6- فوائد جوزة الطيب: تعرف على أهمها

51

6- فوائد جوزة الطيب: تعرف على أهمها

فوائد جوزة الطيب: تعرف على أهمها

إن جوزة الطيب ليست مجرد نوع من البهارات التي تضفي نكهة لذيذة على الطعام فحسب، بل إن فوائد جوزة الطيب الصحية والجمالية حقيقية وموجودة، اعرفها من هنا.فوائد جوزة الطيب: تعرف على أهمها

هل كنت تعلم مسبقًا أن إضافتك للقليل من مبشور جوزة الطيب إلى طعامك سيضفي على أطباقك أكثر من مجرد نكهة ورائحة زكية؟

إن استخدام جوزة الطيب له العديد من المزايا والفوائد الصحية، تابع قراءة هذا المقال لتتعرف على فوائد جوزة الطيب:

فوائد جوزة الطيب

تحتوي جوزة الطيب على العديد من المعادن ومضادات الأكسدة الهامة للجسم ولتعزيز مناعته، لا سيما الكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس والمنغنيز.

إليك أهم فوائد جوزة الطيب التي ستجعلك تقبل على استخدامها في أطباقك اليومية المختلفة:

1. تعزيز صحة الجهاز الهضمي

من فوائد جوزة الطيب أنها تعمل على تحسين صحة الجهاز الهضمي بشكل عام، وتساعد في التخلص من نفخة البطن والتلبكات المعوية والاسهال، وتعد مهدئة لآلام وقرحة المعدة.

كما أن جوزة الطيب مفيدة بشكل خاص لتخليص الجسم من عسر الهضم، وتعزيز هضم الطعام في الجهاز الهضمي بشكل سلس.

2. تحسين البشرة

من فوائد جوزة الطيب دورها في تحسين صحة البشرة، حيث تدخل جوزة الطيب في صنع أقنعة للبشرة، وتساعد على جعلها أكثر صفاءً وإشراقًا، وتساعد في إزالة البقع وآثار حب الشباب.

كما تساعد جوزة الطيب على منع شيخوخة البشرة المبكرة، والتي قد يسببها تعريض البشرة للشمس لفترات مطولة.

3. مسكن لآلام الأسنان

لقد وجد أن لزيت جوزة الطيب دور مهدئ ومسكن لألم الأسنان، بالإضافة إلى أن له تأثير جمالي في موضوع تبييض الأسنان.

كما تعد جوزة الطيب مضادة للجراثيم والبكتيريا، وتعمل كمطهر يحمي اللثة، ويساعد في منع تسوس الأسنان، وعلاج لرائحة الفم الكريهة.

4. تعزيز صحة الدماغ

لطالما استخدمت جوزة الطيب منذ العصور القديمة كمنشط للدماغ ولزيادة التركيز، وللوقاية من التعب والاجهاد والاكتئاب.

كما وجد أن احتواء جوزة الطيب على مركب عضوي يعرف باسم الميريستسين (Myristicin) يساعد في الوقاية وعلاج الأمراض التنكسية العصبية، مثل: مرض الزهايمر، والباركنسون.

5. مهدئ للآلام

اشتهرت جوزة الطيب في الطب الصيني كمهدئ للآلام المختلفة سواء آلام البطن أو الالتهابات، وبالفعل أثبت بأن لها دور في تهدئة آلام المفاصل والتهاباتها، وآلام العضلات والأسنان واللثة.6. المساعدة على النوم

تعد جوزة الطيب من الوصفات التقليدية والتي تم تناقلها لأجيال لعلاج الأرق والمساعدة على النوم، ورشة من جوز الطيب المطحون مع كوب من الحليب الدافئ قبل النوم كفيل بأداء المهمة.

وقد تبين أن تناول جوزة الطيب بكميات صغيرة وبانتظام يساعد على تنظيم النوم، وزيادة مدته وتحسين جودته بشكل عام.

7. تعزيز صحة الكبد

من فوائد جوزة الطيب أنها تساعد على علاج أمراض الكبد، كما وجد أن لجوزة الطيب قدرة محتملة على حماية الكبد من الشوارد الحرة المسببة للعديد من أمراضه.

8. تنظيم ضغط الدم

يوصي الخبراء الذين يتخصصون بوضع حميات غذائية لمرضى ضغط الدم المرتفع بتضمين جوزة الطيب في حمية المصاب، وذلك لما لها من قدرات محتملة على خفض ضغط الدم، ولكن هذا أمر لا زال قيد البحث.

9. فوائد أخرى

قد ظهر أن من فوائد جوزة الطيب المحتملة الأخرى ما يأتي:

  • الوقاية من الاكتئاب وعلاجه.
  • خفض مستويات الكولسترول السيء في الجسم.
  • علاج الإسهال.
  • الوقاية من السرطان.

تنويه وتحذير حول جوزة الطيب

رغم فوائد جوزة الطيب العديدة التي ذكرناها آنفًا، إلا أن الزيادة عن الحد في استخدام جوزة الطيب قد يسبب العديد من الأضرار.

هنا نذكرك باستخدامها كنوع من التوابل ولكن باعتدال، إذ وجد أن الزيادة في استخدام جوزة الطيب قد يؤدي الى بعض الأعراض الجانبية، مثل:

  • زيادة معدل دقات القلب.
  • التعرق الزائد.
  • الهلوسة.
  • زغللة العيون.
  • النوبات.
  • الغثيان.
  • الدوخة.
  • جفاف الفم.
  • التهيج.

يقصد بالزيادة عن الحد المطلوب والجرعة الكبيرة استخدام ما يزيد عن 15-20 غرام من مسحوق جوزة الطيب.

وتحتوي جوزة الطيب على مادة معينة قد تسبب النشوة والهلوسة وهي مادة مريستيسين، يُعد تأثير المادة المذكورة مشابهًا لتأثير الحشيش عند تناول جوزة الطيب بكميات كبيرة، وعادة ما يتم نصح مرضى القلب والحوامل والأطفال بتجنب جوزة الطيب تمامًا لما قد يشكله تناولها من خطر عليهم

كيف أستعمل جوزة الطيب

كيف أستعمل جوزة الطيب وكذلك الكمية المسموح بها من جوزة الطيب، كما سنقوم بذكر تأثير الإفراط في تناول جوزة الطيب، وكذلك سنتحدث عن طريقة استخدام جوزة الطيب للجنس، كما سنوضح فوائد جوزة الطيب، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

كيف أستعمل جوزة الطيب

1- استعمالات طبية:
– تعتبر من المواد المُنشطة لطرد الريح، وتخفيف آلام النفخة.
– يدخل زيت جوزة الطيب في صناعة المراهم التي تعمل على علاج الروماتيزم


– تعتبر مُنبّهاً جنسيّاً قويّاً، لكن يتم التحذير من إدمانها؛ نظراً لأنه قد تؤدي إلى الضعف الدائم.
– يُمكن استخدامها كمُطهر ومُعقم للمعدة.
– يُمكن استخدامها لتعطير الحلويات الجافة وبعض المشروبات، وصناعة معجون الأسنان والعطور.
2- استعمالات غذائية:
لا تُضاف جوزة الطيب إلى الطعام إلا أن تكون مبشورة، ومن المُفضل عدم استخدامها إلا عند برشها؛ كي تحافظ على نكهتها ورائحتها، ويجب حفظها بعناية، وتُستخدم في عدة أطباق، وخاصة عمل الصلصات، وأشهر الصلصات هي: صلصة البشاميل، والحساء الكريمي، وتتم إضافتها إلى السبانخ، والبطاطس، والبروكلي، والملفوف الأبيض، واليقطين، والجبنة، والكريمة، والمقالي، وخاصة مع أطباق الكاري، والتي انتشرت بشكل كبير في الهند.

الكمية المسموح بها من جوزة الطيب

يمكن استخدام كميات صغيرة من جوزة الطيب بأمان في الطهي، فمعظم الوصفات لا تستدعي أكثر من 1/4 إلى 1/2 ملعقة صغيرة من جوزة الطيب، و تنقسم هذه الوصفات إلى أجزاء متعددة، مما يجعل التعرض الفعلي لجوز الطيب محدود للغاية لا يمكن ربطه بأثار جانبية خطيرة، ولكن العكس من ذلك يشكل خطورة، فتناول كمية كبيرة من جوزة الطيب ( من 10 إلى 50 جراماً) مباشرة أو مع بعض الأدوية قد يسبب مشاكل في الجهاز العصبي.

تأثير الإفراط في تناول جوزة الطيب

1- التسمم:
– تحتوي جوزة الطيب على مركب يُطلق عليه اسم الميريستيسين (Myristicin)، وهو مادة قد تسبب التسمم إذا تم إضافتها إلى النظام الغذائي بجرعات كبيرة.
– إذ أظهرت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة الطوارئ الطبية أن تناول أكثر من 10 غرام من جوزة الطيب، أي ما يقارب ملعقتين صغيرتين من الطعام، قد يؤدي إلى حدوث التسمم بالميريستيسين.


– جفاف الفم
– الهلوسة.
– النعاس.
– الإغماء.
– الارتباك.
– غالبًا ما تحدث هذه الأعراض في غضون ثلاث إلى ثمان ساعات من تناول الشخص لجوزة الطيب ويمكن أن تستمر لمدة عشر ساعات تقريبًا، وقد تتمثل الآثار الجسدية الأكثر شدة لتسمم جوزة الطيب، القيء وعسر حركة الأمعاء والشعور بالحرقان والوخز في اليدين أو الذراعين أو الساقين أو القدمين وانخفاض ضغط الدم وزيادة معدل ضربات القلب والنوبات وتلف الأعضاء.
2- مضاعفات على الحامل والمرضعة:
– قد يحثك البعض على زيادة تناول جوزة الطيب خلال فترة الحمل أو الرضاعة، لكن من المحتمل أن تكون جوزة الطيب غير آمنة أثناء الحمل عندما تؤخذ عن طريق الفم بجرعات أكبر من الكميات الموجودة في الأطعمة، فقد تتسبب الإجهاض أو إصابة الجنين بالعيوب الخلقية.


– أما بالنسبة لآثارها على المرضعة فلا توجد أدلة علمية تبين ما إذا كانت جوزة الطيب آمنة للاستخدام بجرعات أكبر من الكميات الموجودة في الأطعمة، لكن ابقِ على الجانب الآمن والتزمي باستخدامها كنكهة لطعامك ليس أكثر من ذلك.
3- أضرار على صحة الرجل الجنسية:
– تبين أن الإفراط في تناول جوزة الطيب قد يقلل من الخصوبة عند الرجال ويسبب العقم عند البعض، لذا تجنب الإفراط في تناول جوزة الطيب إذا كنت تحاول جاهدًا لإنجاب طفل.

طريقة استخدام جوزة الطيب للجنس

– تستخدم بشكل أساسي في علاج بعض حالات الضعف الجنسي المنتشر بين الرجال في هذه الأيام نتيجة لبعض الممارسات الخاطئة.
– ولكن يتم التحذير من استخدامها بشكل دائم أو حتى الاعتماد عليها بشكل أساسي في العملية الجنسية.


– حيث إنها إذا تم الإدمان عليها فلا يستطيع المريض الاعتماد على نفسه مرة أخرى بدونها.
– يتم استخدام جوزة الطيب على النحو التالي في حالة الضعف الجنسي يتم مزجها مع العسل الأبيض مضافًا إليها مقدار فنجان من القهوة.


– ومن ثَمَ يتم تناول القهوة قبل العملية الجنسية بحوالي ساعة تقريبًا، فيجب على الشخص المريض أن يبتعد عن زوجته في خلال تلك الساعة ولا يفكر في المثيرات الجنسية حتى يأخذ العلاج مجراه.
– يحفظ الخليط العملية الجنسية لدى الزوج ويبقى المحفز الطبيعي لعملية الجماع، ويجعل الزوج يؤدي الجماع بأفضل شكل ممكن.
– وأيضًا تقوم جوزة الطيب بإطالة الوقت أو مدة الجماع وهذا ما يطلبه الرجال عمومًا حيث تزيد فترة الاستمتاع في العلاقة الزوجية.

فوائد جوزة الطيب

1- تعزيز صحة الجهاز الهضمي:
من فوائد جوزة الطيب أنها تعمل على تحسين صحة الجهاز الهضمي بشكل عام، وتساعد في التخلص من نفخة البطن والتلبكات المعوية والاسهال، وتعد مهدئة لآلام وقرحة المعدة.
كما أن جوزة الطيب مفيدة بشكل خاص لتخليص الجسم من عسر الهضم، وتعزيز هضم الطعام في الجهاز الهضمي بشكل سلس.
2- تحسين البشرة:
من فوائد جوزة الطيب دورها في تحسين صحة البشرة، حيث تدخل جوزة الطيب في صنع أقنعة للبشرة، وتساعد على جعلها أكثر صفاءً وإشراقًا، وتساعد في إزالة البقع وآثار حب الشباب.
كما تساعد جوزة الطيب على منع شيخوخة البشرة المبكرة، والتي قد يسببها تعريض البشرة للشمس لفترات مطولة.


3- مسكن لآلام الأسنان:
لقد وجد أن لزيت جوزة الطيب دور مهدئ ومسكن لألم الأسنان، بالإضافة إلى أن له تأثير جمالي في موضوع تبييض الأسنان.
كما تعد جوزة الطيب مضادة للجراثيم والبكتيريا، وتعمل كمطهر يحمي اللثة، ويساعد في منع تسوس الأسنان، وعلاج لرائحة الفم الكريهة.
4- تعزيز صحة الدماغ:
لطالما استخدمت جوزة الطيب منذ العصور القديمة كمنشط للدماغ ولزيادة التركيز، وللوقاية من التعب والاجهاد والاكتئاب.


كما وجد أن احتواء جوزة الطيب على مركب عضوي يعرف باسم الميريستسين (Myristicin) يساعد في الوقاية وعلاج الأمراض التنكسية العصبية، مثل: مرض الزهايمر، والباركنسون.
5- مهدئ للآلام:
اشتهرت جوزة الطيب في الطب الصيني كمهدئ للآلام المختلفة سواء آلام البطن أو الالتهابات، وبالفعل أثبت بأن لها دور في تهدئة آلام المفاصل والتهاباتها، وآلام العضلات والأسنان واللثة.
6- المساعدة على النوم:
تعد جوزة الطيب من الوصفات التقليدية والتي تم تناقلها لأجيال لعلاج الأرق والمساعدة على النوم، ورشة من جوز الطيب المطحون مع كوب من الحليب الدافئ قبل النوم كفيل بأداء المهمة.
وقد تبين أن تناول جوزة الطيب بكميات صغيرة وبانتظام يساعد على تنظيم النوم، وزيادة مدته وتحسين جودته بشكل عام.


7- تعزيز صحة الكبد:
من فوائد جوزة الطيب أنها تساعد على علاج أمراض الكبد، كما وجد أن لجوزة الطيب قدرة محتملة على حماية الكبد من الشوارد الحرة المسببة للعديد من أمراضه.
8- تنظيم ضغط الدم:
يوصي الخبراء الذين يتخصصون بوضع حميات غذائية لمرضى ضغط الدم المرتفع بتضمين جوزة الطيب في حمية المصاب، وذلك لما لها من قدرات محتملة على خفض ضغط الدم، ولكن هذا أمر لا زال قيد البحث.
9- فوائد أخرى:
– الوقاية من الاكتئاب وعلاجه.
– خفض مستويات الكولسترول السيء في الجسم.
– علاج الإسهال.
– الوقاية من السرطان.

15 فائدة صحية مهمة لجوزة الطيب

الفوائد الصحية لجوزة الطيب

تعتبر الهند أرض التوابل، فإذا تجوّلت في المطبخ الخاص بالأسرة الهندية التقليدية، فستجد سلسلة من العلب المملوءة بأنواع مختلفة من التوابل، مرتبة بشكل أنيق، ومن هذه التوابل التي ستجدها هي جوزة الطيب Nutmeg، وهي عبارة عن بذرة شجرة دائمة الخضرة موطنها إندونيسيا، معروفة باسم عطور الميريستيكا، وتستخدم جوزة الطيب، التي تُقدر قيمتها حسب رائحتها الزكية، في الكثير من المأكولات الهندية نظراً لنكهتها الفريدة.
لكن جوزة الطيب هي أكثر من مجرد إضافة تعزز نكهة الطعام ورائحته، حيث إن لديها العديد من القيم الغذائية والمنافع الصحية التي سنتحدث عنها في هذا المقال.

* القيم الغذائية لجوزة الطيب

القيم الغذائية لكل 100 غرام من جوزة الطيب هي:

  • السعرات الحرارية 525.
  • مجموع الدهون 36 غراما.
  • الكربوهيدرات 49 غراما.
  • البروتين 6 غرامات.
  • الصوديوم 16 ملغ.
  • البوتاسيوم 350 ملغ.
  • الكالسيوم 184 ملغ.
  • الحديد 3 ملغ.
  • المغنيسيوم 183 ملغ.
  • الكالسيوم 0.18 ملغ.
  • فيتامين سي 3 ملغ.
  • فيتامين إيه 30 ميكروغراما.
  • فيتامين ب 0.26 ملغ.
  • النياسين 1.3 ملغ.


* الفوائد الصحية لجوزة الطيب 

يتساءل الكثيرون عن فائده جوزه الطيب، أو فوائد جوزة الطيب للجسم، وجدير بالذكر أن هذه الثمرة تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية التي سنوردها في ما يأتي، ويرجع ذلك أساساً إلى محتواها الغذائي من الفيتامينات والمعادن والمركبات العضوية المرتبطة بالزيوت الأساسية.

1. تساعد على تحسين الهضم

من المعروف أن جوزة الطيب لها خصائص طبية، حيث يمكنها علاج قرحة المعدة والمساعدة في الهضم، لذلك يضيفها الكثير من الناس إلى الطعام، لأنها تساعد على الهضم بسهولة، وفي بعض الأحيان، يتم وضع جوزة الطيب حتى على الحلويات الهندية للسبب نفسه.

2. تساعد في علاج الأرق

يبدو أن لجوزة الطيب خصائص علاج الأرق.. ضع جوزة طيب صغيرة في كوب من الحليب الدافئ، تجد أنها تسبب النعاس لدى كثير من الناس، وتعطي الكثير من الأمهات أطفالهن حليباً دافئاً مع القليل من مسحوق جوزة الطيب المخلوط بها، وهذا تقليد قديم استخدم على مرّ الأجيال لأنه فعال للغاية، وفي الواقع، إن استخدام جوزة الطيب لتحفيز النوم هو وسيلة عضوية وصحية لعلاج الأرق.

وقد أجريت دراسة على 251 مريضا تناولوا جوزة الطيب مع كبسولة عشبية مدة 4 أسابيع بانتظام، وأبلغ جميع الأشخاص الذين شاركوا في الدراسة أنهم شهدوا تحسناً في مستويات الضعف العامة والأرق، واقترحت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أيضاً أن مستخلصات جوزة الطيب ساعدت في زيادة مدة النوم العميق.

3. تساعد على تخفيف الألم

جوزة الطيب لها خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تخفيف الألم والانزعاج، فهي تحتوي على مواد كيميائية، مثل: الميريستيسين، والإليميسين، والسافرول، والأوجينول، ما يجعلها مفيدة لعلاج الألم، وتم العثور على هذه المواد الكيميائية في زيت جوزة الطيب.

تشمل فوائد زيت جوزة الطيب علاج التورم والالتهابات، وآلام المفاصل، وتشنجات العضلات، والآلام والقروح.

وقد أظهرت دراسة مقارنة نشرت عام 2016 في مجلة Food and Nutrition Research، أجريت على الفئران، أن التطبيق الموضعي لزيت جوزة الطيب، عند مقارنته مع مسكنات الألم الأخرى مثل ديكلوفيناك، له تأثير أفضل على الألم الالتهابي. وأظهرت الدراسة نفسها أيضاً أن زيت جوزة الطيب يمكن أن يخفف من تورم المفاصل، وكذلك الألم الميكانيكي، وهو ألم شديد تسببه حتى لمسة خفيفة.

4. تساعد في تحسين صحة الدماغ

ترتبط جوزة الطيب غالباً بخصائص الحماية العصبية؛ إذ تظهر نتائج دراسة أن جوزة الطيب تحتوي على زيوت متطايرة، مثل الميريسين، الأوجينول، والإليومينين، وكل ذلك ساعد في زيادة مستويات السيروتونين، والدوبامين، والنورينبرين في قرن آمون أو الحصين عند الفئران. والحصين هو العضو الموجود في الدماغ، ويرتبط بشكل أساسي بالذاكرة والملاحة المكانية، وهو جزء من الذاكرة المسؤولة عن تسجيل واستعادة جميع المعلومات الموجودة في الدماغ.

لذلك خلصت الدراسة إلى أن الزيوت الموجودة في جوزة الطيب لها تأثير علاجي على الوقاية من الأمراض التنكسية العصبية، مثل مرض ألزهايمر ومرض الشلل الرعاش وهنتنغتون.

5. تساعد على العناية بالبشرة

إذا كنت تبحث عن منتج طبيعي يمكنه فعل العجائب لبشرتك، فإن جوزة الطيب هي طلبك، وهناك العديد من فوائد جوزة الطيب للوجه والجلد، ويمكن للعديد من خصائصها المضادة للميكروبات والالتهابات أن تساعد في الحفاظ على بشرة صحية ونضرة، وتخلصك من الرؤوس السوداء، وأفضل طريقة لاستخدام جوزة الطيب على البشرة هي مزجها بشكل مسحوق مع الماء أو العسل وغسل البشرة بلطف.

وفقاً لبحث أجري عام 2016، فقد ظهر أن لجوزة الطيب استجابة إيجابية في علاج التهابات الجلد، ومن المثير للاهتمام أن جوزة الطيب والمركبات النشطة بيولوجياً التي تحتوي عليها، مثل المكليني، ساعدت في تأخير الشيخوخة المبكرة الناجمة عن التعرض الطويل للضوء فوق البنفسجي، لذلك اكتسبت جوزة الطيب في شكلها الزيتي شعبية أيضاً بسبب خصائصها الغنية المفيدة للجلد.

6. تساعد في علاج رائحة الفم الكريهة

تعد رائحة الفم الكريهة دلالة على وجود سموم زائدة في الجسم، ومن المعروف أن جوزة الطيب لها خصائص مضادة للبكتيريا والميكروبات، ويمكن لهذا أن يساعد في تنظيف أنظمتك الخاصة، وأحد الزيوت الأساسية الموجودة في جوزة الطيب هو الأوجينول، الذي يمكن أن يساعد في تخفيف ألم الأسنان أيضاً، يمكن لماكيلينان، وهي مادة كيميائية موجودة في جوزة الطيب، أن تساعد في منع تسوس الأسنان.

وفي دراسة أجريت عام 2012، تبين أن جوزة الطيب لديها القدرة على تثبيط نشاط البكتيريا، مثل بورفيوموناس اللثة التي تسبب التهاب اللثة.

7. تساعد على تنظيم ضغط الدم والدورة الدموية

إن جوزة الطيب غنية بالمعادن، مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز والحديد، وكلها تساعد في تنظيم ضغط الدم وتعزيز الدورة الدموية، وهذه المعادن لها تأثير في تقليل الإجهاد، وكذلك استرخاء الأوعية الدموية والمساعدة في تنظيم ضغط الدم.

8. تساعد على حماية الكبد

جوزة الطيب غنية بالميريسلاين، الذي يمكن أن يساعد في علاج اضطرابات الكبد وإصاباته. تشير الأبحاث إلى أن المواد الموجودة في جوزة الطيب يمكن أن تساعد في علاج التهاب الكبد. جوزة الطيب، كما ذكرنا سابقاً، لها خصائص مضادة للالتهابات أيضاً، ويمكن أن تساعد في علاج الكبد الملتهب، ويمكن أن تساعد أيضاً في إزالة السموم من الجسم، وخاصة الكبد.

في دراسة أجريت على الحيوانات (في مركز أبحاث السرطان، المعهد الوطني للسرطان، ميريلاند، الولايات المتحدة الأميركية)، أشارت إلى أن جوزة الطيب الغنية بالميريسلاين قد تساعد في تخفيف إصابات الكبد.

9. تقاوم الاكتئاب

جوزة الطيب لها تأثير مهدئ على الجسم، ما يجعلها مضادة للاكتئاب بشكل كبير، ويستخدم الكثير من الأدوية المعتمدة على الإيورفيدا [منظومة تعاليم الطب التقليدي الهندية] هذه التوابل جزءاً من الدواء في علاج الاكتئاب والقلق.

في دراسة أجريت عام 2012 في بنغالور، الهند، تبين أن مستخلصات جوزة الطيب أظهرت نشاطاً مضاداً للاكتئاب، وعلاوة على ذلك، فإن لها آثار جانبية أقل من الأدوية التقليدية.

10. تكافح السرطان

جوزة الطيب لها خصائص الوقاية الكيميائية التي يمكن أن تساعد في منع السرطان، ويمكن أن يساعد الميرستيسين الموجود في جوزة الطيب في مكافحة نمو الخلايا السرطانية والورم الخبيث في سرطان الدم الذي يصيب الأطفال عادة.

11. تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم

لقد أظهر استهلاك جوزة الطيب بكميات مناسبة انخفاض مستويات الكوليسترول في الدم أيضاً، حيث تتميز بخاصية تقليل تأثيرات نقص الدهون في الدم، والتي تساعد على زيادة مستويات الكوليسترول الجيد في الدم.

في دراسة أجريت على الأرانب البيضاء، أظهرت مستخلصات جوزة الطيب آثاراً في إنقاص دهون الدم، وهذا يعني أنه كان هناك انخفاض كبير في مستويات الكوليسترول الضار LDL في هذه الفئة من التجمعات، كما أظهرت دراسة حيوانية أخرى أن مستخلصات بذور جوزة الطيب تساعد على خفض الكوليسترول الضار LDL إلى جانب مستويات الكوليسترول الكلية.

ومع أن معظم هذا البحث قائم على الحيوانات، وهناك حاجة لمزيد من الأدلة العلمية، إلا أن الدراسات الأولية أظهرت قدرة جوزة الطيب على خفض الدهون السيئة في الجسم.

12. لها تأثير مضاد للإسهال

ذكرنا سابقاً أن جوزة الطيب تساعد على الهضم، إلا أنها أيضاً يمكن أن تساعد في علاج الإسهال وتخفيفه أيضاً، وجوزة الطيب تحتوي على مواد كيميائية ذات خصائص طاردة، وأفضل طريقة لاستهلاك جوزة الطيب لعلاج الإسهال هي تناولها مع الماء البارد.

أظهرت دراسة نشرت في مجلة Methods and Findings in Experimental and Clinical Pharmacology أن جوزة الطيب يمكن أن تقلل من كمية البراز الرخو، لذلك يمكن وصف مستخلصات جوزة الطيب بأنها تحتوي على تأثير مضاد للإسهال جيداً.

13. تساعد جوزة الطيب على نمو الشعر

جوزة الطيب منتج عضوي فعال لنمو الشعر، ويمكن أن تساعد الخصائص المضادة للميكروبات التي تحتوي عليها في الحفاظ على نظافة فروة الرأس ومنع تشكل القشرة، وتوجد العديد من أنواع الشامبو التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، والتي تحتوي على جوزة الطيب مكوناً أساسياً، ويمكنك شراء هذا النوع، أو يمكنك عمل علاج للشعر الخاص بك باستخدام مسحوق جوزة الطيب وزيت جوز الهند والعسل.

14. تساعد جوزة الطيب على تخفيف الوزن

يمكن لجوزة الطيب المساعدة في فقدان الوزن كذلك؛ إذ يمكنها أن تساعد الجسم على التخلص من السموم، ودعم الجهاز الهضمي بحيث يمكن أن تساعد في زيادة التمثيل الغذائي، وبالتالي المساعدة في فقدان الوزن.

15. تساعد جوزة الطيب على زيادة الرغبة الجنسية

تظهر بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات فوائد جوزة الطيب للرجال، حيث قد تعزز الأداء والدافع الجنسي، ففي إحدى الدراسات، شهدت الفئران الذكور التي أعطيت جرعات عالية من مستخلص جوزة الطيب (500 ملغ لكل كيلوغرام من وزن الجسم) زيادات كبيرة في النشاط الجنسي ووقت الأداء الجنسي مقارنة مع المجموعة الضابطة، وأظهرت دراسة مماثلة أن إعطاء الفئران الذكور هذه الجرعة العالية نفسها من مستخلص جوزة الطيب زاد بشكل ملحوظ من نشاطها الجنسي مقارنةً بالمجموعة الضابطة.

لا يزال الباحثون غير متأكدين تماماً من الطريقة التي تعزز بها التوابل الرغبة الجنسية، وبعض هذه التأثيرات ترجع إلى قدرتها على تحفيز الجهاز العصبي، إلى جانب محتواها العالي من المركبات النباتية القوية.

في الطب التقليدي، مثل نظام أوناني Unani للطب المستخدم في جنوب آسيا، تستخدم جوزة الطيب لعلاج الاضطرابات الجنسية، ومع ذلك، هناك نقص في البحوث حول آثارها على الصحة الجنسية لدى البشر.


* هل هناك أي آثار جانبية لجوزة الطيب؟

رغم أن جوزة الطيب لها العديد من الفوائد الغذائية، إلا أن الإكثار من هذه التوابل يمكن أن يكون له تأثير سلبي على جسمك، كما نعلم، فإن كل شيء زاد عن حدّه انقلب إلى ضده. وفي ما يأتي بعض الآثار الجانبية التي تحدث لدى الاستهلاك المفرط لجوزة الطيب:

1. يمكن أن تسبب ردود فعل في الجهاز الهضمي

في حين أن جوزة الطيب مفيدة للهضم وعلاج الإسهال، إلا أن الاستهلاك المفرط لهذه التوابل يمكن أن يؤدي في الواقع إلى تفاعلات معدية معوية، مثل الإسهال والانتفاخ، وحتى الإمساك.

2. يمكن أن يكون لها تأثير مهلوس

إن مادة الميريستيسين الكيميائية الموجودة في جوزة الطيب لها تأثير مهدّئ ومريح للخلايا العصبية في الدماغ، لكن استهلاك الكثير من هذا الدواء أثبت أن له تأثيرا مهلوسا كذلك.

3. يمكن أن تسبب الخفقان

يمكن أن يسبب الاستهلاك الزائد لهذه التوابل زيادة في معدل ضربات القلب؛ لذلك عليك الحصول على العناية الطبية الفورية إذا كنت تعاني من خفقان القلب.

4. الاستهلاك المفرط منها يمكن أن يؤثر سلباً على الحمل

تناول جوزة الطيب بكميات كبيرة يمكن أن يكون له تأثير سلبي على النساء الحوامل والجنين، حيث إنّ تأثير الهلوسة قد يكون خطراً حتى على الجنين، كما أنه يمنع إنتاج البروستاجلاندين، وهو أمر مهم في عملية الولادة، وأيضاً، فإنّ تناول جرعات كبيرة من جوزة الطيب يمكن أن يسبب الإجهاض لدى النساء.

5. يمكن أن تكون لها آثار سمّية

بين عامي 2001 و2011، تم الإبلاغ عن 32 حالة تسمم بجوزة الطيب في ولاية إلينوي الأميركية وحدها، وارتبطت 47% من هذه الحالات بالتناول المتعمّد من قبل أولئك الذين يستخدمون جوزة الطيب لآثاره النفسية.

وقد تم الإبلاغ عن حالات التسمم بجوزة الطيب عند الأشخاص الذين تناولوا 5 غرامات من جوزة الطيب، والتي تتوافق مع حوالي (1-2 ملغ لكل كيلوغرام) من الميريستيسين من وزن الجسم.

سمية جوزة الطيب يمكن أن تسبب أعراضاً خطيرة، مثل سرعة ضربات القلب والغثيان والارتباك والقيء والهيجان، وقد يؤدي ذلك إلى الموت عندما يقترن بالعقاقير الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران والجرذان أن تناول جرعات عالية من جوزة الطيب على المدى الطويل يؤدي إلى تلف الأعضاء، ومع ذلك فمن غير الواضح ما إذا كان البشر سيواجهون هذه الآثار أيضاً.

من المهم ملاحظة أن التأثيرات السامة لهذه التوابل ترتبط بابتلاع كميات كبيرة من جوزة الطيب، وليس الكميات الصغيرة المستخدمة عادة في المطبخ.

لتجنب هذه الآثار الجانبية الضارة، تجنب تناول كميات كبيرة من جوزة الطيب ولا تستخدمها دواءً ترفيهياً.

* خلاصة القول

جوزة الطيب هي من التوابل الرائعة التي لها العديد من الفوائد الغذائية والصحية، ومع ذلك، يجب أن تستهلك بالطريقة الصحيحة، وبجرعات مناسبة، وتأكد من استشارة الطبيب في حال كان الأمر يخصك أو يخص شخصا تعرفه عانى من رد فعل سلبي على هذا التوابل بعد استهلاكها.

لذلك احرص على الاستمتاع بجوزة الطيب هذه بكميات صغيرة، حيث إنّ الجرعات الكبيرة يمكن أن تسبب آثاراً جانبية خطيرة، فهي عندما تستخدم بشكل مناسب، كتوابل، فإن الفوائد واضحة وتفوق السلبيات، وفي حال كان لديك أي قلق بشأن استخدام جوزة الطيب، فتأكد من التحدث مع مختص طبي قبل استخدامها.
المصادر
Benefits of Nutmeg – Know How This Spice Can Make Your Family’s Life Better
13 Scientifically Proven Benefits Of Nutmeg
8 Science-Backed Benefits of Nutmeg

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe