأزهار حمراء رباعية البتلات جذابة، وشقائق النعمان منه البري والبستاني ويختلف النوعان في الشكل سواء بلون الأزهار أو بشكل الأوراق وعادة البري من الناحية الطبية أفضل من البستاني.

الجزء الطبي المستخدم من النبات: الأزهار والأوراق.

الموطن الأصلي

الموطن الأصلي لنبات شقائق النعمان هو أوروبا وشمال أفريقيا والمناطق المعتدلة في آسيا وقد وطنت في أمريكا الشمالية والجنوبية.

المكونات الكيميائية

تحتوي أزهار شقائق النعمان على قلويدات من أهمها البابافارين والردبادين والآيزوهوبادين وحمض الميكونيك وميكوسيانين وهلام وحموض العفص.

ماذا قال الطب القديم عن شقائق النعمان

قال ديسقوريدس: “النوع البستاني والبري من شقائق النعمان إذا دقت جذورها واخرج ماؤها واستعط به نقى الرأس وإذا مضغت قلعت البلغم وإذا طبخت وتضمد بها أبرأت أورام العين الحارة.. تدمل القروح وتنقي القروح الوسخة، وإذا تضمد به قلع الجرب المتقرح”.

https://amzn.to/3PRkglG

– يقول داود الانطاكي عن شقائق النعمان يستأصل شأفة البلغم مضغاً وأكلاً، وإذا شرب سكن الوجع وخاصة القولون، يزيل البرص شرباً وطلاءً، إذا اكتحل بمنقوع ازهاره حسن من ظلمة العين وبياضها وإذا استعط مسحوقه خفف آلام الدماغ، طبيخه يدر اللبن شرباً والحيض احتمالاً.. مسحوقه يقطع الرعاف نفوخاً.. إذا حشي مع نصفه قشر جوز اخضر ودفن في الأرض أربعين يوماً فإنه يسود الشعر.

– أما ابن البيطار في جامعه فيقول: “إذا مضغت أزهار شقائق النعمان اجتذبت البلغم، عصارته تنقي الدماغ من المنخرين وهي تلطف وتجلو الآثار الحادثة في العين من القرحة.. تنقي الشقائق القروح الوسخة وتقلع وتستأصل على الجلد.. ينزل الطمث إذا احتملت به المرأة ويدر الحليب”.

– أشار العشاب الايرلندي كيوغ سنة 1735م. إلى أن شقائق النعمان ذات طبيعة مبردة ومنعشة ويمكن وضع اوراقها المرضوضة للرؤوس الخضراء على حبوب الشباب والقروح الحارة والحميات الحارقة، وقد أدرجت شقائق النعمان في دستور الأدوية البريطانية لعام 1949م.

ماذا قال عنه الطب الحديث

استخدمت في طب الأعشاب الأوروبي منذ وقت طويل للوعكات عند الأطفال والمسنين، وتستخدم بشكل رئيسي كمفرج معتدل للآلام وكعلاج جيد للسعال المهيج، كما ان شقائق النعمان تساعد في علاج الاضطرابات العصبية وخفض فرط الحركة والنشاط ولا سيما عند الأطفال، تستخدم العشبة في علاج الأرق والهيوجية العامة والسعال وبخاصة سعال الربو.

كيفية تحضير العشبة

يؤخذ من الأزهار مقدار ملء ملعقة صغيرة وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ثم تغطى وتترك لمدة 15 دقيقة ثم تصفى وتشرب.

هل هناك أي تحذيرات تتعلق بنبات شقائق النعمان؟

نعم يجب عدم استخدام شقائق النعمان من قبل النساء الحوامل والمرضعات، ويفضل استشارة المختص قبل استعماله .شارك المحتوى:

شقائق النعمان.. بين أسطورة أدونيس وملك المناذر

لشقائق النعمان مدلولات كثيرة تغنى بها الرواة والشعراء الخطشقائق النعمان نبات بري حولي ذو لون أحمر قائن وساق رفيعة هشة، وله حضور كبير في الموروث الأدبي العربي، كما يمتلك فوائد طبية جمة.

يعرف هذا النبات علمياً بالشقار الإكليلي، ويسمى في بعض البلدان الحنون أو الدحنون أو زهر النساء، وفي بعض المراجع يسمى الخشخاش، تتعدد ألوان الزهرة مثل الأبيض والأرجواني والأصفر، ولكن اللون الأشهر هو الأحمر الذي يرسم الكثير من الروايات حول هذه النبتة، ويتشابه معها في الاسم نوع حيواني هو شقائق النعمان البحرية؛ وهي لافقارية حجمها يتراوح بين 5.2 إلى 10 سنتيمترات، اكتشفت عام 1881.

https://amzn.to/3wO3dIg

تنبت هذه الزهرة في فصل الربيع وتعد أوروبا وشمال أفريقيا والمناطق المعتدلة في آسيا الموطن الأصلي لها، تنتشر في بلاد الشام، وتنمو في البيئات شبه الرطبة، اسمها باليونانية anemones ويعني زهرة الرياح.

سميت شقائق النعمان (مفردها شقيقة) بالجمع لأنه لا توجد زهرة وحدها، بل تنتشر في جماعة، تكاثرها يكون عن طريق البذور وتستعمل للزينة وفي أغراض علاجية كثيرة، ومن أهم فوائدها أنها مهدئة للأعصاب ومسكنة للآلام، وتستخدم في علاج الأرق والسعال والربو، ولتقوية البصر وإطالة الشعر، وغير ذلك من المنافع.

ولقد سجلت شقائق النعمان نبتةً لها مكانة خاصة وجذور تاريخية في بلاد الشام؛ فالفلسطينيون يعدونها زهرتهم التي ترمز لشهدائهم؛ ومن هذا المنطلق عدها الكيان الصهيوني زهرة إسرائيل الوطنية، ليكمل مشروع سيطرته على كل ما يتعلق بأرضنا وتراثنا، واهتم بها اهتماماً كبيراً حتى غدا الاحتلال يصدر 60 مليون زهرة منها سنوياً، ولأن لونها لون الدم فهي ترمز إلى الحروب وموتاها؛ إذ أقامت بريطانيا معرضاً منها يشمل قرابة مليون زهرة من السيراميك قرب برج لندن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بمناسبة مرور مائة عام على بداية الحرب العالمية الأولى؛ تكريماً لقتلاها الذين سقطوا في تلك الحرب، وتحتل حيزاً متميزاً لدى الحلفاء فاستخدمت رمزاً لانتهاء الحرب؛ لأنها نبتت في الأماكن التي كانت ساحات قتال.

تنسب هذه الزهرة ذات النقط السود في وسطها إلى النعمان بن المنذر ملك الحيرة؛ لأنها نبتت على قبره بعدما قتله كسرى ملك الفرس دهساً تحت أقدام الفيلة؛ بعد غضبه عليه، فكان ذلك الشرارة التي أشعلت معركة ذي قار، وورد في لسان العرب أنها أضيفت إليه لأنه حمى أرضاً فكثر فيها أو لأنه نزل على شقائق رمل قد أنبتت الشقر الأحمر، فاستحسنها وأمر أن تُحمى فنسبت إليه، ويقال إنه استحسنها فزرعها حول قصره الخورنق، وروي أن النعمان اسم الدم فشبه لون الشقائق بحمرته.

كما وترتبط زهرة شقائق النعمان بأسطورة أدونيس (تموز في البابلية) وعشتار (عند البابليين، وعند اليونان أفروديت وعند الرومان فينوس) ارتباطاً وثيقاً؛ لأنها نبتت من دمه وأخذت لونها منه، فتلك الأسطورة تحكي أن قصة حب نشأت بين أدونيس وعشتار التي أخذت تسدي النصائح له بألا يأمن الحيوانات التي تعترضه، وخصوصاً التي زودتها الطبيعة بقوة خارقة، لكن شجاعة أدونيس ما كانت لتوقفها تحذيرات حبيبته؛ إذ رأى خنزيراً برياً فطعنه برمحه، لكنه نزع الرمح الدامي، وركض خلف أدونيس الذي فر مذعوراً باحثاً عن ملجأ إلى أن ظفر به الخنزير،

https://amzn.to/3GBC2VJ

فعضه في فخذه عضة دوّت معها صيحات أدونيس في الأجواء، فوصلت أنّاته إلى عشتار التي عادت إليه مسرعة، ثم رأته مضرجاً بدمائه، وراحت تلوم الأقدار، قائلة: سوف يبقى أدونيس ذكرى حزن بالغ للأبد، وسوف يُمثَّل كل عام مشهد موتك يذكّر بما كان فيه من نواحي عليك، ولتنبثقن زهرة من دمائك. فصبت على دمه رحيق زهرة جميلة، لم يكد يمس دمه حتى أخذ يغلي ويفور، وتصاعدت منه فقاعات صافية،

وبعد ساعات ظهرت زهرة بلون الدم، هي زهرة شقائق النعمان، لكنها رقيقة واهية الساق تعصف بها الرياح لا تدوم متعتها إلا مدة محدودة، ومن هذه الأسطورة نستدل على معنى التسمية، فأصل كلمة النعمان هي “النحمان”؛ وتعني القائم من الموت، والإبدال من الحاء إلى العين شائع في اللغة العربية، وفي السريانية “نحم” بمعنى بُعث، حيا.

لشقائق النعمان مدلولات كثيرة ورموز غنية تغنى بها الرواة في قصصهم وأنشدها الشعراء في أشعارهم؛ إذ تعد متجذرة في التراث العربي وقصصه الشعبية، ورؤيتها في المنام تحمل معاني مختلفة بحسب الطريقة التي تُشاهد فيها؛ فتعني المشقة إذا كانت مقطوعة ومنثورة على الأرض، وإن كانت على ساقها فهي خير ومنفعة. وترمز إلى الشوق والانتظار عندما تُقدم للمهدى إليه.

شقائق النعمان – (GETTY)

لا تملك زهرةٌ في تراث العرب وأدبهم، قصصًا وأساطير عن جمالها وقيمتها وأصلها، كما تملك شقائق النعمان، فهي زهرة الشهداء والأساطير والحب والجمال، وهذا ما يبدو واضحًا أيضًا في التراث الشعبي الفلسطيني.

وشقائق النعمان، من النباتات التي تنبت نهاية فصل الشتاء إلى أول فصل الربيع، مُؤذنة ببدء موسم جديد، وبدء دورةٍ جديدةٍ من الحياة في فصول السنة. ومن ذلك قول الفلاحين بانتهاء موسم بذار الحبوب، “طلع النرجس والحنون ظب بذارك يا مجنون”.

وشقائق النعمان نبتة حولية ساقها رفيع غَض مُنتصب، لها عدة ألوانٍ كالزهري والقرنفلي والأرجواني والأبيض والأصفر، وأشهرها الأحمر القاني، الذي يوحي بروعةٍ وإحساس خارقين.

ولا تعيش شقائق النعمان مُنفردة، إذ توصف بأنها جماعية العيش والمنبت، وتتكاثر عن طريق البذور التي تخفيها تحت لحائها. فتكون في تجمعاتٍ كبيرةٍ، وعلى مسافاتٍ واسعةٍ، وخاصة في الأرض البور المشبعة بالمطر.

غير أن هذه النبتة قصيرة العُمر لأنها رقيقة واهنة الساق، سُرعان ما تهزمها شمس الربيع الدافئة، فيقدر عمرها بين أسبوع وأسبوعين، لكنها موغلة في السحر والفتنة والروعة، وتعد رمزًا للمحبة. 

وزهرتها تشبه زهرة الرمان، ويقال لها حنون، ودحنون، وشقائق النعمان، وزهرة النساء، وزهرة الدم. أمّا اسمها العلمي فهو “الشقّار الإكليلي”. ولهذه الزهرة فوائد كما في الطب العربي القديم، وقد عدد داود الأنطاكي في تذكرته جملة كبيرة من فوائدها وأهميتها ودورها العلاجي.

النعمان HD خلفيات زهرة الخلفيات

وارتبطت شقائق النعمان بالغزل وأشعار الجمال والحب، وهي ترمز إلى الشوق وانتظار المحبوب. وفي تراثنا الشعبي نجد الحنون وشقائق النعمان حاضرًا في الوصف والتشبيه، فيقولون: “وجهه أحمر مثل الحنون”.  ومن ذلك ما في الدلعونا الشعبية من أبياتٍ تصف المحبوب والشوق له:

يا ام التَّنوره وشَبَرها لايق .. ضميني بحضنك أربع دقايق

قلبي مزهر مثل الشقائق .. بالله اسمعي كلامي وارحمونا

وقولهم:

على دَلعونا وشو هالصبيه .. والخد لَحمر حنونه بريه

ولما حاكيتها ما سألت فيه.. وأنا بحبها صرت مجنونا

وقولهم:

على دلـعونا هي يا دَلعِـتنا .. ويـش اللي جابك على حارتنـا

أتمنى من الله تصيري جارتنا .. ويطلع الحنون في البساتينا

وقولهم:

يا بيت الشّعر يا بو الشقايق .. يا اللي حولك نابت زهر الشقايق

والله يا خَـلق كلامي لايـق .. من شـوف العذارا دورت مجنونا

وقولهم:

الورد الأحمر فتح على أمو .. يطيح الجنة هَللي يشمو

حبيب القلب لما بتضمو .. بتصير الروح مثل الحنونا

وشقائق النعمان فلسطينيًا ترمز إلى الشهداء ودمهم الذي روّى الأرض لرمزية لونها، وتكاد تكون زهرتنا الوطنية الأولى الأكثر حضورًا في المشهد الريفي. وقد حاول الاحتلال الإسرائيلي سرقتها واعتبارها “زهرة إسرائيل الوطنية”، لتضاف إلى قائمة غير قصيرة من الإرث الفلسطيني الذي نهبه الاحتلال ونسبه لنفسه.

وفي تسميتها، قيل إن العرب الأوائل هُم أول من اهتم بهذه النبتة، ونسبوا للنعمان بن المنذر ملك الحيرة قصصًا حول ذلك. منها تنبُهُه لجمالها وأمره بحمايتها وزراعتها حول قصره المعروف باسم الخورنق، فهي الزهرة التي أحبها الملك وحماها وارتبطت به.

وقال بعضهم، بل نبتت على قبر النعمان بن المنذر بعد مقتله على يد ملك الفرس، بسبب رفضه تزويج ابنته غصبًا. وقيل في الروايات الشعبية بأن شقيقات النعمان لما جلسن باكياتٍ على قبره حُزنًا على مقتله؛ نبتت هذه الزهرة الحمراء القانية فَنُسبت لهن، “شقائق النعمان”، وذلك لفرط حُبهن له وحزنهن عليه. وهناك عدة رواياتٍ بصيغٍ أخرى، غير أنها لا تُبعد عن محور ارتباط هذه النبتة بالنعمان بن المنذر.

وذهب بعضهم لأبعد من ذلك في رواية حكاية الزهرة الحمراء، واستخرجوا من الأساطير القديمة حكايات تجعل للونها الأحمر القاني بُعدًا أسطوريًا، كحكاية حُب أدونيس وعشتار، كما في الميثولوجيا الفينيقية، الذي قتله خنزيرٌ بريٌ اعترضه في طريقه، أو أسطورة دماء إله الخصب والنماء “بعل”، ودمه المتناثر بسبب جرحه، كما في الأسطورة المنسوبة للكنعانيين. وورد في الأساطير البابلية وغيرها من الحضارات أيضًا ما يُشبه ذلك، ويجعلها زهرة دماء المحبوبة المُتناثرة على الأرض، أو دماء العشيق المغدور.

وللَّغة قولٌ في هذه الزهرة الحمراء، فقيل إن كلمة “النعمان” اسم من أسماء الدّم كما في العربية، ولذا فإن هذه الزهرة شقيقة الدّم في اللون. ومثله ما يُقال “النساء شقائق الرجال”.

وقيل بأن أصل كلمة النعمان في العربية هي “النحمان”، وتعني القائم من الموت. وفي السريانية الفعل “نحم” يعني بُعث حيًا. والإبدال من الحاء إلى العين كثيرٌ في العربية القديمة والحديثة.

وبين أسطورة شقائق النعمان وحكايتها ورمزيتها الساحرة، تبقى هذه الزهرة علامة فارقة بين فصلين وموسمين، فمع طلوعها نودع الشتاء بخيره وأمطاره، ونستقبل الربيع بوروده وأزهاره، وتنقلب فلسطين بجبالها وسهولها إلى جنات خضراء تُزينها الأزهار من كُل الألوان. وتبقى هذه النبتة برمزيتها كزهرةٍ للشهداء، نتذكرهم كلما شاهدنا فاتنية لونها، ونؤمن بأن دماء عطائهم وجودهم في سبيل حُرية أوطانهم  ستزهر كُل ربيع حنونًا ونرجس وريحانًا.

شقائق النعمان

Clark’s anemonefish
Amphiprion clarkii.jpg
Clark’s anemonefish with sea anemone
Scientific classification
Kingdom:Animalia
Phylum:Chordata
Superclass:Osteichthyes
Class:Actinopterygii
Order:Perciformes
Family:Pomacentridae
Subfamily:Amphiprioninae
Genus:Amphiprion
Species:A. clarkii
Binomial name
Amphiprion clarkii
(J. W. Bennett, 1830)
Synonyms
Amphiprion boholensis
Amphiprion chrysargyrus
Amphiprion japonicus
Amphiprion melanostolus
Amphiprion papuensis
Amphiprion snyderi
Anthias clarkii
Sparus milii

ملخص

  • الأورام الحميدة البحرية التي تشبه الزهور ولكن لديها حلقات عن طريق الفم من مخالب ؛ تختلف عن الشعاب المرجانية في تشكيل أي هيكل عظمي صلب
  • يعيش يرتبط مع شقائق النعمان البحر
  • أي غابة نبات من جنس شقائق النعمان نمت لزهورها الجميلة وزهرة من الأوراق تشريح

نظرة عامة

شقائق النعمان التاجي ، شقائق النعمان الخشخاش ، القطيفة الإسبانية ، أو زهرة الرياح ، هي نوع من النباتات المزهرة في جنس شقائق النعمان ، موطنها منطقة البحر الأبيض المتوسط.

نبات معمر من عائلة الحوذان ، يزرع لأزهار الزهرة ، والنباتات المحفوظة بوعاء ، والزهور المقطوعة. وهو موطن لساحل البحر الأبيض المتوسط ، وهو عبارة عن نبات زراعي قديم به العديد من الأصناف المزروعة بالفعل في إنجلترا في نهاية القرن السادس عشر. جئت إلى اليابان في عام 1872. وتسمى أيضا زر ichige. إرفاق زهرة يبلغ ارتفاعها من 20 إلى 40 سم وقطرها حوالي 5 سم في الجزء العلوي من الجذعية زهرة. تبدو بتلات مثل البراعم ، وعادة ما يكون هناك من 6 إلى 8 أكواب في ألوان مختلفة مثل الأبيض والوردي والأحمر والأرجواني والأزرق. بالإضافة إلى ذلك ،

أصبحت بعض السداة مشبعة وذات أزهار مزدوجة ، والعديد من الأصناف متباينة. مجموعة متنوعة مزهرة نموذجية هي دي كاين دي كاين ، التي تحتوي على أزهار كبيرة تشبه الخشخاش. يوجد St. Brigid كتنوع مزدوج الأزهار ، لكن هذا ليس مزدوجًا تمامًا ، ويمكنك اختيار البذور. ويقال A.fulgens غاي، وblown- أزهرت شقائق النعمان Akahea زرعت في نفس الطريقة كما زر Ichige إلى أن تكون مصنوعة من خليط بين A.pavoniana وA.hortensis.

تنشأ شقائق النعمان في ساحل البحر الأبيض المتوسط الدافئ في فصل الشتاء ولا يمكن أن تصمد أمام البرد الشديد والجفاف ، لذلك يتم زراعتها في فصل الربيع في هوكايدو. أما شقائق النعمان المنتفخة الأخرى فهي A. blanda Schott et Kotschy. هذا إزهار وحيد الزهور في جنوب غرب آسيا ، اليونان. زرعت في الحدائق الصخرية. لون الزهرة أزرق في الأساس ، ولكن هناك أيضًا أرجواني غامق ، وردي ، أبيض ، إلخ ،

وبعضها مشرق ومعدني. تفتح شقائق النعمان في النهار وتغلق في المساء وفي المطر. في مواكبة التغيرات الموسمية في مكان المنشأ ، يبدأ نموه في أمطار الخريف ، وينمو بشكل أساسي في فصل الشتاء ، ويزهر في الربيع والدفء ، ويستقر في طقس الصيف الجاف ويتقاطع مع الدرنات. إنها مجموعة من النباتات التي تفضل الشمس.

تزرع خطوط الحاملة البذور لزراعة الشتلات. البذر هو أوائل الخريف. المصابيح التي تنشأ من الشتلات في الربيع المقبل مخروطية وتسمى كرات الشتلات. تزرع المصابيح في نهاية سبتمبر مع نهاية الإنبات في مواجهة. تغطية حوالي 3 سنتيمتر من الأعلى. إذا تعذّر الحصول على البذور ، فسوف تتكاثر بواسطة المصباح. عندما تقف أعمدة الصقيع بقوة في فصل الشتاء ، فمن الأفضل وضع قشة صغيرة. يتم حفر الدرنات للنمو عند ذبول الأوراق وتخزينها جافًا حتى لا ينمو القالب.
شينزابورو كاواباتارمزية

شقائق النعمان هو رمز لجمال الجمال في أوروبا. هذا لأن الزهور جميلة ، لكنها ستختفي قريبًا. في اليونان القديمة ، كانت شقائق النعمان رمزا للحزن والموت. يعتمد هذا على الأسطورة التي تقول إن شقائق النعمان نشأت من الدماء على الأرض عندما قُتل الصبي أدونيس على يد خنزير بري. لذلك ،

حتى في العصر المسيحي ، يرتبط النعمان بدم رحيل المسيح ، وأيضًا رمزًا لحزن ماري. من ناحية أخرى ، يُطلق على شقائق النعمان أيضًا “زهرة عيد الفصح” ، ولها أيضًا معنى الحياة الدائمة. هذا هو المفهوم الذي تم توزيعه منذ العصر اليوناني. أصبح شقائق النعمان رمزا للقيامة والحياة الدائمة لأنها نبات دائم. لغة الزهور هي <التأجيل> <التوقعات>.
ماساو ياماشيتامصدر .Encyclopedia.

أسماك عائلة العصفور. لون الجسم بني داكن ، والجانب السفلي هو اللون تقريبا. ثلاثة أحزمة أفقية بيضاء مزرقة على جانب الجسم. الطول الكلي 15 سم. يتم توزيعه في منطقة هونشو الجنوبية المركزية على المحيط الهندي ، وهو منتشر بين الشعاب الساحلية. في الماضي ،

كانت الأسماك الصغيرة برغوث حبوب المونزوكي ، وكانت الأسماك الصغيرة نوعًا مختلفًا من أسماك النعمان الشقائق. يبلغ طول برغوث شقائق النعمان المهرج من الأنواع ذات الصلة الوثيقة بطول 8.5 سم وثلاث مناطق جانبية بيضاء من الأحمر إلى الأحمر. الى جانب ذلك ، هناك سمك Hamachi البني ، Seirokumannomi وما إلى ذلك تشتهر أنواع شقائق النعمان لأنها تتعايش مع شقائق البحر. لا الصالحة للأكل.

كيفية العناية بزهرة شقائق النعمان

الاسم الشائع “شقائق النعمان” هو تسمية جماعية تستخدم لعدد من الأنواع المختلفة في جنس نباتات شقائق النعمان ويعرفها العديد من البستانيين النباتات بأنها أزهار رياح، وقد سميت بذلك لأن الأزهار الرقيقة التي تشبه الخشخاش تتأرجح في أخف النسيم، وزهور هذه النباتات الربيعية أو المتفتحة هي اتجاه ساخن في باقات الزفاف حاليًا، كما أنها تجعل الحديقة تنبض بالحياة بألوان نابضة بالحياة باللون الأحمر والأبيض والوردي والأصفر والأرجواني وزهرة شقائق النعمان لها شكل بسيط يشبه الأقحوان وأوراق شجر مفصصة، وتتميز بعض أصناف شقائق النعمان بزهور مزدوجة.

-فوائد-شراب-الورد

كيف تنمو زهرة شقائق النعمان ؟
اختر وقت الزراعة بناءً على دورة التفتح للأنواع التي اخترتها، وعادة ما يتم زراعة زهرة الربيع في الخريف، وزرع زهرة الخريف في الربيع والأنواع المختلفة من زهرة شقائق النعمان لها أنواع مختلفة من الهياكل الجذرية، وتختلف طريقة الزراعة قليلاً من نوع لآخر وعادة ما يتم زرع شقائق النعمان من جذور الجذر العارية التي يتم شراؤها من تجار التجزئة عبر الإنترنت

وهناك بعض الأنواع مثل زهور النعمان التاجية (المعروفة غالبًا باسم شقائق النعمان الخشخاش) لها جذور تشبه الديدان الشبيهة بالبصل وتزرع الديدان الصغيرة في مجموعات، مثل الزنبق أو النرجس ويجب وضعهم في مجموعات بمسافات حوالي 1 بوصة، بعمق 2 بوصة ويمكنك ترك الطبيعة تملي انتشار الكتلة، واترك أوراق الشجر في مكانها لتجديد الديدان حتى تتحول إلى اللون البني.

شقائق النعمان

وهناك أنواع أخرى معروفة أحيانًا باسم زهرة الرياح اليونانية والتي لها جذور درنية أو جذرية مزروعة مثل الداليا أو جذور القزحية الدرنية، في مجموعات صغيرة بعمق 3 إلى 6 بوصات ويساعد نقع الدرنات المجففة في الماء طوال الليل على تليينها قبل الزراعة.

مهما كانت أنواع شقائق النعمان، فإن هذه النباتات عمومًا تحب أشعة الشمس لمدة أربع ساعات على الأقل كل يوم وتربة جيدة التصريف رطبة نسبيًا وبمجرد زراعتها، تصبح نباتات خالية من الرعاية نسبيًا، وستحتاج تلك الأنواع ذات الجذور الجذرية إلى الرفع والتقسيم كل ثلاث سنوات أو نحو ذلك وعندما تتحول أوراق الشجر إلى اللون البني في أواخر الخريف، اقطعها بعيدًا عن مستوى الأرض ومن العوامل التي تؤثر على هذه الزهرة :

الضوء :
يجب وضع شقائق النعمان حيث يمكنهم تلقي ما لا يقل عن نصف يوم من ضوء الشمس وتزدهر بعض الأصناف في الظل الجزئي.

التربة :
ازرع شقائق النعمان في تربة جيدة التصريف وقبل الزراعة، يمكنك تحسين التربة عن طريق إضافة السماد أو عفن الأوراق أو أي مادة عضوية أخرى وشقائق النعمان ليست مثيرة للقلق بشأن درجة حموضة التربة، ولكنها تزدهر بشكل أفضل في التربة الحمضية قليلاً.

الماء :
يجب سقي النباتات بانتظام عندما لا تمطر وحاول الحفاظ على التربة رطبة قليلاً واسقِ الماء ببطء، مما يسمح للتربة بامتصاص أكبر قدر ممكن من الماء وبعض الأصناف لها احتياجات مائية خاصة؛ على سبيل المثال، يموت شقائق النعمان الخشبية على الأرض في منتصف الصيف ولا يحتاج إلى الماء حتى ينمو مرة أخرى في الخريف.

درجة الحرارة والرطوبة :
درجات الحرارة الموصى بها لنمو زهرة شقائق النعمان هي من 14 إلى 18 درجة مئوية أثناء النهار ومن 5 إلى 10 درجة في الليل، وبالنسبة لبعض الأنواع، قد تكون درجة الحرارة المثلى لبدء الأزهار بكفاءة أقل من 12 درجة.

السماد :
إذا رغبت في ذلك، يمكنك إضافة بعض وجبة العظام إلى التربة في الخريف للسروال الربيعي أو في الربيع للحصول على سروال الخريف لإعطاء المصابيح دفعة مغذية.

التشذيب :
عادة ما تكون أوراق الشجر الباهتة في الربيع غير مهمة بما يكفي لتذبل دون أن يلاحظها أحد، لذلك لن تحتاج إلى تقليمها للحصول على حديقة مرتبة وقد تبدو الأصناف الأطول التي تتفتح في الخريف رثة بعد الصقيع الأول، لذا تخلص من النمو الميت أثناء التنظيف في أوائل الشتاء.

نشر زهرة شقائق النعمان :
على الرغم من أن الأنواع المختلفة من شقائق النعمان لها هياكل جذرية مختلفة، إلا أنه يمكن التكاثر جميعًا عن طريق حفر الدرنات، وتقسيمها إلى قطع، ثم إعادة الزرع، ومن الممارسات الشائعة حفر الجذور بشكل روتيني وتقسيمها في الخريف، ثم تخزينها خلال الشتاء لإعادة زرعها في الربيع، وتأكد من فحص الجذور والتخلص من أي مرض أو لين مع العفن.

وقد يكون رفع الجذور في الخريف للتخزين الشتوي فكرة جيدة إذا كانت حديقتك تعاني من تربة رطبة خلال الشتاء، وكن كريما عندما تزرع شقائق النعمان الصغيرة فتبدو هذه النباتات منخفضة النمو التي يتراوح ارتفاعها من 3 إلى 15 بوصة أفضل عند زراعتها في مجموعات من 50 أو أكثر.

سمية زهرة شقائق النعمان :
جميع أجزاء شقائق النعمان سواء كانت الجذور والأوراق والزهور والسيقان سامة إلى حد ما للإنسان، ولكنها أكثر سمية للحيوانات الأليفة، وتم العثور على السم وهو بروتوانيمونين، بشكل شائع في العديد من أعضاء عائلة الحوذان من النباتات، وإن ابتلاع الإنسان عن طريق الفم نادر إلى حد ما، لأن النبات مرير جدًا للطعم لكن ملامسة الجلد يمكن أن تسبب تهيجًا شديدًا لدى الأفراد الحساسين، وتعتبر قواعد بيانات النباتات السامة أن زهرة شقائق النعمان من فئة السمية المعتدلة للإنسان، ومن المرجح أن تبتلع الكلاب والقطط النبات، وهنا يكون الخطر أكثر خطورة فـ يصابوا بالتشنجات وحتى الموت ممكن عندما يبتلع الحيوان الأليف كمية كبيرة من هذا النبات

أصناف زهرة شقائق النعمان :
هناك العديد من الأنواع الجيدة من زهرة شقائق النعمان المتاحة، ولكل منها عدة أصناف مسماة للاختيار من بينها :

تتكيف زهرة شقائق النعمان بشكل جيد في الهواء الطلق وتكون شديدة التحمل في المناطق المليئة بالرياح لذا يُعرف هذا النبات أحيانًا باسم زهرة الرياح اليونانية.
زهرة شقائق النعمان التاجية، لها أزهار تشبه الخشخاش مع مراكز سوداء وهذه هي شعبية في تنسيق الأزهار وهذا النوع، المعروف أحيانًا باسم شقائق النعمان الخشخاش، يكون قويًا للغاية.

زهرة شقائق النعمان اليابانية، وتزدهر بكثرة من منتصف الصيف إلى أواخر الخريف، مما يمنح البستانيين بديلاً محبًا للظل لأمهات الخريف والزهور النجمة المشمسة.

زهرة شقائق النعمان سيلفستريس (المعروفة أحيانًا باسم زهرة الرياح الثلجية) وهي عبارة عن سروال ربيعي مبكر ليس لديه الوقت للوصول إلى ارتفاعات كبيرة؛ وينتمي إلى مقدمة الحدود.

استخدامات زهرة شقائق النعمان ضمن المناظر الطبيعية :
ازرع عدة عشرات من زهرة شقائق النعمان التي تتفتح في الربيع حول زهور التوليب والنرجس، أو ازرع انجرافات كبيرة من شقائق النعمان في المناطق المشجرة، حيث يمكن أن تتجنس دون إزعاج وضع شقائق النعمان التي تتفتح في الربيع بالقرب من مقدمة حدودك أو على حواف المسارات، ولا تقلق بشأن تصفح الغزلان، التي تجد هذه الزهرة بشكل عام غير مستساغة وزهرة شقائق النعمان التي تتفتح في الخريف جيدة لملء الفجوات بين نباتات الأقحوان المتناثرة.

الآفات والأمراض الشائعة لزهرة شقائق النعمان :
على الرغم من عدم وجود مشاكل خطيرة في الآفات أو الأمراض مع زهرة شقائق النعمان، إلا أنه يمكن إصابتها بالديدان الخيطية الورقية التي تتغذى داخل الأوراق ويمكن أن تتسبب ديدان التربة المجهرية هذه في تشوه الأوراق والزهور من خلال تلف الخلايا النباتية والعلاج غالبًا ما يكون صعب، لكن إزالة النباتات وتسخين التربة من خلال التشمس يؤدي أحيانًا إلى التخلص من الديدان الخيطية.

ويجب إزالة جميع المواد النباتية في المنطقة المصابة والتخلص منها وقد يؤدي تحريك التربة بشكل دوري والسماح لها بالتعرض في الشمس إلى تخليص المنطقة من الديدان الخيطية، وقد تظهر مجموعة متنوعة من البقع الورقية الفطرية، العفن الفطري، البياض الدقيقي على زهرة شقائق النعمان، على الرغم من أن الأمراض نادرًا ما تكون خطيرة.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe