9-وصفة لتسمين الوجه بسرعة

0 328

9-وصفة لتسمين الوجه بسرعة

الوجه

الوَجه والخدّان المُمتلِئان لهُما تأثير كبير على مظهر السيِّدة؛ فالخدّان المُمتلئان يمنحان البشرة مظهراً جذّاباّ وصحيّاً، ويمنحانِ السيّدة إطلالةً شبابيّةً، فتبدو وكأنّها أصغرُ سِنّاً، لذا نرى أنَّ حُلم أغلب السَّيدات هو امتلاك خدّين مُمتلئَين، مثل بعض المشاهير، حيث يبدو  الوجه النحيف  أو الغائِر شاحباً وغير صحيٍّ، ولكن لا يعني هذا أن تسعى السيّدة إلى التدخُّلات الجراحيّة أو مُنتجات التَّجميل الكيميائيّة للحصول على خدودٍ مُمتلئة بسُرعةٍ، وذلك لأنّها ستُسبِّبُ أضراراً لبشرتها هي بِغنىً عنها؛ وبالمقابل بإمكانها الحصول على الخدود المُمتلئة بِطُرق طبيعيّة، وتمارين، وعلاجات منزليّة، وهذه الطُّرق ستمنح الخُدود مظهراً جميلاً وجذّاباً.

وصفات لِتسمين الوجه

لِلحُصول على وجه وخُدود مُمتلِئة هُناك عِدّة وصفات تُساعد على تسمين الوجه  والخُدود بِطريقة طبيعيّة ودون عَناءٍ، ولكنّها تحتاج وقتاً ومُداومةً على استخدامها؛ لتظهر نتائجُها، ومِن هذِه الوصفات :

  • زَيت الزَّيتون: يُعدّ  من وسائل الحصول على خدَّين سَمينَين؛ فهو يحتوي الدُّهون غير المُشبَعة التي تُحافظ على صحّة الجلد ونضارة البشرة، وهو مُرطِّب رائع للبشرة الجافّة؛ إذ يجعلها ناعِمةً، ويَمنع حُدوث التَّجاعيد والخُطوط الدَّقيقة، ولتحقيق الغاية المرجُوَّة يُحضَّر زيت الزّيتون الدّافئ، ثمّ يُستخدَم لعمل مساج للخدّين من 5-10 دقائق مرّتين يوميّاً، ويُمكن أيضاً تناوُل ملعقة كبيرة من زيت الزّيتون يوميّاً.
  • نبات الألوفيرا: لهذا النّبات خَصائِص طبيعيّة مُذهلة، فهو يُفيد في شدّ البشرة، والتخلُّص من ترهُّل الخدّين، وزيادة مرونة الجلد؛ فهو يحتوي مُضادّات الأكسدة التي تزيد إنتاج الكولاجين ؛ ممّا يُعطي مظهراً أكثر شباباً للبشرة، ويُستخلَص الجِلّ الموجود داخِل نبتَة الألوفيرا، ويُدلّك به الخدّان بِحركات دائريّة مدّة 10 دقائق، ثمّ يُترَك عليهما 10 دقائق أخرى، بعدها يُغسَل الوجه بالماء الفاتر، وتُكرَّر هذه العمليّة مرّتَين يوميّاً، كما يُمكن تناوُل عصير مُكوَّن مِن ملعقتين كبيرتين من جلّ الألوفيرا الطبيعيّ مرّةً يوميّاً.
  • الحلبة: تحتوي الحلبة  فيتاميناتٍ ومُضادّات أكسدة تحمي البشرة، وتُظهرها ناعِمةً وصِحيّةً، ولتحضير هذه الوصفة تُخلط ملعقة كبيرة من بودرة الحلبة مع القليل من الماء حتّى تتكوّن عجينة سميكة، ثمّ توضَع على الخدّين مع تدليكهما بخفّةٍ، وتُترَك عليهما 10 دقائِق، ثمّ يُغسَلان بالماء البارد مرّةً واحدةً يوميّاً، ويُستَخدَم زيت الحلبة  بطريقة أخرى، وذلك بعمل مساجٍ للخدود مرّةً أو مرّتين يوميّاً.
  • زِبدَة الشِّيا: تَحتوي  زبدة الشيا نِسبةً عاليةً من الأحماض الدُّهنيّة وفيتامين E الّذي يُساعد على شدّ البشرة؛ ليظهر الخدّين مُمتلئَين، حيث يُفرَك الخدّان بالقليل من زبدة الشّيا، ويُدلّكان بحركات تصاعُديّة ودائريّة 10 دقائق، تُترَك زبدة الشّيا 15 دقيقةً، ثمّ يُغسَل الوجه بالماء، وتُكرَّر هذه العمليّة عدّة مرّات في الأُسبوع.
  • الحليب: يُعدّ الحليب خَياراً آخر للحُصول على خدود مُمتلئة؛ فهو يُرطّب البشرة، ويجعلها تبدو أكثر امتلاءً، ويكون ذلك بإجراء مساج بكميّة من  الحليب  بِحركات تصاعُديّة من أسفل إلى أعلى، وحركات دائريّة مُدّة 5 دقائق، ثم تركه على البشرة 5 دقائق أخرى، ثُمّ غلسِه بالماء الدَّافئ مرّة يوميّاً، ويُمكن أيضاً تناوُل كوب أو كوبين من الحليب قليل الدّسم يوميّاً.
  • التُّفاح: يحتوي التّفاح عناصر غِذائيّةً، وفيتاميناتٍ مُفيدةً للبشرة، ومادّتي الكولاجين والإيلاستين اللّتين تجعلان البشرة تبدو ممتلئةً وناعمةً، وللاستفادة منه تقطَّع تُفّاحة واحدة، وتُهرَس باستخدام الخلّاط، ثمّ يوضَع الخليط على الخدّين بِنُعومة، ويُترك من 50-60 دقيقة، ثُمّ يُغسَل الوجه بالماء الدّافئ يوميّاً، ويُمكن خلط 3 شرائح من التّفاح مع 3 حبّات صغيرة من  الجزر ، مع 1/2 كوب من عصير الليمون ، ويُشرب هذا العصير يوميّاً كُلّ صباح.
  • ماء الورد والجلسرين: يُعدّ الجلسرين  مادّةً مُرطّبةً للبشرة، أمّا ماء الورد فهو مهدئ ومُرطّب للجلد الجافّ، وله خصائص مُطهّرة خفيفة التأثير؛ تحفظ البشرة نظيفةً وصحيّةً دون أن تُسبّب لها الجَفاف، ويُخلط ماء الورد مع الجلسرين بكميّات مُتساوية، ثمّ تُدهَن به البشرة كلّ ليلة قبل النَّوم.
  • العسل: يُعدّ العسل مُرطِّباً جيّداً للبشرة، تُخلط ملعقة صغيرة من العسل مع ملعقة أخرى مُماثِلة من مَعجون البابايا ثمّ يوضَع الخليط على الخدّين، ويُترَك على البشرة 10 دقائق، ثُمّ يُغسَلان بالماء الفاتر، ويُمكن تحضير وصفة أُخرى وذلك بِخلط كوب من الحليب مع ملعقة صغيرة من العسل، وملعقة صغيرة من الزّبدة المُذوَّبة، وملعقة كبيرة من الشوفان ، وملعقتين صغيرتين من الجبنة المبروشة، وتناوُل هذه الوصفة في الصّباح مع عصير البرتقال  الطّبيعيّ

طُرق أُخرى لِتسمين الوجه والخدّين

يمكن اعتماد بعض الطُّرق للحُصول على  خدود ممتلئة ووجه أكثر سُمنةً، وهذه الطُرق هي:

  • يوجا الوجه: تُعدّ هذه الطّريقة من أفضل الطُّرُق لِلحُصول على خُدود مُمتلئة وشدّ الجلد؛ فتمارين اليوجا تُساعد في إنتاج مادّتي الكولاجين والإيلاستين، اللّتين تزيدان حَجم  الخدود
  • نفخ البالونات: عند نفخ البالونات تتحرّك عضلات الخُدود، وبهذه الطّريقة تُبنى هذه العضلات، ويُزادُ حجم  الخدين

نصائِح للمُحافظة على الوجه والخدّين

لِلحفاظ على مظهر الخدين  يُنصَح باتّباع ما يأتي:

  • تَجنُّب وضع المكياج قدر الإمكان، وذلك للسّماح لمسامات البشرة بأن تتنفّس، فتجب بإزالة المكياج دائماً قبل النّوم.
  • وضع  واقي الشمس  باستمرار؛ لحماية البشرة من الأشعّة فوق البنفسجيّة الضارّة بالجلد والبشرة.
  • تَجنُّب عادتي  التدخين  وشُرب الكُحول؛ إذ يُمكن أن تكونا سبباً في ظُهور الشّخص وكأنّه أكبرُ سِنَّاً.
  • شُرب كميّات كافية من الماء أثناء اليوم؛ للحفاظ على صحّة الجسم والبشرة.
  • إبقاء الخُدود رطبةً باستمرار، وهذه خطوة مُهمّة لمنع ترهُّل الجلد، وذلك باستخدام مُرطّب الخُدود المُناسب لنوع البشرة بعد كلّ استحمام، وبعد غسلِ الوجه.
  • قَرص الخدّين بلُطف؛ لجعل مظهرهما يبدو ورديّاً بشكلٍ طبيعيّ، وبهذا يبدوان أكثر امتلاءً.
  • تناوُل بعض أنواع الأطعمة، مثل: الجوز ، والبُذور التّي تحتوي دُهوناً صِحيّةً؛ للحُصول على بشرة ناعِمة وصِحيّة.

تسكير مسامات الوجه

مشكلة توسّع مسامات البشرة

يعاني العديد من الأشخاص خصوصاً السيدات من مشكلة اتساع مسامات الوجه ، وتهتم السيدات بمعالجة هذه المُشكلة نظرًا لما تُسببه من مظهرٍ غير جميل للوجه، وتزداد المُشكلة عند صاحبات البشرة الدُهنية أو المختلطة، ومن أهم أسباب هذه المُشكلة تراكم الأتربة والغبار في الوجه مُسببةً إغلاق المسامات وظهورها بحجمٍ أكبر من حجمها الطبيعيّ بالإضافة إلى الأسباب الأخرى التي سنوضحها.

الأسباب الرئيسيّة للمسامات الواسعة

لعلاج مُشكلة المسامات الواسعة يجب بدايةً معرفة الأسباب وراء ظهورها، حيث إنّ هناك حالات لا يُمكن فيها التغلب على هذه المُشكلة بشكلٍ نهائي، ولهذا يبقى الحل الوحيد هو محاولة تصغير حجمها ، ومن أهم أسباب اتساع المسامات في الوجه:

  • تراكم الزيوت بشكلٍ زائد في مسامات الوجه، وهذه الزيوت يتم إفرازها في خلايا البشرة للحفاظ على ترطيبها.
  • استعمال مستحضرات تجميل لا تتناسب مع نوع البشرة، أو أن تكون ذات نوعٍ سيءٍ.
  • عدم إزالة المكياج بشكلٍ صحيح بعد كل مرة يتم وضع المكياج على الوجه.
  • عدم الاهتمام بنظافة البشرة بشكلٍ يومي، وهذا يؤدي إلى تراكم الشوائب والأتربة داخل المسام مُسببًا اتساعها.
  • الأسباب الوراثية، وفي هذه الحالة لا يُمكن التغلب على هذه المُشكلة.
  • نوعية البشرة، فالبشرة الدهنية تتراكم الشوائب في مساماتها وتتسع بشكلٍ أكبر من أنواع البشرة الأخرى.

تسكير مسامات الوجه طبيعياً

لتسكير مسامات الوجه يُمكن استخدام علاجات منزليّة ومن هذه العلاجات:

  • العسل: وهو مُفيد لأصحاب البشرة الدهنية، حيث يُساعد في تصغير حجم المسامات، ويُستخدم العسل عن طريق خلط ملعقتين كبيرتين منه مع ملعقة كبيرة من عصير الليمون، ويُدلك الوجه بهذا الخليط، ويُترك لمدة عشر دقائق، ومن ثم يُغسل الوجه ويُجفف جيدًا.
  • الخيار: يمنح الخيار البشرة العديد من الفوائد؛ بسبب احتواءه على كميةٍ كبيرةٍ من الماء، حيث يُخلص  البشرة من السموم، كما يُساعد في علاج المسامات الكبيرة، ويُمكن استخدامه عن طريق تناوله طازجًا، أو من خلال مزج ثمرة من الخيار مع القليل من الملح وتدليك الوجه به لمدة ربع ساعة، ومن ثم غسل الوجه بالماء البارد وتجفيفه جيدًا.
  • الثلج: يُستخدم الثلج عن طريق وضع قطعةٍ منه في قطعةٍ من القماش النظيف، وتدليك البشرة به بشكلٍ دائريٍّ مرتين يوميًا؛ مرّة في الصباح وأخرى في المساء.
  • ماء الورد: بالإضافة إلى أنّه يُضفي إشراقةً ونعومة للبشرة ويعمل على شدها وتقليل التجاعيد، فهو يُساعد أيضًا في علاج مسامات الوجه بحيث يجعلها ضيقةً وأصغر حجمًا، ويُستخدم  ماء الورد عن طريق مسح الوجه ببضع قطراتٍ منه يوميًا كل صباح على أن يكون الوجه نظيفًا.
  • استخدام مُقشر طبيعيّ للبشرة مرّة واحدة أسبوعيًا بحيث يكون خالٍ من المواد الكيميائية، وهذا للتخلص من الخلايا الميتة وتسكير المسامات المفتوحة في الوجه.
  • ثمرة البابايا : تعمل هذه الثمرة على تنظيف البشرة وتقشيرها بشكل طبيعي، كما أنّها تُقلل من حجم المسامات في الوجه وتُزيل الشوائب العالقة بها، إضافة إلى أنّها تُقلل من ظهور الرؤوس السوداء، ويتم استخدامها بطريق سهلة من خلال هرس ثمرة من البابايا وتوزيعها على الوجه ولكن بعيدًا عن محيط العينين، وتُترك لمدة ربع ساعة ومن ثم يُغسل الوجه بالماء البارد.
  • بياض البيض: يُستخدم بياض البيض عن طريق خلط بياض بيضة مع عصير نصف ثمرة من الليمون، ومن ثم يُوزع على الوجه ويُترك لفترة تتراوح ما بين 10-15 دقيقة، حيث إنه فعّال في تسكير مسامات الوجه وتظهر نتيجته خلال شهر من بدء استخدامه.
  • عصير الطماطم: يُستخدم عصير الطماطم بعد تنظيف البشرة والتخلص من الشوائب والأتربة، حيث يعمل بمثابة تونر طبيعي خالٍ من المواد الكيميائية، وهو يعمل على تصغير حجم المسامات في الوجه، ويتم استخدامه عن طريق توزيعه على الوجه وتركه لبضع دقائق قبل غسله.

تسكير المسامات الواسعة طبياً

يُمكن التوجه إلى خبير جلديّ لعلاج مُشكلة المسامات في الوجه حتى يقوم باتخاذ العلاج المناسب، ولكن لا يُنصح باللجوء إلى التقشير الكيميائي؛ لأنّ له آثاراً جانبية أهمها أنّه يجعل البشرة رقيقة ومُعرضة للعديد من المشاكل الصحية التي قد تكون خطيرة؛ مثل مشكلة الإصابة بسرطان الجلد، كما أنّ  التقشير الكيميائي  يُسبب تهيّج البشرة، لذا فإنّه يُنصح باللجوء إلى العلاجات التي ليس لها آثارًا جانبية.

نصائح لبشرةٍ خالية من المسامات الواسعة

  • يجب تنظيف الوجه يوميًا قبل النوم وإزالة المكياج بمزيل ملائم وعدم النوم به، وهذا لأنّه يعمل على توسيع  المسامات ويزيد من تراكم الدهون على البشرة مما يُسبب اتساع مساماتها.
  • استخدام مقشر للبشرة يتناسب مع نوعها وخاصة إن كانت البشرة دهنية، ويتم استخدام المُقشر من خلال توزيعه على الوجه وتدليكه بحركة دائرية والتركيز على أماكن وجود المسامات لتصغير حجمها.
  • التخلص من الجلد الميت وذلك عن طريق استخدام غسول خاص للوجه يحتوي على مادة أسيد ألفا هيدروكسي، حيث إنّ مُشكلة المسامات المتّسعة لا يُمكن حلها بوجود خلايا جلد ميتة على البشرة، وعند استخدام هذا النوع من الغسول يجب فرك الوجه بلطفٍ حتى لا يتسبب باحمرار البشرة.
  • استخدام صابون للوجه يحتوي على مادة السالسليك، حيث إنّ هذه المادة لها مفعول جيد في إزالة الشوائب من مسامات الوجه.
  • استخدام مرطب للبشرة خالٍ من الزيوت ولا يُسبب بحساسية للبشرة.
  • استخدام كريم واقٍ من أشعة الشمس بشكل يوميّ، وذلك لأنّ أشعة الشمس تُسبب تلف خلايا البشرة وتُدمر طبقة  الكولاجين  المهمة لليونة البشرة.

خلطة تسمين الخدود

زيت المشمش لتفتيح البشرة
نفخ الخدود

الجمال

الجمال هو من أكثر الأمور التي تهمّ المرأة؛ إذ من الضروريّ لكلّ سيّدةٍ الحفاظ على  جمالها  وأناقتها، فكلّما اعتنت بنفسها سينعكس ذلك على ملامحها، ولكن يُلاحَظ أنّ أغلب النساء يفضّلن الطّرق الطبيعيّة للحفاظ على جمالهنّ؛ ولأنّ  الوجه هو أكثر أجزاء الجسم جاذبيّةً لديها؛ فإنّ كلّ امرأةٍ تحرص على الحصول على وجهٍ جميلٍ ومميّزٍٍ ومشرقٍ وصحيٍّ في الوقت نفسه، لذا سنتناول في مقالنا هذا العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى نحافة الوجه، وكيفيّة الحصول على خدود ممتلئة بطريقة طبيعيّة وآمنة، مع عدد من الوصفات الطبيعيّة التي تساعد على تسمين الخدود.

أسباب نحافة الوجه

يجب معرفة الأسباب التي تؤدّي إلى نحافة الوجه؛ لتجنّبها قبل معرفة طرق التخلّص من هذه المشكلة ، وهذه الأسباب هي:

  • اتبّاع نظام غذائيّ قاسٍ؛ وذلك لتنحيف الجسم، ممّا يؤدّي إلى  نحافة الوجه  أيضاً.
  • التعب والإرهاق يؤدّيان إلى نحافة الوجه، وفقدانه النّضارة والحيويّة.
  • عدم الالتزام بتناول الطعام الصحيّ والمتوازن الذي يحتاجه الجسم؛ وهذا يسبّب نحافة الجسم والوجه معاً.
  • السّهر وقلّة النوم يُفقدان الوجه نضارته وحيويّته.
  • الإصابة ببعض الأمراض قد تسبّب نحافة الوجه.

طرق تسمين الخدّين

يمكن الحصول على  بشرة ممتلئة ونضرة من خلال الطرق الآتية:

  • تدليك الوجه: يؤدّي تدليك الوجه بلطف وبشكل دائريٍّ باستخدام أحد الزيوت الطبيعيّة، مثل: زيت السمسم، أو زيت الزيتون، أو دونها إلى تنشيط الدورة الدمويّة فيه، ممّا سينعكس على نضارة الوجه وامتلائه مع المداومة على تدليكه.
  • اتّباع نظام غذائيّ صحيّ: يُنصح بالالتزام بتناول طعام صحيٍّ يشمل الفواكه، والخضروات الطازجة المليئة بالكثير من الفيتامينات، والمعادن، ومضادّات الأكسدة، خاصّةً تلك المليئة بفيتاميني (a,c)، مثل: البرتقال، والموز، والعنب، والخيار، ويُنصح بتناولها يوميّاً، وكذلك تناول السمسم، أو دهن  البشرة بزيته، وشرب الحلبة، وهذا ما أكّده الدكتور محمد خليل استشاريّ أمراض الجهاز الهضميّ والكبد والتغذية العلاجيّة.
  • ممارسة التّمارين الرياضيّة: حيث تُحافظ التمارين الرياضيّة على الجسم عامّةً، أمّا تلك التي تخصّ الوجه فإنّها تزيد امتلاءه.
  • الإكثار من شرب الماء: يحتاج الجسم كميّاتٍ كافيةً من الماء، لذا يُعدّ تناول ما لا يقلّ عن لترين من الماء يوميّاً من أبسط الطرق للحصول على خدّين ممتلئين ونضرين.
  • نفخ البالونات: نفخ البالونات ليس وسيلةً للتّسلية فقط، بل يُعدّ من أفضل الطرق التي تؤدّي إلى الحصول على خدّين ممتلئين، وذلك عن طريق نفخ البالون مدّة دقيقةٍ، ثمّ إخراج الهواء، وتُكرّر هذه الطريقة من 5-6 مرّات في اليوم.
  • عملية حقن الدّهون: انتشرت حاليّاً عمليّة  حقن الوجه  بالدهون، وتُستخدَم لإعادة ملء أماكن معيّنةٍ في الجسم، ومنها الوجه، كما تُستخدَم لإزالة التجاعيد من البشرة، وذلك بحقن وجه الشخص بدهونٍ من جسمه، وتتمّ هذه العمليّة في العيادة عند طبيب مختصّ؛ حيث يخضع فيها الشخص إلى التخدير الموضعيّ، وتعدّ عمليّةً آمنةً تماماً.

وصفات طبيعيّة لتسمين الخدّين

وصفة الزبادي والعسل

يجب الحرص على تكرار وصفة الزبادي والعسل؛ حتّى تعالج نحافة الخدّين:


المكونات:

  • أربع ملاعق من الزبادي.
  • ملعقة واحدة من عسل النحل.
  • ملعقة من خميرة البيرة.
  • القليل من ماء الورد.
  • كبسولة فيتامين e.


طريقة الاستخدام:

  • تُوضَع مكوّنات الوصفة جميعها في وعاءٍ، ثمّ تُخلَط معاً حتّى يتكوّن مزيج مثل العجينة المتماسكة القوام.
  • توضع العجينة على الوجه، مع تلطيفها بالقليل من الماء الفاتر، والتّحريك بحركات دائريّة، ثُمّ تُترك على الوجه ثلث ساعة حتّى تجفّ تماماً.
  • يُغسل الوجه بالماء الفاتر، ومن ثمّ يُدهن بماء الورد.

وصفة التفّاح

تعتمد هذه الوصفة على التفّاح الذي يحتوي الكثير من الفيتامينات، ومضادّات الأكسدة التي تحافظ على بشرة نضرة، وتساعد على امتلاء الخدود، ومكوّناتها هي تفّاحةٌ واحدة، أمّا طريقة استخدامها فهي ما يأتي:

  • تُهرَس التفاحة جيّداً.
  • يوضَع هريس التفّاحة على الوجه، ويُدلّك به الخدّان مدّة خمس دقائق على الأقلّ بحركات دائريّة، وبهذا تُنشَّط الدورة الدمويّة في الوجه، ثمّ يُترَك الهريس ربع ساعة على الوجه.
  • يُغسل الوجه بماء دافئ.
  • تُكرَّر هذه الوصفة مرّةً يومياً.

وصفة الزّيوت

تعتمد هذه الوصفة على الزّيوت؛ حيث نضع كميّاتٍ متساويةً من زيوت: اللوز، والعنبر، والذرة، وطريقة استخدامها هي:

  • تُخلط هذه الزيوت جميعها معاً، ثمّ تُوضع على  الوجه  مدّة ربع ساعة.
  • يُغسل الوجه بالماء الفاتر، ثمّ البارد.
  • تُكرَّر هذه الوصفة كلّ يومٍ إلى حين الحصول على النتيجة.

وصفة الخميرة وماء الورد

الورد الجوري

تعتبر هذه الوصفة من أكثر الوصفات الشائعة الاستخدام، وهي:


المكوّنات:

  • مقدار ربع كوب من ماء الورد
  • ملعقة كبيرة من خميرة البيرة


طريقة الاستخدام:

  • تُخلط المكوّنات جيّداً؛ حتّى نحصل على مزيج كريميّ.
  • يُوضع المزيج على  الخدين ، ويُترك ربع ساعة.
  • يُغسل الوجه بعد ذلك بالماء الفاتر، ثمّ البارد.
  • تُمرّر قطنة مُبلَّلة بماء الورد على الوجه.
  • تُكرَّر الوصفة يوميّاً، للحصول على النتيجة المرجوّة.

أكلات تسمن الوجه

نحافة الوجه

يعتبر الوجه عنوان جمال المرأة، لذلك فهي تحرص دائماً على جعله أكثر نضارةً وجمالاً، ويحدث أحياناً أن يخسر الوجه امتلاءه عند فقدان الوزن بشكلٍ كبيرٍ، ويصبح شاحباً في بعض الأحيان، مما يسبب التوتر والإزعاج الكبير للمرأة، فالوجه الممتلئ والسمين علامة من علامات نضارة البشرة وجمالها وهذه الصفة تسعى المرأة جاهدةً للحصول عليها، ومن أبرز الطرق البسيطة لتسمين الوجه هي اللجوء إلى الأطعمة والمأكولات التي تعيد للوجه اكتماله والتي سنتحدث عنها في المقال. 

أسباب نحافة الوجه

هذه أبرز الأمور التي تسبب نحافة الوجه ونحوله: 

  • أسباب وراثية قد تؤدي إلى نحول الوجه وشحوبه.
  • الإرهاق والتعب الشديد والمجهود العالي والقلق الشديد.
  • سوء التغذية والعادات الصحيّة الخاطئة، فعدم اتباع نظامٍ غذائيٍّ متوازنٍ يؤدي في نهاية المطاف إلى نحافة الوجه.
  • اتباع حمياتٍ غذائية قاسية لتخفيف الوزن، فيسبب نحافة الوجه وشحوبه نظراً لقسوة النظام، وبالأخصّ إذا استمر لفترةٍ طويلة، ومن هذه الحميات، الحمية الكيميائية  التي تحرم الجسم الكثير من العناصر الغذائية الضرورية.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • كثرة السهر الدائم وقلة النوم.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الخضوع إلى العلاج الكيميائي .
  • الإصابة بأمراضٍ نفسيةٍ مثل مرض النهام العصبي، الذي يؤدي إلى الإكثار من تناول الطعام ثم التقيؤ الذاتي، الأمر الذي يجعل الجسم غير مستفيدٍ من الطعام المتناول أبداً.
  • كثرة وضع مساحيق ومستحضرات التجميل على الوجه، وبالأخصّ تلك التي تكون مجهولة المصدر فقد تحتوي على مواد كيميائية ضارّة بالبشرة والجسم.
  • قلة تناول الفواكه والخضروات الغنيّة بالعناصر الغذائية المهمة للجسم والبشرة.
  • قلة شرب الماء الذي يؤدي إلى جفاف الجلد وشحوبه، فيجب شرب ما لا يقل عن لترينّ من الماء يومياً.
  • قلة ممارسة الرياضة.
  • انخفاض نسبة فيتامين C وفيتامين A بالجسم.

أكلات ووصفات لتسمين الوجه

الحلبة والعسل الأسود

تعد هذه الخلطة من الخلطات المميزة لعلاج نحافة الوجه، وللحصول على أفضل النتائج يجب المداومة عليها يومياً قبل النوم ولمدة شهرٍ كامل. 

المكونات: 4 أكواب من الماء، ملعقة من العسل الأسود، 5 ملاعق من  الحلبة .

طريقة التحضير والاستعمال: يتم غلي الماء ثم يضاف إليه العسل الأسود ويحرّك جيداً، ويترك لمدة 10 دقائق مع التحريك المستمر، بعد ذلك تضاف كمية الحلبة ويترك الخليط مرة أخرى على النار لمدة 5 دقائق، ثم يرفع عن النار ويصب بالكوب ويضاف إليه السكر ويفضل شربه ساخناً قبل النوم.

خلطة الحليب والعسل والخميرة

وتتم هذه الخلطة من خلال الطريقة الآتية:

المكونات: كوب من الحليب الدافئ، ملعقة من العسل، ملعقة من  الخميرة .

طريقة التحضير والاستعمال: تخلط المكونات مع بعضها البعض بشكلٍ جيدٍ، ويتم شرب الخليط يومياً على الريق كل صباح لمدة شهرٍ كاملٍ.

الحليب

يعد  الحليب من أفضل الخيارات للأنظمة الغذائية المتبعة من قبل كافة الفئات العمرية، فهو غنيٌّ بالفيتامينات والمعادن والبروتينات الضرورية لتلبية احتياجات الجسم اليومية، وللحصول على وجهٍ ممتلئٍ ينصح بشرب كوبٍ واحدٍ من الحليب مرتين يومياً لمدة 3 أشهر. 

الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات

تعد الكربوهيدرات من العناصر الغذائية الضرورية لمنح الجسم الطاقة الضرورية، فعند نقص نسبة الكربوهيدرات يصبح حرق الدهون تحت الجلد أكبر، لذلك يجب تناول كميات مناسبة من هذه الأطعمة لضمان سمنة الوجه، ومن أبرز هذه الأطعمة: الخبز، والأرز، والمعكرونة. 

خميرة البيرة

تعد خميرة البيرة  من المواد التي تسمن الوجه، وذلك عن طريق تناول ملعقة منها كل يوم لمدة شهرٍ كاملٍ للحصول على أفضل النتائج. 

لبن الزبادي و العسل

تعمل هذه الخلطة على تسمين الوجه بشكلٍ فعّالٍ، ويتم ذلك عن طريق خلط ملعقة من عسل النحل  أو النحل الأسود، مع ملعقة من خميرة البيرة وكوب من لبن الزبادي، ويتم أكله يومياً لمدة شهر كامل. 

عصير البرتقال والحليب والشوفان

هذه الوصفة فعالة جداً للحصول على وجهٍ وخدودٍ ممتلئةٍ، ويتم ذلك من خلال مزج ملعقة صغيرة من الزبدة، وملعقة صغيرة من العسل، وملعقة صغيرة من  الشوفان ، وكوب من الحليب، وملعقة صغيرة من عصير البرتقال وأخيراً قطعتان صغيرتان من الجبن، وتمزج هذه المكونات مع بعضها جيداً، ويتم تناول المزيج يومياً للحصول على أفضل النتائج. 

التفاح والجزر والليمون

هذه الوصفة من أهم الوصفات التي تساعد على تسمين الوجه، ويتم ذلك من خلال خلط عصير كل من 3-4 شرائح من التفاح مع عصير 4 شرائح من الجزر وملعقة واحدة من عصير الليمون، ويشرب هذا العصير يومياً كل صباح للحصول على أفضل النتائج. 

العسل

تتعدد فوائد العسل التي تعود على البشرة، فهو يحافظ على رطوبتها ويجعلها تبدو أكثر صحةً وامتلاءً، وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من أضرار الجذور الحرّة، ويتم استخدام العسل لتسمين الوجه عن طريق إضافة ملعقة كبيرة من العسل الخام إلى كوب ماءٍ دافئٍ ويشرب مرة واحدة يومياً. 

الفواكه والخضروات

تحتوي الخضروات والفواكه على الكثير من المعادن، والفيتامينات، والبروتينات، ومضادات الأكسدة التي تعود بالفائدة على البشرة، والتي ينصح بتناولها يومياً للحصول على أفضل النتائج، ومن أبرز هذه الفواكه: الموز، والعنب، والبرتقال، والكيوي الغنية بفيتامين سي، أما الخضروات مثل: الخيار، والبازيلاء التي تحتوي على نسبٍ عاليةٍ من فيتامين ب، بالإضافة إلى تناول البطاط  التي تساعد على علاج مشكلة نحافة الوجه. 

السمسم والزبيب

ينصح بتناول الزبيب و السمسم  على مدار اليوم بفتراتٍ مختلفة، فهي فعالة لتسمين الوجه. 

نصائح وإرشادات لتسمين الوجه

  • التقليل من وضع المكياج على الوجه للسماح له بالتنفس، بالإضافة إلى ضرورة مسحه عن الوجه قبل الذهاب إلى النوم. 
  • تجنب التدخين وشرب الكحول؛ لأنّ هذه العادات يمكن أن تقلل من مرونة الجلد وتجعل البشرة تبدو أقدم من عمرها. 
  • الحرص على شرب كميةٍ وافرة من الماء طوال اليوم للحفاظ على رطوبة الجسم. 
  • الحرص على وضع  واقي الشمس  على الوجه لحماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية الضارة. 
  • الحرص على إبقاء الخدود والوجه مرطبة جيداً لمنع ترهّل الجلد. 
  • تناول الأطعمة مثل المكسرات، والبذور مع الدهون الصحية للحصول على بشرة ناعمةٍ وصحية. 
  • تجنب استخدام القشة لشرب العصائر؛ لأنها يسبب شفط الخدين إلى الداخل وبالتالي نحافة الوجه. 
  • ممارسة تمارين خاصة للوجه والتي تساعد على تسمينه، مثل نفخ البالون حيث إنّه يعمل على شد عضلات الوجه. 
  • الحرص على النوم لساعاتٍ كافيةٍ، حيث لا تقل عن 8 ساعات يومياً، والابتعاد قدر الإمكان عن السهر الكثير. 
  • الابتعاد عن الحميات والأنظمة الغذائية القاسية لتخفيف الوزن، واتباع أنظمةً صحيةً مع ممارسة الرياضة. 
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe